الارشيف / وكالات / وكالة صفا

اخبار فلسطين اليوم عائلة غولدين: نتنياهو خضع لإملاءات حماس

اخبار فلسطين اليوم حيث تضاربت الأنباء الواردة عن اللقاء الذي عقد بعد ظهر اليوم بين عائلة الضابط الإسرائيلي المفقود في قطاع غزة "هدار غولدين" ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ففي حين أعربت عائلة غولدين عن خيبة أملها من اللقاء، أكد مكتب نتنياهو أنه لن يكون هنالك تسوية دون عودة الجنود الأسرى.

وقال ناطق بلسان نتنياهو إن الأخير أكد خلال اللقاء على اشتراطه الموافقة على التسوية مع قطاع غزة بعودة الإسرائيليين الأسرى في القطاع، وأنه لن تتم تسوية دون تحقق هذا الشرط.

أما عائلة غولدين فقد أعربت عن خيبة أملها من اللقاء قائلة إن نتنياهو خضع لإملاءات حماس وقرر الخضوع لمطالب الحركة لأنه لم يشترط السماح بإعادة إعمار القطاع بعودة الأسرى.

وذكرت القناة العاشرة العبرية أن اللقاء حضره عدا نتنياهو كل من السكرتير العسكري لنتنياهو "آفي بلوط" ومنسق شؤون الأسرى والمفقودين "يارون بلوم"، بالإضافة لمدير عام وزارة الخارجية "يوفال روتم"، وعقبت العائلة بعد خروجها من اللقاء قائلة "خرجنا محبطين من اللقاء ونتنياهو يواصل الخضوع لحماس".

وأضافت العائلة قائلة "للأسف فنتنياهو يواصل الخضوع لإملاءات حماس ويرفض وضع شرط واضح أمام حماس بأن إعمار غزة لن يتم قبل عودة الأبناء، للأسف فنتنياهو لم يفعل شيئا جوهريا حتى الآن لإعادة الأبناء، وذلك عدا عبارات فضفاضة وجمل فارغة من المضمون".

وهاجمت العائلة نتنياهو قائلة " الآن ولبعد 4 سنوات من عملية الخطف فلم يطلب نتنياهو عودة الأبناء ويوافق مرة أخرى على وقف إطلاق نار تستطيع حماس أن تختار متى تنقضه وخطف جنود آخرين، خرجنا من اللقاء بمشاعر مؤلمة فمن وراء تصريحات نتنياهو بأنه يقوم بكل ما بوسعه لاستعادة هدار، هنالك واقع سيئ وفعلياً لم تقم الحكومة بشيء".

وكانت كتائب القسام أعلنت مساء 20 يوليو 2014 أسرها جنديًا إسرائيليًا يدعى شاؤول أرون خلال عملية شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة إبان العدوان البري؛ لكن جيش الاحتلال أعلن عن مقتله.

وفي الأول من أغسطس من نفس العام، أعلن جيش الاحتلال فقد الاتصال بضابط يدعى هدار جولدن في رفح جنوبي القطاع، وأعلنت القسام حينها أنها فقدت الاتصال بمجموعتها التي أسرته في المكان، ورجحّت استشهادها ومقتل الضابط الإسرائيلي.

وفي يوليو 2015 سمحت الرقابة الإسرائيلية بنشر نبأ اختفاء الإسرائيلي "أبراهام منغستو" من ذوي الأصول الأثيوبية بقطاع غزة قبل 10 أشهر (سبتمبر 2014) بعد تسلله من السياج الأمني شمالي القطاع، كما أفادت مصادر صحفية غربية عن أن "إسرائيل" سألت عبر وسطاء غربيين عن شخص "غير يهودي" اختفت أثاره على حدود غزة في تلك الفترة، وهو الأمر الذي لم تتعاط معه حماس مطلقًا.

وعرضت كتائب القسام صور أربعة جنود إسرائيليين وهم: "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هاشم بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وفي يناير 2018، قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنه لا يعرف إذا كان الإسرائيليون المحتجزون في قطاع غزة أحياء أم أموات.

وتشترط حركة حماس بدء أي مفاوضات مع الاحتلال بإفراجه عن محرري صفقة "وفاء الأحرار"، الذين أعاد اعتقالهم.

وأعاد الاحتلال اعتقال أكثر من 50 مُحررًا بالصفقة التي تمت عام 2011، وأفرج بموجبها عن ألف أسير نصفهم من ذوي الأحكام العالية مقابل إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، الذي أسر من على حدود القطاع صيف 2006، وبقي في قبضة المقاومة خمس سنوات.

هذا المحتوي ( اخبار فلسطين اليوم عائلة غولدين: نتنياهو خضع لإملاءات حماس ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( وكالة صفا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو وكالة صفا.

قد تقرأ أيضا