الرياضة الان الفرعون الكبير ونفاثة ويلز وجواهر مُرشحة للعودة للبريميرليج

عين اليوم - اخبار محلية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ننشر لم اخر اخبار السعودية اليوم حيث القاهرة – عادل منصور

مع ارتفاع درجة حرارة النصف الشمالي للكرة الأرضية في فصل الصيف، يصل سوق اللاعبين في أوروبا لحد الجنون، حيث ينتهي موسم الاستمتاع بسحر كرة القدم، ويبدأ موسم الشائعات وهجرات اللاعبين من مدينة لمدينة ومن بلد لبلد وقارة لقارة، خاصة بعد ظهور التنين الصيني على الساحة آخر عامين.

نعرف جميعًا، أن سلاح ملايين الصين، نجح في جذب أسماء لامعة، منها من رفض يوفنتوس بحثًا عن تأمين مستقبله “أكسيل فيتسل”، الذي غدر بالسيدة العجوز في اللحظات الأخيرة، ووقع لتيانجين، وآخرون من نوعية “كارلوس تفيز، أوسكار، راميريز، هالك، تيكشيرا، باولينيو، جيرفينيو آخرون”، لكن البريميرليج بجنيهاته الإسترلينية، يبقى الدوري الأكثر إغراءً لأغلب نجوم العالم.

لفترة طويلة، ظل ريال مدريد يضرب الأرقام القياسية في أسعار اللاعبين، بداية من صفقة أسطورة البرتغال “لويس فيجو”، وبقية جيله “زين الدين زيدان، أوين، رونالدو”، مرورًا برونالدو وبيل وخاميس رودريجيز”، إلى أن ظهر وحش كاسر اسمه “مانشستر يونايتد”، أظهر الوجه الآخر “المُرعب”، لأندية البريميرليج، بوضع 90 مليون إسترليني فقط، في حساب يوفنتوس البنكي، بخلاف ما لا يقل عن 25 أخرى، في صورة عمولة للوكيل “مينو رايولا” نظير إعادة بول بوجبا.

وتتوقع الصحف البريطانية، أن تضرب أندية إنجلترا الرقم القياسي مرة أخرى هذا الصيف، مع القفزة الهائلة في الأرباح وعوائد البث والمكافآت، التي جعلت فريق كسندرلاند، ضمن الهبوط للتشامبيون شيب، وصلت أرباحه لـ100 مليون جنيه إسترليني، أكثر من بطل أوروبا نفسه، الذي يحصل من اليويفا على 55 مليون يورو.

أما أكثر الرابحين في بلاد الضباب، فهو كبيرهم على المستوى المحلي “مانشستر يونايتد”، الذي تخطى حتى الآن حاجز الـ900 مليون جنيه إسترليني، وأرقام كهذه لفريق لم يضمن حتى بطاقة اللعب في دوري الأبطال الموسم المُقبل، تعكس قدرته على الشراء، ومثله بقية منافسيه “تشيلسي، مان سيتي، آرسنال، ليفربول، توتنهام والبقية.

ومؤخرًا، انتشرت أنباء تتحدث عن احتمال عودة نجوم كبار للدوري الإنجليزي الممتاز هذا الصيف، في مقدمتهم بطل “وايت هارت لين” السابق، جاريث بيل، الذي ذاع صيته، كلاعب غير عادي مع توتنهام، ليخطفه ريال مدريد عام 2013، في صفقة قياسية، تخطت حاجز الـ80 مليون إسترليني، إلى أنه لم يسلم من لعنة الإصابات، التي أبعدته لفترات طويلة منذ قدومه للبيرنابيو.

وتزعم كثير من الصحف البريطانية، أن رئيس النادي الملكي، ينوي التخلص من نجمه الويلزي هذا الصيف، ليحصل على أعلى عائد مادي، لتفادي استمرار مسلسل إصاباته، الذي قد يؤثر على سعره في صيف 2018، لذلك، إذا قرر رئيس الميرينجي عرض بيل للبيع، سيكون مانشستر يونايتد في مقدمة الراغبين، ومعه من يريد دخول السباق.

في إسبانيا، ادعت بعض التقارير أن الريال يُفكر في بيع مودريتش، لفتح الباب للاعب أصغر منه في السن، وأيضًا لانخفاض أرقامه، حيث قلت عدد الفرص التي صنعها من 69 لـ27، ودقة التمرير من 91% إلى 89% واستخلاص الكرة من 55% إلى 52%.

وإن قُدر لمودريتش مغادرة الريال هذا الصيف، فسوف تتهافت عليه الأندية الإنجليزية، وعلى الأرجح سيكون تشيلسي في المقدمة، كونه حاول أكثر من مرة إعادة الدولي الكرواتي إلى البريميرليج، لكن كل المحاولات باءت بالفشل، وسيدخل السباق أيضًا “مانشستر سيتي”، الذي انهار موسمه بعد إصابة إلكاي جوندوجان.

من الأسماء المُرشحة بقوة للعودة للدوري الأغلى عالميًا، ابن أكاديمية ليفربول “سوسو”، الذي لم يحصل على فرصته مع حُمر الميرسيسايد، طوال المواسم الثلاثة التي قضاها مع الفريق الأول، حيث شارك في 14 مباراة فقط، ليضطر للذهاب إلى ألميريا على سبيل الإعارة، قبل أن يتم بيعه لميلان بصفة نهائية.

أعير من الروسونيري إلى جينوى، ليعود بقوة هذا الموسم، بتوقيعه حتى الآن على سبعة أهداف وتسعة تمريرات حاسمة من مشاركته في 23 مباراة في دوري جنة كرة القدم، لينقلب على ميلان، برفض التوقيع على تجديد عقده، الذي سينتهي عام 2019، والسبب وراء ذلك العرض المُقدم له من توتنهام -وفقًا لما يُتداول في الصحف الإيطالية-.

أيضًا في بلاد البيتزا، تتحدث وسائل الإعلام عن عودة مُحتملة لأحد لاعبي البريميرليج السابقين، وهو المصري “محمد صلاح”، الذي انفجرت موهبته مع ذئاب روما، وقبل ذلك مع فيورنتينا الموسم قبل الماضي.

وانضم الفرعون إلى تشيلسي في شتاء 2014 قادمًا من بازل في صفقة كلفت الملياردير الروسي حوالي 11 مليون إسترليني، إلا أن لاعب المقاولون العرب الأسبق، لم يحصل على فرصته مع البرتغالي “جوزيه مورينيو”، بالاكتفاء بالمشاركة في 13 مباراة فقط على مدار 12 شهرًا.

وسرعان ما استعاد صلاح بريقه في السيري آ، ويرى كثير من النقاد أنه يبصم على أحد أفضل مواسمه على الإطلاق، بنجاحه في تسجيل 17 هدفًا بالإضافة إلى 12 تمريرة حاسمة، ليُصبح هدف ليفربول الرئيسي هذا الصيف، بعد تعقد صفقة لاعب باير ليفركوزن “جوليان برانت”.

أما آخر المُحتمل عودتهم لإنجلترا، فهو لاعب ستوك سيتي السابق “ستيفن نزونزي”، الذي توهج مع كبير الأندلس، بصورة لم تكن متوقعة، وظهوره بشكل جيد في 62 مباراة في الليجا، جعل أندية مثل تشيلسي ومان سيتي تراقبه عن كثب.

مصر 24 : - الرياضة الان الفرعون الكبير ونفاثة ويلز وجواهر مُرشحة للعودة للبريميرليج مصدره الاصلي من موقع عين اليوم - اخبار محلية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "الرياضة الان الفرعون الكبير ونفاثة ويلز وجواهر مُرشحة للعودة للبريميرليج".

0 تعليق