نيوز مصر: السجن لشخصين انضما لحزب الله العراقي ورصدا خط النفط بين ينبع وبقيق

الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً ابتدائياً بحق متهمين (سعوديي الجنسية) وذلك بعد ثبوت إدانتهما بانضمامهما للتنظيم الإرهابي المسمى حزب الله العراقي والتحاقهما بمعسكراته في دولة إيران والعراق.

وتدربهما فيها على فك وتركيب واستخدام الأسلحة وكيفية تركيبها واستخدامهما المتفجرات والقنابل لغرض القيام بأعمال إرهابية داخل المملكة بقصد إحداث الفوضى وزعزعة الأمن الداخلي بها وتفكيك وحدتها وإهدار مقدراتها تنفيذاً لتوجيهات ورغبة مسؤولي ذلك الحزب واستعدادهما للقيام بأعمال إرهابية داخل المملكة.

وإعدادهما وتخزينهما وإرسالهما ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال تواصلهما عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي مع أحد الأشخاص المشبوهين في إيران وتزويده بمعلومات تتعلق بخط أنابيب النفط الرابط بين محافظة بقيق وينبع.

وتمويل المدعى عليه الأول الإرهاب والأعمال الإرهابية من خلال قيامه بدفع تكاليف سفره هو وأحد الموقوفين إلى إيران لغرض الانضمام للتنظيم الإرهابي حزب الله العراقي وتدربه في معسكراته لغرض الإخلال بالأمن في المملكة.

وقد قررت المحكمة رد طلب المدعي العام الحكم على المدعى عليهما بحد الحرابة أو قتلهما تعزيراً لعدم الموجب لذلك واحتياطاً للدماء المعصومة.

كما قررت المحكمة تعزيرهما بما يلي : تعزير المدعى عليه الأول على ما ثبت بحقه بسجنه مدة خمس وعشرون سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهاز الجوال المضبوط معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة خمس وعشرين سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية .

تعزير المدعى عليه الثاني على ما ثبت بحقه بسجنه مدة اثنين وعشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهازي الجوال المضبوطة معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة اثنين وعشرين سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: السجن لشخصين انضما لحزب الله العراقي ورصدا خط النفط بين ينبع وبقيق

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الوئام ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الوئام ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "نيوز مصر: السجن لشخصين انضما لحزب الله العراقي ورصدا خط النفط بين ينبع وبقيق" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق