الوطن: فرنسا الناجي الوحيد.. لماذا تعثر الكبار في أولى جولات المونديال؟

الوطن المصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم يخل مونديال روسيا 2018 من المفاجآت غير المتوقعة، بسبب سقوط كثير من المنتخبات الكبرى في فخ التعادل أو السقوط في الهزيمة، في المباريات الأولى لتلك الفرق.

أول مباراة تنتهي بالتعادل في مونديال روسيا 2018، كانت بين الدولتين الواقعتين في شبه الجزيرة الإيبيرية المتمثلتين في البرتغال وإسبانيا، المرشحتين للمنافسة على لقب كأس العالم، ورغم انتهاء اللقاء بالتعادل إلا أنه كان حافلا بالأهداف، بالتعادل الإيجابي بنتيجة 3-3، سجل "دييجو كوستا" للإسبان هدفين وقبل أن يسجل "ناتشو" الثالث "للماتدور"، بينما تكفل "كريستيانو رونالدو" بدور البطولة منفردا لصالح البرتغال، لينتزع لفريقه التعادل بعد تسجيل "هاتريك".

واكتفى منتخب الأرجنتين بالخروج متعادلا مع نظيره آيسلندا بهدف لكل منهما، ضمن مباريات الدور الأول، على ملعب "أتكريت أرينا" بالعاصمة الروسية "موسكو"، حيث افتتح "التانجو" التسجيل عن طريق "سيرجيو أجوير"، وأحرز المنتخب الأيسلندي التعادل عن طريق "فينبوجاسون"، وهو أول هدف لمنتخب بلاده في تاريخ كأس العالم حيث تعد هذه المشاركة هي الأولى له في النهائيات.

وفشلت البرازيل هي الأخرى، في التغلب على نظيرها السويسري، بالتعادل بهدف لكل فريق، في ثاني لقاءات المجموعة الخامسة من الجولة الأولى، وجاء الهدف الأول من جانب البرازيل في شوط المبارة الأول عن طريق "كوتينهو"، وأحرزت سويسرا التعادل في شوط المبارة الثاني عن طريق "ستيفين زوبير".

أما المنتخب الألماني فقد استهل حملة الدفاع عن لقبه الذي حققه في النسخة الماضية لبطولة كأس العالم التي أقيمت في البرازيل، بصفعة قوية بعد هزيمة مفاجئة أمام نظيره المكسيكي بهدف دون رد، فسجله المهاجم المكسيكي "هيرفينغ"، بعد أن سكنت الكرة في الزاوية اليمنى من الماكينات "مانويل نوير".

ونجحت فرنسا الفريق الوحيد من فرق الكبار في تحقيق فوز صعب على أستراليا، في الدقيقة 58، سجل "غريزمان" من ضربة جزاء التي أقرها حكم الفيديو، وتعادلت أستراليا عن طريق "مايل جديناك" في الدقيقة 62، وفي الدقيقة 81، عاود المنتخب الفرنسي التقدم 2-1 عبر "بول بوجبا".

من جانبه قال محمد المحمودي، المحلل الرياضي، إن تعادل الأرجنتين جاء نتيجة خطاء مدرب "التانجو" في طريقة اللعب، حيث بوضع الخطة ليسجل "ميسي"، فبمجرد عمل ستارة دفاعية أمام "ميسي" فشل في التسجيل، كان يجب عليه اللعب بمهاجم صريح، بينما المنتخب البرازيلي وقع في فخ التعادل نتيجة استهتار لاعبي السامبا في المقابل لاعب المنتخب السويسري بأداء جيد منتظم.

وأوضح المحمودي لـ"الوطن"، أن هزيمة منتخب ألمانيا نتيجة خطأ في التشكيل، فكان لا بد من الاعتماد على لاعب ارتكاز مثل "أوزيل"، لأنه مهاري ويستطيع إتاحة فرص هجومية ونقل الفريق من الدفاع للهجوم، فيما كانت مبارة إسبانيا والبرتغال بين فريقين قويين، وكان لقاء متكافئ للطرفيين حيث تمتلك أسبانيا تمتلك مجموعة لاعبيين على مستوى عالٍ والبرتغال تمتلك أفضل لاعب في العالم وهو "كريستيانو".

أخبار قد تعجبك

هذا المحتوي ( الوطن: فرنسا الناجي الوحيد.. لماذا تعثر الكبار في أولى جولات المونديال؟ ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( الوطن المصرية )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو الوطن المصرية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق