اخر الاخبار - الزبن.. 40 سنة في خدمة الكويت والديوان

القبس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم كل ما هو جديد في الاخبار اليوم

حمزة عليان |

بهدوء تام، وبما يعكس شخصيته، خرج عبدالعزيز الزبن بعد 40 سنة خدمة من العمل في ديوان الخدمة المدنية نظيف اليد والسمعة، دون أن نسمع أو نقرأ عن «الأمجاد» التي صنعها كما يفعل البعض، أو تبادر جهة ما، لتكريمه وتقول له كلمة «شكراً»، لقد اعطيت وتستحق الوفاء… ولهذا كان «وجهاً في الاحداث».

– استقالته الأخيرة التي قبلها مجلس الوزراء لم تكن الأولى، فقد سبقتها استقالتان في عهد المرحوم سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد، وعدة استقالات في عهد سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وفي كل مرة كان الطلب.. نريدك أن تبقى في منصبك والكويت تحتاج إليك.
– ينطبق عليه الوصف القائل، أول الداخلين إلى مكتبه في السابعة صباحاً، وآخر الخارجين الرابعة بعد الظهر، لدرجة أن السكرتارية والمعاونين كانوا يتحينون الفرصة بيوم راحة من العمل، يدخل من دون ضجيج ويعمل بهدوء وروية، وهكذا دواليك.
– يرفض بشدة الظهور الإعلامي، أو التحدث أمام الكاميرات، هكذا كانت سلوكيات «بوعبدالله»، أعطه تقريرا، ضع أمامه مشكلة، اطلب تعديل مادة أو مشورة تجده منكباً ودارساً ومقدماً الحل. لم يقطع صلته بالإعلاميين، بل كان ودودواً ومستعماً ومتجاوباً، وعندما يسأل هل ننسب الكلام لك يرد مباشرة.. لا.. أعفيني انسبه للوكيل المساعد.
– الزميل يوسف المطيري رافقه لأكثر من عشر سنوات، وتابع نشاطه وأعماله يقول عنه «إنه من أنظف الشخصيات القيادية بالدولة، لم يعرف عنه يوماً أنه استفاد أو استغل منصبه لتعيين اقربائه أو أصحابه، يرفض الواسطة، علماً أن لديه صلاحيات باستثناء من يراه بالتوظيف، إلا انه ابتعد عن ذلك، وكان يقول لأقرب الناس إليه.. سجل دورك ويصير خير».
– من أهم وأقوى المواقع بالدولة، ذلك هو رئاسة ديوان الخدمة المدنية، فهناك 53 جهة حكومية والعاملون فيها حوالي 380 ألف موظف مرتبطين بقراراته، فهو من يعين القياديين أو يعفيهم، وكذلك الوافدين سواء بالترقيات أو بالزيادات المالية أو بالمكافآت.. يعني أن مصير مئات الآلاف من العاملين بالدولة متوقف على قراراته.. وفي كل هذا لم يظلم أو يتجبر أو يسيء استخدام صلاحياته.
– ينسب إليه وإلى عهده والفريق الذي عمل معه، من وكلاء مساعدين وقياديين وإداريين، انهم أكملوا التنظيم الإداري وأجروا تعديلات وتحديثات مستمرة على قانون الخدمة المدنية، وكذلك العمل بنظام آلي متكامل، بدءا من البصمة وانتهاءً بالإجازة المرضية بواسطة الهاتف.. وبكلمة مختصرة يمكن القول إن الهياكل التنظيمية وإحداث تغييرات إيجابية في الجهاز الإداري للدولة وضعت موضع التنفيذ.
– قناعته التي أعلن عنها أكثر من مرة ان الدولة واصلت سياسة استيعاب وتوفير فرص العمل للكويتيين في الوظائف الحكومية، وان مفهوم البطالة بالمعنى الاقتصادي غير موجود في الكويت، وان الديوان يراعي في إعداده لميزانيات الوزارات توفير المبالغ المطلوبة لتعيين الخريجين الكويتيين في الوظائف.
– أبدى حرصه على الأخذ بأسلوب تعيين جميع الخريجين الكويتيين وتوزيعهم على حسب تخصصاتهم، كما أعلن ذلك في حديث له مع الزميلة «الأنباء» على الجهات الحكومية مع الاستمرار باتباع أسلوب التعيين عن طريق الإعداد المسبق لشاغلي الوظائف.
– عمل على إيجاد قاعدة واضحة بتعيين القياديين بطريقة وآلية محددة، بحيث يكون التعيين «مؤقتاً»، ولمدة محددة بأربع سنوات قابلة للتجديد.
– أربع مراحل شهدها ديوان الخدمة المدنية من التطور التشريعي لعمله، ففي الستينات، كان الإنشاء وتوزيع الاختصاصات ونظام العمل، وفي السبعينات جرى استحداث قطاعات جديدة وتعديل مسميات الوظائف القيادية، أما الثمانينات فهي مرحلة التطور التنظيمي الحديثة، تلتها التسعينات، حيث إعادة البناء والإعمار بعد التحرير.
وفي مراحل السبعينات وإلى اليوم كان لعبدالعزيز الزبن بصمة ودور ومشاركة.
– أربعة عقود من العمل المتواصل في الديوان أمضاها «بوعبدالله» في هذا المضمار، تتلمذ على يديه أشخاص استحقوا أن يتبوؤا مناصب قيادية، على حد تعبير المهندس فيصل سليمان الشرجي.

السيرة الذاتية
● عبدالعزيز عبدالله الزبن.
● من جيل الخمسينات.
● تخرج في جامعة الكويت (كلية التجارة والاقتصاد) 1972.
● تدرج في العمل بديوان الخدمة المدنية على الشكل التالي:
1 – وكيل الديوان المساعد لشؤون التخطيط الوظيفي (1986/1977).
2 – وكيل الديوان (1992/1986).
3 – رئيس الديوان (2017/1992).

ادفعوها من حسابي
استدعى مدير مكتبه ذات يوم، وطلب منه أن يخصم من حسابه مبلغاً صغيراً من المال، بعد ان ارسلت شركة «زين» للهواتف للديوان فاتورة استعمال الهواتف، ومن ضمنها فاتورته الخاصة، فهذا الرجل لم يقبل أن يستغل منصبه من أجل المنفعة الشخصية.

نقل اختصاصات
نقلت اختصاصات الديوان الخاصة بقيامه بدور حلقة الاتصال بين الوزارات والمصالح الحكومية مع مكتب المعونة الفنية لهيئة الأمم المتحدة بالكويت إلى مجلس التخطيط عام 1971، بعدما اوكلت إليه منذ أوائل الستينات، وكذلك نقل كل ما يتعلق بقوانين ومعاشات ومكافآت التقاعد الى التأمينات الاجتماعية عام 1977.

رؤساء ووكلاء الديوان
1 – حمد يوسف العيسى، وكيل ورئيس ومدير الديوان (1958 – 1967)
2 – يوسف نصف اليوسف النصف، وكيل الديوان (1964 – 1967)
3 – بدر يوسف محمد النصرالله، وكيل الديوان (1967 – 1985)
4 – محمد محمد السلمان الصباح، وكيل الديوان (1992 – 2000)
5 – محمد حمد صالح الرومي، وكيل الديوان (2001 – 2002)
6 – عبدالعزيز عبدالله الزبن رئيس الديوان (1992 – 2017) والوكيل (1986 – 1992)
7 – أحمد خالد الجسار رئيس الديوان (بدرجة وزير) (2017 – ….)

تبعية الديوان منذ عام 1955 وحتى عام 2002
1 ـــــ مدير دائرة المالية
2 ـــــ رئيس المالية
3 ـــــ مجلس الوزراء
4 ـــــ وزير العدل والشؤون القانونية والإدارية
5 ـــــ مجلس الوزراء
6 ـــــ وزير العدل والشؤون الإدارية
7 ـــــ وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية

قصة الهنود والباكستانيين
عندما ظهرت الحاجة إلى استخدام الهنود والباكستانيين وأهالي جوا، ونظراً لجهل هذه الفئات بلغة البلاد وعاداتها وتقاليدها، فقد تطلب ذلك وضع نظم وظيفية خاصة بهم، وتولى الديوان هذه المهمة اعتباراً من 1955، ثم صدر بعد ذلك قانون عام 1961، ينوب الديوان عن حكومة الكويت في التعاقد مع الموظفين والمستخدمين الهنود والباكستانيين وأهالي جوا، واإشراف على شؤونهم وما يتعلق بعلاقاتهم مع حكوماتهم وتمثيل الحكومة لدى وكلائهم في الهند وباكستان.
ولما تغيرت الظروف أصبحت هذه الفئة تخضع لذات النظام القانوني الذي يخضع له باقي موظفي الدولة، اعتباراً من 1978/07/01 وبالتالي ألغي قسم الهنود والباكستانيين وأهالي جوا من البناء التنظيمي للديوان، وتم نقل خدمات العاملين به من الباكستانيين والهنود إلى وزارة الصحة، نظراً لحاجتها إلى خدماتهم في ذلك الوقت.

مصر 24 : - اخر الاخبار - الزبن.. 40 سنة في خدمة الكويت والديوان مصدره الاصلي من موقع القبس وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم "اخر الاخبار - الزبن.. 40 سنة في خدمة الكويت والديوان".

0 تعليق