الارشيف / الرياضة / الموجز

الرياضة اليوم: لقطة اليوم - الابن يتألق والأب يحتفل .. واحتفاء بالقائد مودريتش

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

المشاعر الفيّاضة تغمر لقطتنا اليوم حيث امتلأت مباراة كرواتيا والدنمارك باللقطات العاطفية التي أضفت بُعداً إنسانياً بجانب إثارتها الكروية التي كتبت لكرواتيا التأهل لربع النهائي بعد الإحتكام لركلات الترجيح.

كاسبر شمايكل حارس الدنمارك كان رجلاً للمباراة رغم خسارة فريقه حيث حرم كرواتيا من التأهل القاتل في الدقائق الأخيرة من الأشواط الإضافية بعدما تصدّى لركلة جزاء سددها لوكا مودريتش في الدقيقة السادسة عشر بعد المائة، وهي اللقطة التي ترتب عليها مزيج من المشاعر المتناقضة والمتقلبة حتى نهاية اللقاء.

فملعب المباراة شهدت تواجد بيتر شمايكل والد الحارس المتألق وأسطورة الكرة الدنماركية ونادي مانشستر يونايتد في أواخر التسعينات، حيث كان خير داعم لابنه على مدار المباراة حتى انفجر في الصياح والاحتفال بتألق ابنه وإعادة آمال بلاده في التأهل، كما تفاعل مع جميع الركلات الترجيحية واحتفل بتصدي ابنه لركلتي ميلان بادلج وجوسيب بيفاريتش قبل أن ترتسم ملامح الحزن على وجهه بعد توديع الدنمارك للمونديال.

على الجهة الأخرى كاد لوكا مودريتش أن يصبح كبش فداء الخروج بعد إهداره لركلة جزاء رغم الأداء الرائع الذي يقدمه منذ بداية المونديال، لكنه وجد دعماً قوياً من جميع زملاؤه لينجحوا في تخطي عقبة الدنمارك بالركلات الترجيحية والتي ساهم فيها مودريتش بإحراز إحدى الأهداف الثلاثة حيث تكفّل بالضربة الثالثة وسجّلها بنجاح بتسديدة أرضية في منتصف المرمى.

وبمجرد نهاية المباراة بفوز كرواتيا احتفل لاعبوها مع قائدهم مودريتش وكان نجماً للإحتفالات مع اللاعبين والجماهير لمساندته معنوياً بعد إهدار ركلة الجزاء خلال المباراة، وحمله العديد من اللاعبين إحتفاءاً به وإبرازاً لمجهوداته على مدار البطولة، والتي كان أبرزها عناقه مع حارسه دانيال سوباسيتش والذي تألق بدوره وساهم في تأهل كرواتيا بالتصدي لركلتين وإبعاد ثالثة بأطراف أصابعه لترتطم بالقائم.

هذا المحتوي ( الرياضة اليوم: لقطة اليوم - الابن يتألق والأب يحتفل .. واحتفاء بالقائد مودريتش ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( الموجز )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الموجز.