مصر24: مرتضى منصور يفتح النار على المركز الأعلي للإعلام.. "كفاية بقى فاض الكيل"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصر عاجل- أصدر المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك بيانا يعلن فيه استياءه الشديد من تجاهل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة مكرم محمد أحمد اتخاذ أي قرار أو رد فعل تجاه إهانة الثنائي عدلي القيعي وإبراهيم المنيسي، له من خلال برنامجهما على قناة الأهلي، في الوقت الذى يصدر فيه قرار بإيقاف أي برنامج يقوم هو من خلاله بمداخلات هاتفية فيه.

 

ووجه مرتضي حديثه لمكرم محمد أحمد قائلا أين كنت عندما وصفني عدلي القيعي وإبراهيم المنيسي في قناة الأهلي بأنني كلب يلهث وراء ترك آل الشيخ حتى أحصل منه على أموال فهل كنت نايم وقتها ! وعندما قمت بالرد ودافعت عن نفسي لأنني لست متسول ولا مرتشي هل أقمت الدنيا ! متسائلا هل هذا هو المجلس الأعلى للإعلام أم المجلس الأعلى اللأهلي؟

 

وأوضح منصور: "أنت ومجلس تنظيم الإعلام تكيلون بمائة مكيال .. حتى محمد الأمين صاحب ما يسمى بصحيفة الوطن منذ سنة يجهز أعدادا خاصة يوجه فيها الشتائم لي وأنتم ولا هنا .. موضحا أن أسوأ قانون أصدره مجلس النواب هو وجود المجلس الأعلى للإعلام على الساحة الإعلامية .. وأشكركم وهاعرف آخذ حقي منكم عن طريق المؤسسة التشريعية اللي جابتكم".

 

وواصل منصور: "أنا في الحلقة اللي عملتوها ذريعة للتحرش بشخصى إعلاميا لم أذكر اسم أي شخص بل أكدت أن اللي مش شايف أن النادي الأهلي بتاريخه وجماهيره هرم من الاهرامات الرياضية في العالم يبقي أعمي.. بطلوا افتراء .. واتحدي إنكم تكونوا شفتم الحلقة”.. موضحا أن مصر كلها تتوحد خلف الرئيس السيسي للرد علي أعداء الوطن في الداخل والخارج.. وبدلا ما تردوا علي الخونة في تركيا وقطر اللى بيشوهوا مصر وشعبها العظيم.. أصبحتم متفرغين لعقاب اَي شخص اجري معه مداخلة أرد فيها علي الاساءات ضدي".

 

واختم منصور: "أنتم تبثون فتنة بين جماهير الأهلي والزمالك وهو دور المجلس بتاعكم.. اتقوا ربنا في وطنكم وكفاية بقي الكيل فاض".

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الحكاية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مصر24: مرتضى منصور يفتح النار على المركز الأعلي للإعلام.. "كفاية بقى فاض الكيل"" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق