اخبار السعودية اليوم خطيب المسجد الحرام: أصحاب «هاشتاقات الشائعات» «مهازيل وسُفهاء» السبت 24-2-2018

صحيفة اليوم السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ننشر لكم اخر اخبار المملكة العربية السعودية اليوم السبت 24-2-2018 حيث حث إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ د. عبدالرحمن السديس، على وضع ميثاق شرف أخلاقي، خاصة في وسائل الإعلام الجديد، وسنِ الأنظمة الحازمة؛ لردع كل من تُسوِلُ له نفسه السير في الطريق الشائن وإيذاء المسلمين.

وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها أمس في المسجد الحرام: لقد عظُم الخطبُ وجلتِ الرزِية واستُخِفتِ البلِية بِفريِ أعراض رُموز الأمة وقادتِها وعُلمائِها، مِمن أعراضُهُم أشرقُ مِن ذُكاء، ومناقِبُهم بِعددِ أنجُم السماء، ويُقصدون بهذا السُوء حطا من أقدارهم، ووقيعة في أعراضهم، ونزعا للثقة والمرجعية منهم، بالازدراء والتشهير في وسائل الإعلام الحديثِ عبر ما يُعرف بالتغريدات والهاشتاقات، فإذا نظرت ثم رأيت ثرثرة ولآمة، وهُراء وفدامة، وكثيرا قد سل للبهيتةِ أقلامه، وصوب لِلجُرم سِهامه، وجرد يا ويحه مِن لِسانِه حُسامه، طعنا في الأخيار والبُرآء، والمُصلِحِين والنُزهاء الذين يعيشون قضايا الأمة وجِراحِها، ويُضمِدُون نزِيفها ويرُومُون فلاحها.

وأردف قائلا: كيف بأناسٍ ديدنهم التشويش ومطيتهم التحريش، وسجيتهم الإثارة والتهويش، قاموسهم سوء الظن، ومعاجمهم الأذى والمن، يبادرون بالاتهام، ويستعجلون بالجفاء والاصطلام، يُكثِرُون الوقيعة والعتاب، ولا يتورعون عن الشتائم والسباب، ويطعنون في الخواصر، ويصوبون سهامهم تلقاء القفا، إذا رأوك في نعمة حسدوك وإن تواريت عنهم اغتابوك: «أم يحسُدُون الناس على ما آتاهُمُ اللهُ مِن فضلِهِ» يعملون ليل نهار على الحطِ من الأقدارِ، والنيلِ من الكفاءات، وتشويه صورة البُرآء، الأخيار النُزهاء، يتحركون كالخفافيش في الظلام، ويعملون خلف الكواليس، ليس لأحدِهِم اسم منصُوص، أو وجه كباقي الشُخُوص، بل يتنكرون كاللصوص وراء أسماءٍ مُستعارة، وشعارات براقة، وهي في حقيقتها غدارة ختارة.

وأضاف: «من تمعن في مقاصد شريعتنا الفيحاء الغراء ألفاها حققت أعظم المصالح وأسنى المقاصِد وزكت النُفوس عن البوائِق والمفاسِدِ، فصاغت مُجتمعا شريفا أنُوفا، للآثام والمحرمات عيُوفا، وعن مساقِطِ الأدرانِ عزُوفا، وبذلك قادت أمتُنا المُباركة الفضائل والمكارم بِزِمام، وبلغت مِن الذودِ عن الأعراض والمحارِم الذِروة والسِنام، وعلى غارِب العصر التِقانِي الأخاذ الذي سبى الأفهام، وسحر الضِعاف من الخاصة والعوام، تبرُزُ قضِية مؤرِقة فاتكة، ولوحدة الأمة وائتِلافِها مُمزِقة هاتكة، تلكم الشائعات المقيتة المُغرِضة والأقوال المُرسلةِ المُتناقِضة، والأخبار الكاذبة المتعارضة والتي يسعى في نشرها مهازيلُ وأغرار، وسُفهاءُ ضُلال، لُحمتهم القِيل والتخمِين، وسداهم الافتراء المبين، فبئست المسالك المُعوجة، والرُعوناتِ السحماءِ الفجة، وكم يُبتلى الناجحون الطامحون بأهلِ الحقد والحسد، ولكن ذلك لا يفُلُ عزمهم، بل يزِيدُهُم ثِقة وشُمُوخا ونجاحا وطُمُوحا».

وأشار إلى أن الاسلام نهى أتباعه أن يُطلِقُوا الكلام على عواهنه ويلغوا عقولهم عند كلِ شائعة، وتفكيرهم عند كل ذائعة، أو ينساقوا وراء كل ناعق، ويُصدِقوا قول كلِ دعِيٍ مارِق، فجاء الزجر الشديد، والوعيد القاطع الأكيد، في السُنة والكتاب بسوء المصير والمآب، لِكُلِ مشاءٍ بِالبُهتِ مُفترٍ كذاب، فأي وعيد أو تهديد أشد وأنكى من هذا الوعيد الشديد، وأي تحذير من نقل الكلام دون تثبُتٍ أجدى من هذا التحذير، إن الشائعات والأكاذيب من أشد الرِماح الهاتِكة لِحِمى الوِحدةِ والجماعة، فكم تجنت على أبرياء، وأشعلت نار الفتنة بين الأصفياء، وكم هدمت من وشائِج، وتسببت في جرائم، وفككت من أواصر وعلاقات، وحطمت من أمجاد وحضارات، ولم يسلم منها أهل الصلاح ذوو الأفهام، ولا حتى الأنبياء والرُسُلِ الكِرام.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (صحيفة اليوم السعودية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي صحيفة اليوم السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار السعودية اليوم خطيب المسجد الحرام: أصحاب «هاشتاقات الشائعات» «مهازيل وسُفهاء» السبت 24-2-2018" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق