السعودية اليوم 60 عاما من الامتداد التاريخي والحضاري بين المملكتين

مكة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مكة: تدخل العلاقات الثنائية بين المملكة وإسبانيا منعطفا جديدا خلال الزيارة التي سيجريها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان لإسبانيا.

وتربط السعودية وإسبانيا علاقات قوية ومتينة تعود إلى أكثر من 60 عاما بدأت عام 1957م، ‌ويعمل قائدا البلدين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والملك فيليب السادس على ترسيخها وشموليتها.

والعلاقات بين المملكة وإسبانيا ليست علاقات تقليدية أو مصالح مشتركة فحسب، بل هي امتداد لتاريخ حضاري ضخم وليد إرث ثقافي وحضاري وتراث رائع في إبداعه وكريم في عطائه.

• اتفاقية في المجال الثقافي وقعت عام 1404هـ تشمل التعاون في مجالات التعليم العالي والبحوث وتعليم اللغات وتشجيع التعاون بين الجامعات. واتفاقية أخرى للتعاون في المجال الجوي وقعت عام 1408هـ.

• تبرز مذكرة التفاهم بشأن المشاورات الثنائية السياسية بين وزارتي الخارجية في البلدين التي تم توقيعها في الرياض في الثامن من أبريل عام 2006م واحدة من أهم الاتفاقات الثنائية بين البلدين.

• هناك قاسم مشترك بين المملكة وإسبانيا تجاه السلام في المنطقة يؤكد تقارب وجهات النظر بين البلدين

• تأسيس صندوق استثماري بين رجال الأعمال في البلدين تصل قيمته إلى خمسة مليارات دولار للاستثمار المشترك في البلدين.

• بلغ حجم الميزان التجاري بين المملكة وإسبانيا نحو 3.5 مليارات دولار أمريكي سنويا

• تعد السعودية ثاني أكبر بلد في الشرق الأوسط تصدر لها إسبانيا بمبلغ 770 مليون دولار سنويا. واشتملت حركة التبادل التجاري على منتجات الصناعة الكيماوية وما يتصل بها، والمنتجات المعدنية، واللدائن ومصنوعات الأنسجة والمعدات الطبية والجراحية والمصنوعات الخشبية وسلع ومنتجات أخرى.

• في 19 يونيو 2007م، بحضور الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - وملك مملكة إسبانيا السابق خوان كارلوس جرى الإعلان عن إنشاء صندوق البنى التحتية الإسباني - السعودي برأسمال قدره مليار دولار لتمويل عدد من مشاريع البنية التحتية في المملكة العربية السعودية.

• في 20 سبتمبر 2013 م، عقد مجلس الأعمال السعودي الإسباني الاجتماع المشترك الأول مع مجلس الغرف التجارية والملاحة الأعلى الإسباني «كمراس «.

• حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ خلال عام 2011م ما مجموعه 33.4 مليار ريال وجاءت إسبانيا بالمرتبة 11 في قائمة التبادل التجاري السعودي مع الدول الأخرى.

• إسبانيا تعد أحد الشركاء التجاريين الرئيسيين للمملكة، إذ هناك نحو 33 مشروعا مشتركا حاليا بين البلدين ، بينها 13 صناعيا، و20 متنوعا، تبلغ خلالها نسبة إسبانيا في المشاريع الصناعية 32% ، ونسبة المملكة 43 %، و25 % لمستثمرين من دول أخرى.

• تبلغ نسبة الإسبان في المشاريع غير الصناعية 29% ، و52% للسعوديين، و19% لمستثمرين من دول أخرى.

• تعد السعودية الشريك التجاري الثالث لإسبانيا وتحتل المرتبة الـ12 بين الدول المصدرة لإسبانيا من خارج دول الاتحاد الأوروبي.

• في 05 مارس 2014م، استهل البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الرياض الدولي للكتاب فعالياته بندوة جاءت بعنوان « العلاقات السعودية الإسبانية آفاق..وتطلعات» بمقر مركز المعارض الدولي بالرياض، أبرزت اهتمام البلدين بشأن الكثير من القضايا العربية والإسلامية والعالمية.

• وجود أكثر من 400 شركة إسبانية تعمل في المملكة تقدم الخدمات في مجال التقنية وسكك الحديد في الرياض وفي العاصمة المقدسة.

• إسبانيا يزورها سنويا نحو 62 مليون سائح من مختلف دول العالم ومنحت السياح السعوديين العام 1435 نحو 18 ألف تأشيرة .

• افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حينما كانه أميرا لمنطقة الرياض آنذاك في سبتمبر عام 1992م وبحضور الملك خوان كارلوس المركز الثقافي الإسلامي في مدريد الذى شيد على نفقة الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله - وأصبح المركز اليوم صرحا ثقافيا كبيرا وشاهدا حضاريا

• احتضن قصر المؤتمرات في مدريد في مايو عام 2005م أياما ثقافية سعودية تحت عنوان «ألوان من المملكة العربية السعودية» اشتملت على عروض ثقافية وفنية متنوعة تعكس مدى أصالة الحضارة في شبة الجزيرة العربية.


اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مكة ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مكة ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "السعودية اليوم 60 عاما من الامتداد التاريخي والحضاري بين المملكتين" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق