الرياضة / الكابتن

الكابتن: قبل موقعة برج العرب غدا.. النيجر فأل سيء على مصر

تحمل مباراة منتخب مصر أمام منتخب النيجر في ثاني جولات تصفيات كأس أمم أفريقيا الكاميرون 2019 ثلاثة أشياء :

 

الأول: هي المباراة الأولى لمصر بقيادة فنية جديدة للمكسيكي خافيير أجيري، وهو يحمل تركة ثقيلة تركها له المدير الفني السابق للمنتخب هيكتور كوبر الأرجنتيني، الذي تصدر المجموعة السابعة في التصفيات الماضية المؤهلة إلى الجابون 2017 بـ 10 نقاط، متغلبا على منتخبات نيجيريا، وتنزانيا، وتشاد،ولم يخسر أي لقاء، وتعادل فقط في مواجهة نيجيريا بهدف لمثله في الجولة الثالثة على إستاد أحمدو بيلو.

 

 وكان المنتخب المصري قد فشل في التأهل إلى كأس أمم أفريقيا 3 دورات متتالية.

 

الثاني : أجيري موقفه أصعب، فهو مطالب بالحفاظ على التأهل إلى الكاميرون بالرغم من أنه تسلم المنتخب مهزوم في الجولة الأولى أمام المنتخب التونسي بهدف نظيف على الملعب الأولمبي برادس.

 

الثالث : وجود النيجر مع الفراعنة في نفس المجموعة يحمل ذكرى سيئة، فمنتخب النيجر كان قد وقع مع المنتخب المصري في المجموعة السابعة المؤهلة إلى كأس أمم أفريقيا غينيا الاستوائية والجابون 2012، وكان معهما منتخبي جنوب أفريقيا، وسيراليون، وكانت كل التوقعات تشير إلى أن التنافس سينحصر بين مصر، وجنوب أفريقيا، فمصر حائزة على اللقب 7 مرات منها آخر 3 بطولات، والتي لم تغب عن البطولة ولا مرة، بينما جنوب أفريقيا فازت بالبطولة على أرضها في 1996، وحلت وصيفة في بوركينا فاسو 1998، وجاءت ثالثة في غانا ونيجيريا 2000.

 

فإذا بالنيجر تفجر مفاجأة كبرى، وتتأهل هي عن المجموعة بـ 9 نقاط جمعتها من تحقيق 3 انتصارات كلها على ملعبها جينرال سيتي كونتش.

 

وكانت قد تساوت في عدد النقاط مع كل من جنوب أفريقيا، وسيراليون.

 

وبالرغم من أن فارق أهداف النيجر – 2، وجنوب أفريقيا 2، وسيراليون صفر إلا أن المواجهات المباشرة حسمت التأهل للنيجر.

 

أما المنتخب المصري فقد اكتفى بجمع 5 نقاط فقط تذيل بها المجموعة جمعها من تعادلين، وفوز.

 

التعادل الأول في أولى الجولات مع المنتخب السيراليوني بهدف لمثله على إستاد القاهرة الدولي.

 

والثاني مع جنوب أفريقيا في الجولة الرابعة سلبيا على إستاد الكلية الحربية.

 

وأما الفوز اليتيم، والذي كان بلا قيمة في الجولة السادسة والأخيرة على النيجر بثلاثية نظيفة، لتغيب مصر لأول مرة عن كأس أمم أفريقيا.. وبسبب ذلك رحل المعلم حسن شحاتة عن تدريب الفراعنة.

 

من حسن حظ مصر أن الكاف رفع عدد المنتخبات المشاركة في الكاميرون إلى 24 منتخبا، وبالتالي سيصعد عن كل مجموعة منتخبان لأنه لو كان منتخبا واحدا كانت الأمور ستكون صعبة جدا.

هذا المحتوي ( الكابتن: قبل موقعة برج العرب غدا.. النيجر فأل سيء على مصر ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الكابتن )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الكابتن.

قد تقرأ أيضا