اخر الاخبار - 4 رابحين.. يقابلهم 4 خاسرين من تحرير سعر الجنيه

القبس 0 تعليق ارسل لصديق AMP نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

جمال رمضان

أخيرا، وبعد طول انتظار من المراقبين والاقتصاديين، أعلن البنك المركزي المصري رسميا صباح اليوم عن تحرير سعر صرف الجنيه وذلك عن طريق إطلاق يد للبنوك العاملة في مصر في تسعير النقد الأجنبي من خلال آلية السوق ما بين البنوك.

والجدير بالذكر أن تلك الخطوة وإن كانت قد تأخرت كثيرا وفق محللين اقتصاديين، إلا أنها جاءت في وقتها، وتحديدا بعد أن كان سعر صرف الدولار قد قفز يوم الإثنين الماضي إلى نحو 18.30 جنيه للمرة الأولى في تاريخ التعاملات بالسوق السوداء، ليعاود الهبوط مجددا.

وتلك الخطوة وإن كانت قد جاءت لمحاولة دعم الجنيه، إلا أن هناك من سيتضرر جراء تلك الخطوة، وكذلك هناك رابحون، أما المتضررون فيمكن رصدهم في الآتي:

أولا: المضاربون
بالفعل وجه المركزي المصري ضربة قاصمة وقوية لكافة المضاربين على العملة المصرية منذ أكثر من عام تقريبا والذين تنوعوا بين متاجرين في السوق السوداء، أو مستغلين للوضع واستمروا في المضاربة بشكل كبير على العملة المصرية.

ثانيا: أصحاب الودائع
على الرغم من أن القرار كان متوقعا منذ بدء المفاوضات بين مصر وصندوق النقد قبل شهرين تقريبا بتعويم الجنيه أو تحريره، إلا أن هناك من أصحاب الودائع من كان يتوقع أن تتأخر الخطوة قليلا، أو أن تتجه الدولة لتخفيض العملة فقط وليس تعويمها، وبالتالي أبقوا على مدخراتهم بالجنيه المصري حيث خسرت تلك الودائع قرابة 35% وفق تقديرات اقتصاديين.

ثالثا: المصريون في الخارج
بعض المصريين العاملين في الخارج تضرروا بشكل كبير من تلك الخطوة، إذ تراجعت قيمة ودائعهم بالجنيه طويلة الأجل بشكل كبير يفوق الـ50% فمنهم من فضل الابقاء على وديعته، ومنهم من حاول الاستفادة من الوضع فقام بسحب وديعته عند ارتفاع الدولار إلى 12 جنيه، أي قبل شهرين تقريبا، وقام بالمضاربة بتلك الودائع وهو ما تسبب لهم في خسائر كبيرة.

رابعا: المستهلكون
لا شك أن الخطوة في ظاهرها تحرير للجنيه، ولكن في باطنها ستؤثر بشكل كبير على الأسعار، حيث تحرير الجنيه عند مستوى 13 جنيه للدولار بعدما كان في البنوك رسميا عند مستوى 8.88 للدولار، يعني ارتفاع الأسعار بما يعادل 40% على أدنى تقدير.

وفي المقابل هناك رابحون مقابل هؤلاء الخاسرين والذين يمكن حصرهم أيضا في الآتي:

أولا: المستوردون
من أكبر المستفيدين من هذا القرار هم المستوردون الذين قاموا في وقت سابق باستيراد بعض السلع باسعار متدنية للدولار كانت وهو ما يعني تحقيقهم ربحا من جراء فارق السعر وهذا الربح يتفاوت من 20 إلى 30 %.

ثانيا: تجار السيارات
من المعروف ان تجار السيارات يقومون دائما بشراء سياراتهم قبل فترة من وصولها الي الموانيء وهو ما يعني انهم بتلك الخطوة سيقومون باعادة تقييم أسعار سياراتهم وفق الاسعار الجديدة للدولار وليس علي اساس السعر القديم.

ثالثا: مخزنو السلع الأساسية
وكذلك الحال بالنسبة لمستوردي السلع الاساسية الذين قاموا باستيراد سلعهم ومن ثم قاموا بتخزينها واليوم سيفرجون عنها للاسواق وصغار التجار والموزعين وفقا للاسعار الجديدة للدولار والجنيه.

رابعا: الودائع الدولارية
من أهم الرابحين في تلك الحالة هو انعكاس القرار على الودائع الدولارية خاصة تلك الودائع التي اقتربت مواعيد تصريفها، أو الودائع التي سيرغب أصحابها في تحويلها من الدولار إلى الجنيه حاليا.

واخيرا: اخر الاخبار - 4 رابحين.. يقابلهم 4 خاسرين من تحرير سعر الجنيه - ولقد تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وليس عن طريق احد محرري الموقع من مصدره الاصلي وهو موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم, وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر، ونحن نرحب باي اتصال بخصوص الاخبار المنشورة تبعنا, لاننا موقع محايد ونرحب بكل الاراء، مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي:القبس تحياتنا.

مصر 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق