الارشيف / تكنولوجيا / المصرى اليوم

تكنولوجيا «فيسبوك» يواجه فضيحة جديدة بانتهاك الخصوصية.. ويطالب بـ«أدلة» تثبت الوقائع

المصري اليوم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اتهم موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعى شركة «كريمزون هيكساجون» لتحليل البيانات، ومقرها الولايات المتحدة، بانتهاك سياسات الخصوصية الخاصة بالموقع، وجمعها لبيانات المستخدمين وتسريبها لصالح الحكومة الأمريكية وشركة روسية غير ربحية.

وتصف شركة «كريمزون هيكساجون»، ومقرها بوسطن، نفسها بأنها تقدم رؤية عن شرائح من المستهلكين، وأنها لديها عقود مع الوكالات الحكومية فى أنحاء العالم، إلا أن الأمر أثار مخاوف «فيسبوك» من احتمال انتهاك تلك الصفقات سياسات الخصوصية الخاصة بأكبر موقع للتواصل الاجتماعى.

وأوقف «فيسبوك» الشركة من الدخول على الموقع، وفتحت تحقيقا للنظر فيما إذا كانت العقود التى وقعتها الشركة مع الحكومة الأمريكية وشركة روسية غير ربحية تنتهك خصوصية المستخدمين- بحسب ما أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال»، الأمريكية.

وقالت شركة «فيسبوك»، فى بيان، إنها لم تعثر على أى دليل، حتى الآن، على أن البيانات قد تم الحصول عليها بشكل غير صحيح. إلا أن الصحيفة الأمريكية نقلت عن أشخاص مطلعين فى شركة جمع المعلومات قولهم: إن العقود التى وقعتها «كريمزون هيكساجون» مع الحكومة الأمريكية، والتى تسحب بموجبها الشركة بيانات شخصية لمستخدمى «فيسبوك»، لم تحصل على موافقة مسبقة من عملاق التواصل الاجتماعى.

ومنذ 2014، دفعت وكالات حكومية أمريكية لـ«كريمزون هيكساجون» أكثر من 800 ألف دولار هى قيمة 22 عقدا، بحسب ما نقلت «وول ستريت جورنال» عن بيانات المشتريات الحكومية، التى أفادت بأن الشركة باعت التحليلات التى تملكها إلى دول من بينها تركيا وروسيا، وعملت فى 2014 مع شركة روسية غير ربحية
مرتبطة بالحكومة.

ويبدو أن الشركة حصلت مرة واحدة على الأقل عن طريق الخطأ على بيانات شخصية من خدمة «إنستجرام» التى تملكها «فيسبوك» منذ 2012- وفقا للصحيفة.

وطلبت «فيسبوك» من «كريمزون هيكساجون» أدلة إضافية، لكن الصحيفة نقلت عن متحدث باسم «فيسبوك» قوله إنه «بناء على تحقيقاتنا حتى الآن، لم تحصل (كريمزون هيكساجون) على أى معلومات بشكل غير مناسب من
(فيسبوك) أو (إنستجرام)».

كانت شركة «كامبريدج أناليتيكا» البريطانية للتحليلات السياسية، التى عملت للحملة الانتخابية للرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، فى 2016، تورطت فى جمع معلومات عن 87 مليون مستخدم لـ«فيسبوك»، لكنها نفت أن تكون استغلت هذه البيانات لصالح حملة ترامب، وأشهرت الشركة إفلاسها فى الولايات المتحدة وبريطانيا. وأقرت «فيسبوك»، فى يوليو الجارى، بأنها تخضع لتحقيقات أمريكية وبريطانية على خلفية فضيحة استغلال شركة «كامبريدج أناليتيكا» بيانات المستخدمين.

هذا المحتوي ( تكنولوجيا «فيسبوك» يواجه فضيحة جديدة بانتهاك الخصوصية.. ويطالب بـ«أدلة» تثبت الوقائع ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( المصرى اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو المصرى اليوم.

قد تقرأ أيضا