الارشيف / وكالات / فلسطين اليوم

فلسطين: التجمع: ٨٠ انتهاكاً "إسرائيلياً" بحق الصحفيين خلال أغسطس الماضي

أكد التجمع الإعلامي الفلسطيني اليوم الاثنين، أن قوات الاحتلال "الإسرائيلي" تواصل استهدافها وانتهاكاتها للصحفيين في الأراضي الفلسطينية، حيث وصلت خلال أغسطس الماضي لـ٨٠ انتهاكاً "إسرائيلياً" بحق الصحفيين.

وأوضح التجمع في تقرير الحريات عن شهر آب/ أغسطس 2018، أن الاحتلال استهدف الصحفيين خاصة خلال تغطيتهم فعاليات مسيرات العودة الكبرى على الحدود الشرقية لقطاع غزة والمسيرات الأسبوعية في الضفة الغربية المحتلة والمواجهات في محيط المسجد الأقصى المبارك، حيث سجلت وحدة الرصد الميداني في التجمع الاعلامي الفلسطيني أكثر من ٨٠ انتهاكاً إسرائيلياً.

وتنوعت الاعتداءات الإسرائيلية خلال شهر  آب/ أغسطس الماضي بين الاعتقال والاحتجاز والاستدعاء والاعتداء المباشر والتهديد والاستهداف بالرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ومنعهم من السفر والتغطية والتضييق على عملهم.

وحسب وحدة الرصد في التجمع الاعلامي الفلسطيني جاءت الانتهاكات على النحو التالي: (٦) إصابات بالرصاص الحي، (٢) إصابات بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز، (١٠) حالات اختناق، (٦) حالات اعتداء وضرب، (٢٠) حالة منع من التغطية، (٥) حالات اعتقال (٧) حالات احتجاز، (١٦) حالة تمديد اعتقال ومحاكمة، (٥) حالات اقتحام منازل، (١) حالة منع من السفر، (٢) حالة اقتحام مطابع، (1) قصف وتدمير مؤسسة ثقافية وإعلامية.

حيث أصيب ثمانية صحفيين بالرصاص الحي والمعدني خلال تغطية مسيرات العودة في قطاع غزة والمواجهات في مدينة نابلس، فقد تعرض مصوّر قناة "الأقصى" الفضائية يوسف لبد لإصابة بشظايا في أنحاء جسده أثناء تغطيته قصف مركز "المسحال" الثقافي غرب مدينة غزة. فيما أصيب الصحافي في "شبكة القدس الإعلامية" المحلية علاء النملة، والمصوّر الحرّ محمود الجمل، والمصور محمد أبو سلطان بالرصاص الحي بالقدم خلال تغطيتهم فعاليات مسيرة العودة شرق رفح.

كما أصيب مراسل شبكة قدس الزميل الصحفي معتصم سقف الحيط برصاصتين مطاطيتين في القدم أثناء بثه المباشر للمواجهات مع الاحتلال في المنطقة الشرقية بمدينة نابلس.

وخلال تغطيتهم لفعاليات مسيرات العودة شرقي القطاع تعرض عدد من الصحفيين لحالات اختناق وإغماء نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع عرف منهم: (الصحفي أحمد الزريعي مراسل وكالة "فلسطين الحدث" شرق البريج، الصحفي علاء النملة شرق رفح، محمد العمريطي  شرق رفح، الصحفي محمد زعرب شرق خانيونس).

بينما أصيب المصورين اياد حمد وهشام أبو شقرة، والمراسل ضياء حوشية، وخالد صبارنة، ومنذر الخطيب، وعبد الحفيظ جعوان و ورامز عواد واحمد العاروري، بحالات الاختناق خلال تغطيتهم مواجهات قرية رأس كركر" بالضفة الغربية.

وفي السياق ذاته، أصيب مصور تلفزيون فلسطين في أريحا عمر أبو عوض بالإغماء نتيجة احتجازه من قبل الاحتلال لساعات طويلة قرب معسكر "ميفؤوت" قرب مدينة أريحا .

وفي مدينة القدس، اعتدت شرطة الاحتلال على فراس الدبس المسؤول الإعلامي في دائرة الأوقاف، ومراسلة تلفزيون "فلسطين" كريستين ريناوي، بالضرب والركل والدفع، كما منعت الصحافيين والمصورين من تصوير وتغطية المواجهات التي اندلعت داخل المسجد الأقصى وطردتهم من المكان.

كما واصلت قوات الاحتلال حملة الاعتقالات بحق الصحفيين خلال الشهر الماضي، حيث شملت أربعة صحفيين: الصحفي محمد أنور منى (36 عاما) من مدينة نابلس مدير إذاعة هوانا نابلس تم تحويله للاعتقال الاداري، وإبراهيم خلف مراسل قناة TRT العربية من منزله في رنتيس قرب رام الله، والصحافي الحرّ نادر بيبرس من منزله في وادي الجوز في مدينة القدس (تم الافراج عنه)، ومراسل تلفزيون "فلسطين" علي دار علي لا زال رهن الاعتقال، بالإضافة إلى المصور لدى وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" بهاء نصر الذي تم الافراج عنه بعد ساعات من التوقيف والتحقيق.

وأصدرت محكمة الاحتلال في معتقل "عوفر"، حكماً بالسجن على الصحفي "مصعب سعيد" من رام الله لمدة 22 شهراً وغرامة مالية "ألف دولار أمريكي". وحولت الصحفي محمد أنور منى من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة شهور.

وذات المحكمة أجلت جلسة محاكمة مراسل تلفزيون فلسطين علي دار علي حتى تاريخ الرابع من أيلول/ سبتمبر الحالي. ومحاكمة الأسيرة سوزان العويوي (40عامًا) حتى العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

أما المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عسقلان"، فقد مددت اعتقال الأسيرة لمى خاطر (42 عاماً) من محافظة الخليل، للمرة السابعة على التوالي ولمدة سبعة أيام بذريعة استكمال الإجراءات القضائية.

كما منعت سلطات الاحتلال الصحفي راسم عبد الواحد من السفر والالتحاق ببعثة الحج الإعلامية الفلسطينية لـ"أسباب أمنية" وتُعيده من معبر الكرامة.

وخلال الشهر الماضي، استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، مركز "المسحال" الثقافي غرب مدينة غزة بعدة صواريخ، ما أدى إلى تدميره بالكامل. بينما أقدمت جرافات الاحتلال على هدم مطبعةً في حيّ سلوان بالقدس المحتلة بحجّة عدم الترخيص، وهي مقامة منذ عشر سنوات، وتقوم على مساحة 30 مترًا مربعًا. وفي نابلس اقتحمت قوات الاحتلال مطبعة "المناهل" شرق مدينة نابلس، وصادر ستة ماكينات طباعة حديثة ونقلتها في شاحنات إلى جهة غير معلومة، بعد أن خلعوا الباب الرئيسي للمطبعة والأبواب الداخلية، وتقدّر قيمتها بربع مليون دولار.

اما على صعيد الانتهاكات الداخلية، فتراجعت نسبياً الانتهاكات في الضفة وقطاع، حيث رصد التجمع الإعلامي فقط (٦) انتهاكات بحق الصحفيين ووسائل الاعلام، تمثلت في استدعاء الصحافي خالد معالي من سلفيت يومين على التوالي للتحقيق معه عن عمله الصحفي وسط تهديده بإغلاق حسابه على "الفيس بوك". واستدعاء الأسير المحرر والكاتب الصحفي ثامر سباعنة في جنين للمرة الثالثة خلال 10 أيام. واستدعاء الصحفي محمد أبو جحيشة للمقابلة في الخليل. بالإضافة إلى استدعاء الصحفية هبة محمد النتشة من الخليل وإجبارها على إغلاق حسابها الشخصي على "الفيس بوك".

فيما طردت" شرطة معبر رفح"، الصحافي مثنى النجار من داخل المعبر أثناء تغطيته رحلات الحج، دون معرفة الأسباب.

وفيما يلي تفاصيل لأهم الانتهاكات:

أولا: الانتهاكات الإسرائيلية:

١/٨/٢٠١٨: محكمة الصلح في الناصرة، تفرض السجن الفعلي لمدة 5 أشهر على الشاعرة دارين طاطور، والتي قضت أكثر من عامين وثمانية أشهر بين السجن والاعتقال المنزلي بـ"تهمة" كتابة قصيدة ضد جرائم الاحتلال ونشرها في صفحتها الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وبعد إدانتها بـ"التحريض" و"الدعم لمنظمة إرهابية"، فقد طالبت النيابة بسجنها لمدة تتراوح بين 15 و26 شهراً.

١/٨/٢٠١٨ : شرطة الاحتلال تحتجز مدير مؤسسة "إيليا" للإعلام الشبابي في مدينة القدس الصحافي أحمد الصفدي بصورة احترازية، لساعات عدة، لمنعه من تغطية دخول المستوطنين إلى الأقصى.

١/٨/٢٠١٨: شرطة الاحتلال تعتدي على فراس الدبس المسؤول الإعلامي في دائرة الأوقاف بالضرب والركل، كما منعت الصحافيين والمصورين من تصوير وتغطية المواجهات التي اندلعت داخل المسجد الأقصى وطردتهم من المكان.

١/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تمنع وسائل الاعلام من تغطية اقتحام الاحتلال الإسرائيلي لبلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وتعتقل مدير مركز معلومات وادي حلوة، جواد صيام، خلال تواجدهما بالحي.

١/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تعتقل الصحفي محمد أنور منى (36 عاما) من مدينة نابلس مدير إذاعة هوانا نابلس بعد مداهمة منزله وتفتيشه ومصادرة هاتفه الخلوي .

٢/٨/٢٠١٨: محكمة الاحتلال في "عوفر" تمدد اعتقال الزملاء الصحفيين الأربعة علاء الريماوي، ومحمد علوان، وقتيبة حمدان، وحسني انجاص سبعة أيام بذريعة استكمال التحقيق.

 ٢/٨/٢٠١٨: الأسير الصحفي علاء الريماوي (40 عاماً) من محافظة رام الله والبيرة يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ اليوم الأول لاعتقاله، وذلك رفضاً لاعتقاله على خلفية عمله الصحفي.

٢/٨/٢٠١٨: محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية، تمدد اعتقال الصحفي محمد منى (36 عاما) مدير إذاعة هوانا نابلس لمدة 7 أيام.

٢/٨/٢٠١٨: إصابة مراسل شبكة قدس الزميل الصحفي معتصم سقف الحيط برصاصتين مطاطيتين في القدم أثناء بثه المباشر للمواجهات مع الاحتلال في المنطقة الشرقية بمدينة نابلس.

٣/٨/٢٠١٨:  قوات الاحتلال "الاسرائيلي"، تقتحم مطبعة "ذوقان" شرق مدينة نابلس، وتعتقل صاحبها المحاضر في كلية علم النفس في جامعة النجاح الوطنية الدكتور غسان ذوقان.

 ٣/٨/٢٠١٨:  إصابة الصحفي أحمد الزريعي مراسل وكالة "فلسطين الحدث"، بالاختناق من قنابل الغاز التي أطلقها جيش الاحتلال على الشبان على الحدود شرق البريج.

٣/٨/٢٠١٨: إصابة الزميل الصحفي علاء النملة بالاختناق، خلال تغطيته فعاليات مسيرة العودة شرق رفح.

٤/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تحتجز محرّر موقع "عرب 48" الصحافي قاسم بكري ساعات عدة، إثر مشاركته في تظاهرة ضد "قانون القومية" عند مدخل بلدة مجد الكروم شمال شرق مدينة عكا، وأطلقت سراحه بشروط.

٤/٨/٢٠١٨: المحكمة العسكرية في معتقل "عوفر" قرب رام الله تمدد اعتقال 4 صحفيين وهم علاء الريماوي، ومحمد علوان، وقتيبة حمدان، وحسني انجاص 7 أيام لاستكمال التحقيق.

٦/٨/٢٠١٨: جيش الاحتلال يعتدي على المصور أسيد عمارنة ويحاولون مصادرة كاميرته وتخريبها خلال تصويره لهدم منازل تأوي مواطنين في بيت البركة قرب مخيم العروب شمال الخليل.

٦/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل إبراهيم خلف مراسل قناة TRT العربية من منزله فجراً في قرية رنتيس شمال غرب مدينة رام الله وتصادر هاتفه الخلوي.

٦/٨/٢٠١٨: شرطة الاحتلال تعتقل الصحافي الحرّ نادر بيبرس من منزله في وادي الجوز في مدينة القدس، بعد الاعتداء عليه بالضرب، واقتادته الى مركز شرطة المسكوبية، حيث حقّقت معه حوالي 8 ساعات، وأفرجت عنه بكفالة مالية.

٨/٨/٢٠١٨: سلطات الاحتلال تنقل الشاعرة دارين طاطور إلى معتقل الجلمة، قضاء حيفا والذي ستقضي فيه محكوميتها لمدة شهرين، بعد اختزال مدة ثلاثة أشهر من محكوميتها البالغة خمسة أشهر كانت فيها بالمعتقل.

٩/٨/٢٠١٨: الطائرات الحربية الإسرائيلية، تستهدف مركز "المسحال" الثقافي غرب مدينة غزة بعشرة صواريخ، ما أدى إلى تدميره بالكامل. وتأسس المركز على يد رجل الأعمال الفلسطيني سعيد المسحال في العام ١٩٩٤ لتقديم كافة أشكال الفنون من مسرح وموسيقى وأدب.

٩/٨/٢٠١٨: إصابة مصوّر قناة "الأقصى" الفضائية يوسف لبد بشظايا في أنحاء جسده أثناء تغطيته قصف مركز "المسحال" الثقافي غرب مدينة غزة.

٩/٨/٢٠١٨: الاحتلال يمنع الصحفي راسم عبد الواحد من السفر والالتحاق ببعثة الحج الإعلامية الفلسطينية لـ"أسباب أمنية" ويُعيده من معبر الكرامة.

٩/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال الإسرائيلي، تحتجز طاقم تلفزيون فلسطين في طوباس أثناء إعداده لتقرير عن طرد الاحتلال لعائلات تسكن خربة يرزة شرق طوباس. 

١٠/٨/٢٠١٨:  محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية، تقرر الافراج عن مراسل فضائية" TRT "  التركية إبراهيم الرنتيسي، والصحافيين قتيبة حمدان ومحمد علوان وحسني إنجاص، بكفالة مالية بقيمة ٥٠٠٠ شيقل، فيما مدّدت اعتقال مدير مكتب "فضائية القدس" علاء الريماوي خمسة أيام.

١٠/٨/٢٠١٨: ‏ إصابة طفيفة للزميل الصحفي محمود الجمل برصاص الاحتلال شرق رفح.‏

١٠/٨/٢٠١٨: إصابة الزميل الصحفي علاء النملة بطلق ناري في ساقه، خلال تغطيته فعاليات مسيرة العودة شرق رفح.

 

١٠/٨/٢٠١٨: إصابة الزميل الصحفي محمد العمريطي  بحالة الاختناق بعد استهدافه بقنابل الغاز من الطائرة.

١٠/٨/٢٠١٨: سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تحول الصحفي محمد أنور منى من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة شهور.

١٣/٨/٢٠١٨: سلطات الاحتلال تفرج عن الزميل الصحفي همام حنتش بعد ١٨ شهراً من الاعتقال الإداري.

١٥/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تعتقل مراسل تلفزيون "فلسطين" علي دار علي، بعد اقتحام منزله في قرية برهام غرب رام الله وتصادر هاتفه النقال وجهاز حاسوبه.

١٥/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تستهدف الصحافي في "شبكة القدس الإعلامية" المحلية علاء النملة، والمصوّر الحرّ محمود الجمل، برصاصة حيّة أثناء تغطيتهما فعاليات مسيرات العودة الكبرى شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

١٦/٨/٢٠١٨: محكمة "عوفر" العسكرية، تمدد توقيف الأسير الصحفي علي دار علي (34 عاما)، مراسل تلفزيون فلسطين، من قرية برهام شمال غرب رام الله، خمسة أيام بداعي استكمال التحقيق، وتجهيز لائحة اتهام، على أن تعقد جلسة جديدة له يوم الاثنين المقبل. بذريعة "التحريض" على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

١٦/٨/٢٠١٨:  سلطات الاحتلال تمدد اعتقال الصحفية والكاتبة الفلسطينية الأسيرة لمى خاطر 8 أيام أخرى لاستكمال التحقيق معها في سجن عسقلان.

١٧/٨/٢٠١٨: شرطة الاحتلال تعتدي على مراسلة تلفزيون "فلسطين" كريستين ريناوي بالدفع بقوة، وطردت الصحافيّين من باب الأسباط في مدينة القدس، أثناء تغطيتهم قمعها المصلّين من المكان.

١٩/٨/٢٠١٨، محكمة الاحتلال في " عوفر" تقرر الافراج عن الصحافي علاء الريماوي بكفالة مالية ٣ آلاف شيقل وكفيل طرف ثالث.

٢٠/٨/٢٠١٨: محكمة "عوفر" الإسرائيلية، تقرر الافراج عن مدير مكتب قناة "القدس" الصحافي علاء الريماوي، بكفالة مالية بقيمة عشرة آلاف شيكل، وعدم مغادرة مكان سكنه، ومنعه من ممارسة عمله الصحافي لمدة شهرين.

٢٠/٨/٢٠١٨: محكمة "عوفر" العسكرية الإسرائيلية، تؤجل جلسة محاكمة الصحفي  علي دار علي حتى تاريخ الرابع من أيلول/ سبتمبر الجاري.

 ٢٣/٨/٢٠١٨: المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عسقلان"، تمدد اعتقال الأسيرة لمى خاطر (42 عاماً) من محافظة الخليل، للمرة السابعة على التوالي ولمدة سبعة أيام بذريعة استكمال الإجراءات القضائية.

٢٧/٨/٢٠١٨: المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عسقلان" تمدد اعتقال الأسيرة لمى خاطر (42 عاماً) من محافظة الخليل، للمرة السابعة على التوالي، ولمدة سبعة أيام بذريعة استكمال الإجراءات القضائية.

٢٧/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تقتحم مطبعة "المناهل" شرق مدينة نابلس، وتصادر ستة ماكينات طباعة حديثة ونقلتها في شاحنات إلى جهة غير معلومة، بعد أن خلعوا الباب الرئيسي للمطبعة والأبواب الداخلية، وتقدّر قيمتها بربع مليون دولار.

٢٧/٨/٢٠١٨: إصابة مصور تلفزيون فلسطين في أريحا عمر أبو عوض بالإغماء نتيجة احتجازه من قبل الاحتلال لساعات طويلة.

٢٨/٨/٢٠١٨: محكمة الاحتلال تصدر حكماً بالسجن على الصحفي "مصعب سعيد" من رام الله لمدة 22 شهراً وغرامة مالية "ألف دولار أمريكي".

٢٨/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تعتقل المصور لدى وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" بهاء نصر، أثناء تغطيته الأحداث التي جرت في قرية رأس كركر غرب رام الله وتعتدي عليه قبل أن تفرج عنه بعد عدة ساعات.

٢٩/٨/٢٠١٨: جرافات الاحتلال تهدم مطبعة في حيّ سلوان بالقدس المحتلة بحجّة عدم الترخيص، وهي مقامة منذ عشر سنوات، وتقوم على مساحة 30 مترًا مربعًا.

 

 ٢٩/٨/٢٠١٨:  محكمة الاحتلال العسكرية في سجن عوفر تؤجل محاكمة الأسيرة سوزان العويوي (40عامًا) حتى العاشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

 ٢٩/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال يعرقل عمل الصحفيين من تغطية احداث رأس كركر ومنع الأهالي من الوصول إلى أراضيهم التي يجرفها المستوطنون.

٢٩/٨/٢٠١٨: محكمة الاحتلال الإسرائيلي، تمدد اعتقال الكاتبة الفلسطينية لمى خاطر (42 عاما)، ثمانية أيام، بذريعة استكمال الإجراءات القضائية وذلك للمرة الثامنة منذ اعتقالها.

 ٣١/٨/٢٠١٨ : إصابة الصحفي والناشط الإعلامي محمد زعرب بالاختناق أثناء تغطية فعاليات مسيرات العودة شرق محافظة خان يونس.

 ٣١/٨/٢٠١٨: إصابة المصور محمد أبو سلطان بطلق ناري في القدم خلال تغطيته للمواجهات الدائرة شرق محافظة رفح جنوب القطاع.

٣١/٨/٢٠١٨: قوات الاحتلال تستهدف الصحفيين بقنابل الغاز المسيل للدموع وإصابة عدداً منهم بحالات الاختناق خلال تغطيتهم للمسيرة ضد مصادرة الأراضي في قرية رأس كركر وعرف منهم: "اياد حمد، هشام أبو شقرة، ضياء حوشية، خالد صبارنة، منذر الخطيب، وعبد الحفيظ جعوان ، ورامز عواد، واحمد العاروري".

ثانيا: تفاصيل الانتهاكات الداخلية: 

٢/٨/٢٠١٨: الاجهزة الأمنية الفلسطينية "جهاز الامن الوقائي" يستدعي الصحافي خالد معالي يومين على التوالي للتحقيق معه عن عمله الصحفي وسط تهديده بإغلاق حسابه على الفيس بوك واستمرار استدعائه ما لم "يخف عنهم" كما قال معالي.

٤/٨/٢٠١٨: الاجهزة الأمنية الفلسطينية "شرطة معبر رفح"، تطرد الصحافي مثنى النجار من داخل المعبر أثناء تغطيته رحلات الحج، من دوم معرفة أسباب المنع.

٨/٨/٢٠١٨: محكمة صلح في رام الله تقرر الإفراج عن الصحفي حذيفة جاموس المعتقل لدى المخابرات العامة بكفالة مالية قدرها ٥٠٠ دينار.

١٣/٨/٢٠١٨: الاجهزة الأمنية الفلسطينية "جهاز الأمن الوقائي"، في جنين يستدعي الأسير المحرر والكاتب الصحفي ثامر سباعنة للمرة الثالثة خلال 10 أيام.

١٣/٨/٢٠١٨: "الاجهزة الأمنية الفلسطينية جهاز الأمن الوقائي"، يستدعي الصحفية هبة محمد النتشة من الخليل للتحقيق معها.

٣٠/٨/٢٠١٨: الاجهزة الأمنية الفلسطينية "المخابرات العامة " في الخليل، يستدعي الصحفي محمد أبو جحيشة للمقابلة، والذي رفض الامتثال لطلب مخابرات الخليل، وقال: "لن أغير موقفي في الدفاع عن القانون، من يريدني يأتيني عبر القانون والنيابة".

 

هذا المحتوي ( فلسطين: التجمع: ٨٠ انتهاكاً "إسرائيلياً" بحق الصحفيين خلال أغسطس الماضي ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( فلسطين اليوم )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو فلسطين اليوم.

قد تقرأ أيضا