العالم اليوم: بشجاعة وذكاء.. فيديو لسعودي ينقذ عائلة من الغرق!

قناة العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العربية: نجت أسرة سعودية من الغرق في أحد الأودية بقرية "جو" بمنطقة حائل شمال #السعودية، بعد أن تمكن الشاب "فيصل جمعان العمودي الشمري" الذي يعمل جنديًّا أول بطوارئ #حائل من إنقاذهم.

 

"العربية.نت" تحدثت مع درويش خليف الغيثي ، حيث قال "إن الله نجاني وأسرتي بفضل الله، ثم بفضل الشاب فيصل الذي قام بعمل بطولي في إنقاذنا".

وسرد درويش تفاصيل الحادثة: "أخذت زوجتي وأحفادي لابنتي في رحلة ترفيهية، وهم الطفلة موضي الحربي – 11 عاما، وشقيقها خالد - 8 عاما، وشقيقهم من أمهم محمد الذي يبلغ من العمر عامين ونصف، وفوجئت بالسيل أمامنا، وكان البرد متكوم بجوار الشعيب، ولم أكن قادراً على السيطرة على السيارة، لكون جزء من إطار السيارة على الإسفلت والآخر في السيل، وقد شعرنا بالخوف والذعر وسط صراخ الأطفال، فأرسل الله لنا هؤلاء الشباب لينقذونا، ونحمد الله أن نجانا وندعو لهؤلاء الشباب دعوة صادقة من القلب".

بينما تحدث "فيصل العمودي" عن الحادثة "كنت وصديقي حمد صياح العنزي، برحلة برية في جبال "جو" بحائل، وبعد سماعنا صوت الرعد الشديد، عزمنا أمرنا للعودة لمنازلنا تحسباً لغزارة المطر، وبعد أن قطعنا مسافة بسيطة سقط المطر بغزارة مصحوبًا بالبَرَد من الأحجام الكبيرة، وخلال هطوله سالت الأودية بسرعة، وعند اقترابنا من أحد الأودية، شاهدنا سيارة وقد علقت في الوادي، ولمحنا طفلين بها وقمنا بالاتجاه عكس اتجاه الماء، لتقريب الباب الخلفي لسيارتي للعائلة وتركت وقتها المقود لصديقي "حمد" ليتحكم بالسيارة مع قوة دفع السيول، فرجعت للخلف وفتحت الباب الخلفي، بعدما اقتربت سيارتنا من أبواب سيارتهم، وحملت طفلين ثم الرجل المسن وفتاة ومسنة، ثم انطلقنا بهم إلى خارج الوادي".

وأوضح أن الوقت لم يستغرق أكثر من 5 دقائق، معبراً عن مشاعر الفرح بكونه تمكن من إنقاذ هذه الأسرة وحماية الأطفال من الغرق.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (قناة العربية ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي قناة العربية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "العالم اليوم: بشجاعة وذكاء.. فيديو لسعودي ينقذ عائلة من الغرق!" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق