مصر24: "الحكاية" ترصد .. 4 رسائل نارية من بيان الأهلي حول أزمة "فتحي والسعيد"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر عاجل- أصدر النادي الأهلي بيانًا رسميًا، بشأن موقف الثنائي عبدالله السعيد وأحمد فتحي، من التجديد مع الفريق الأحمر، خصوصًا أن عقد الثنائي ينتهى رسميًا بنهاية الموسم الجاري.

 

وكشف سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي، خلال البيان الرسمي عبر موقع النادي، أنه تم تقديم عرضاً مالياً هو الأعلى لكلاً من عبد الله السعيد وأحمد فتحي بما يتماشى مع نجومية اللاعبين ومكانتهما أسوة بزملائهما نجوم الفريق، موضحًا أن هذا العرض كان بمثابة تقدير نابع من قيمة اللاعبين الفنية وتاريخهما مع الفريق وعطائهما المميز طوال فترة تواجدهما ضمن صفوف الأهلي.

 

وأضاف مدير الكرة بالأهلي أن الثنائي السعيد وفتحي يستحقان هذا التقدير الأدبي والمادي خاصة أن ادارة الأهلي حريصة على استمرار اللاعبين وعدم التفريط فيهما للحاجة لجهودهما، مؤكدًا أن العرض المقدم للاعبين لا يمكن الحديث عن مزاياه أو تفاصيله لأنه شأن داخلي وفي النهاية هو تقدير من جانب الأهلي يستحقه السعيد وفتحي.

 

ووجه الأهلي من خلال البيان 4 رسائل جاءت كالتالي:

 

* العرض هو (الأعلى) وقد يكون الأخير من جانب إدارة الأهلي.. خصوصًا أن كلمة الأعلى قد تتسبب في أزمات عديدة لبعض اللاعبين الذين قام النادي بالتجديد لهما مؤخرًا وعلى رأسهم "وليد سليمان وعاشور"..

 

* عبدالحفيظ.. لازال هو المنوط بملف التجديد، وغير صحيح ما تردد عن سحب الملف وإعطائه لأي عضو في لجنة الكرة..

 

* البيان يحمل لغة تقديرية لـ السعيد وفتحي، وأن الأهلي يحترم ما قدماه اللاعبان، وأن العرض الأعلى (من وجهة نظر النادي) يتماشى مع سياسة لجنة الكرة في تقدير الثنائي بشكل مادي ومعنوي ..

 

* البيان إحراج للسعيد وفتحي.. النادي قدم لكم العرض الأعلى، وفي حالة المماطلة سيتم غلق الباب نهائيًا وسيتم ترك اللاعبان يقرران الرحيل أو البقاء حتى نهاية الموسم..

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الحكاية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مصر24: "الحكاية" ترصد .. 4 رسائل نارية من بيان الأهلي حول أزمة "فتحي والسعيد"" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق