اخبار السعودية اليوم مباشر شاهد رئيس الأركان السعودي قائدا لـ"الترنيدو" قبل 3 عقود

قناة العربية السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار المملكة العربية السعودية مباشر وعاجل اليوم حيث أكمل الفريق الركن فياض بن حامد الرويلي، القادم من أقصى الشمال السعودي، تعليمه الابتدائي والمتوسط والثانوي، متنقلاً ما بين طريف وعرعر، قبل أن يلتحق بكلية الملك فيصل الجوية ويتخرج برتبة ملازم أول طيار.

لم يكتفِ الرويلي بهذا الحد، وتم ابتعاثه إلى الولايات المتحدة الأميركية، ليكمل تدريبات الطيران في قاعدة "لاكلاند" وحصل على ماجستير في الدراسات الاستراتيجية من جامعة القوات الجوية الأميركية.

عاد الرويلي مجدداً إلى #السعودية، ليبدأ مرحلة جديدة من العمل، تنقل في عدة قواعد عسكرية جوية، وتدرج في العمل حتى أصبح قائد سرب، ومن ثم قائد جناح، فمساعداً للقاعدة الجوية بالطائف، قبل أن يصدر الأمر السامي بتعيينه قائداً لقاعدة الملك فهد بالحوية التابعة للقطاع الغربي بالطائف، وقبل نحو خمس سنوات، تمت ترقيته بأمر ملكي لرتبة فريق ركن وتعيينه قائدا للقوات الجوية.

وبأمر ملكي الأسبوع المنصرم تم تعين "الرويلي" رئيساً لهيئة الأركان العامة ضمن الخطط التطويرية لوزارة الدفاع، وترقيته لفريق أول ركن، وهي أعلى رتبة عسكرية يتم الوصول لها في السعودية.

قصة الفيديو والترنيدو

وتناقل مغردون في وسائل #التواصل_الاجتماعي مقطع فيديو للرويلي يعود إلى 29 عاماً سابقة، أيام حرب الخليج الثانية، والتي لقبت بعاصفة الصحراء للرائد طيار فياض الرويلي وهو على متن طائرة الترنيدو الهجومية وهو عائد من مهمة.

ويظهر المقطع لقاء يجريه أحد المذيعين العسكريين، وهو يصعد لكابينة الترنيدو بعد هبوط الرائد "فياض الرويلي" من مهمة عسكرية ويتحدث عن مهمة يتم التخطيط مسبق ويتم تأديتها حسب التخطيط لها.

ويمتدح الرويلي طائرته الترنيدو وهو يقوم بأداء المهمات عليها، في ذلك الوقت معتبرها من أفضل الطائرات الهجومية على مستوى #العالم.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (قناة العربية السعودية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي قناة العربية السعودية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "اخبار السعودية اليوم مباشر شاهد رئيس الأركان السعودي قائدا لـ"الترنيدو" قبل 3 عقود" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق