اخر اخبار السعودية “المساحة” تكشف عن تكوين لجنة استشارية في نظم المعلومات الجغرافية

الاحساء اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مدة القراءة: 3 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف رئيس الهيئة العامة للمساحة الدكتور عبد العزيز الصعب، عن تكوين “لجنة استشارية” متخصصة في نظم المعلومات الجغرافية؛ مقرها الهيئة العامة للمساحة، وهدفها تقديم المساعدة والمشورة في بناء نظم المعلومات الجغرافية للقطاع الحكومي.

وأعلن الدكتور الصعب، خلال ورشة عمل أمس الأربعاء، ضمن الملتقى الثاني عشر لنظم المعلومات الجغرافية بالمملكة، والذي تنظمه جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، عن تنفيذ مشروع التغطية الوطنية والذي يعتبر المشروع الرقمي الأول على مستوى المملكة من ناحية التغطية لمساحة المملكة، وكذلك توفير بيانات جيومكانية تفصيلية وتغطية وطنية تشتمل على (صور مصححة، نماذج التضاريس الرقمية، قواعد بيانات جيومكانية)، ومشروع المرجع الجيوديسي والشبكات الجيوديسية الوطنية، ومشروع محطات الرصد المستمر لتحديد المواقع بواسطة الاقمار الصناعية، كما تم مسح جزء كبير من مياه المملكة والبحر الأحمر.

وأوضح الدكتور الصعب أن الهيئة العامة للمساحة حددت، ستة مرتكزات تقوم عليها لتحقيق رؤية 2030 وهي: وضع الأسس المهنية والمعايير والمرجعية الفنية للمعلومات المساحية والجيومكانية، وبناء بنية معلوماتية ذات دقة وجودة وموثوقية، وإنشاء المركز الجيومكاني الوطني، وبناء المنصة الجيومكانية الوطنية، وتطوير قطاع مساحي معلوماتي جيومكاني متكامل، وأخيرًا دعم التنمية المستدامة وتلبية احتياجات قطاعات الدولة والقطاع الخاص.

وذكر “الصعب” أن المركز الجيومكاني الوطني حاليًا يعمل على تنفيذ ست مبادرات مهمة للنهوض بالقطاع وهي: (مبادرة المواصفات والمعايير الجيومكانية، ومبادرة حوكمة البيانات الجيومكانية، ومبادرة بناء وتطوير منصة إلكترونية جيومكانية وطنية، ومبادرة النشر وتبادل المعلومات الجيومكانية، ومبادرة تطوير الخدمات والتطبيقات الجيومكانية، ومبادرة التطوير الإداري والفني).

وأكد “الصعب” إطلاق منتجات المركز الوطني الجيومكاني خلال الثلاث أشهر المقبلة، ومنها: تحديد 49 معيار جيومكاني مع بداية الأسبوع المقبل، تحديد مجموعات البيانات الجيومكانية الأساسية وحوكمتها بنهاية شهر مايو 2018م، البناء الأولى للمنصة الوطنية – مرحلة أولى بالبيانات المتوفرة بنهاية شهر يونيو 2018م.

من جانبه، أكد أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، أن الأمانة ماضية في تقديم كل ما هو جديد في نظم المعلومات الجغرافية، مضيفًا بأن الأمانة قطعت أشواطًا كبيرة في امتلاك تقنية نظم معلومات متقدمة ومستوى جيد فيما يتعلق بالمعلومات المكانية، ومازلنا نأمل بتطور أكبر لمنظومة نظم المعلومات الجغرافية والتي لن تتحقق من دون تطبيق مفاهيم التشاركية في البيانات والاستثمارات المشتركة بين مختلف القطاعات لتطوير منظومة تكاملية خصوصًا في جانب المعلومات المكانية.

وأضاف الجبير، بأن الأمانة تقوم بتوظيف نظم المعلومات الجغرافية في جميع أعمال التخطيط العمراني كذلك ضمن جميع الخدمات المقدمة للمستفيد أيضًا في جميع عمليات إدارة البلاغات وأعمال الطوارئ، ليس هذا فحسب بل في تخطيط وتصميم خدمات النظافة وصحة البيئة وإدارة الحدائق والمسطحات وإدارة عقود المقاولين.

فيما تطرّق نائب الرئيس لإدارة المشاريع في أرامكو السعودية المهندس فهد الهلال، إلى جهود الشركة في تطوير وتبنّي أحدث التقنيات في مُختلف المجالات المرتبطة بالصناعة وتعزيز جسور التعاون المستمر، وتبادل الخبرات بين المؤسسات والخبراء والمختصين في هذا المجال.

ونوّه الهلال، بأهمية خدمات وتقنيات القياس ونظم المعلومات الجغرافية لإدارة المشاريع الضخمة والمحورية في المملكة، مشدّدًا على ضرورة الاستثمار في تطويرها باستمرار، مؤكدًا أن المعلومات الجغرافية الدقيقة والنُظم المرتبطة بها تُسهم في تعزيز ورفع كفاءة أعمال التنقيب والإنتاج، والسلامة وإدارة المشاريع، وقدرات الرصد والمتابعة، والمحافظة على الأصول والموارد الحيوية، إضافة إلى توفير حلول ذات قيمة مضافة لمجتمع الأعمال.

إلى هنا، تحدث الدكتور محمد الأحمدي، وهو متخصص في الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية بمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، حول فاعلية صور الأقمار الليلية في التنبؤ السكاني على مستوى مناطق المملكة، مبينًا أن البيانات السكانية تعتبر من أهم العوامل المؤثرة على التنمية المستدامة، وتبرز أهمية البيانات السكانية في أنها المصدر الأساسي الذي يعتمد عليه في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

ولفت إلى أنه بالرغم من أهمية التعداد السكاني إلا أنه يعتبر عملية مكلفة، لهذا السبب يعقد التعداد كل عشرة سنوات في معظم دول العالم، مشيرًا إلى أن السنوات التي لا يوجد لها تعداد سكاني غالبًا ما يتم التنبؤ بها إحصائيًا عن طريق متغيرات الخصوبة، والوفيات، والهجرة، ويهدف هذا البحث إلى استخدام تقنيات الاستشعار عن بعد الليلية ونظم المعلومات الجغرافية في التنبؤ بعدد السكان على مستوى المناطق في المملكة للفترة من 1992م إلى 2013م.

أما مساعد وزير الشئون البلدية والقروية للتخطيط والتطوير ورئيس مركز تحقيق الأهداف الدكتور غانم المحمدي، فتناول مساهمة نظم المعلومات في القطاع البلدي، مبينًا أن التقنية وتكنولوجيا الأعمال هي أحد أهم مرتكزات تطوير العمل البلدي، وتقنيات نظم المعلومات الجغرافية هي إحدى أهم التقنيات التي تقوم بها الوزارة بالعمل على الاستفادة منها في جميع مراحل وتفاصيل العمل البلدي سواء في الجانب التخطيطي أو الجانب التشغيلي.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الاحساء اليوم ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الاحساء اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخر اخبار السعودية “المساحة” تكشف عن تكوين لجنة استشارية في نظم المعلومات الجغرافية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق