أبحاث طبية: كرة القدم مرتبطة بزيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

صدي البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صدي البلد: حذرت دراسة طبية حديثة من أن ممارسة رياضة كرة القدم بانتظام قد تعرض الإنسان إلى تغييرات هيكلية في القلب وتزيد من خطر اضطراب ضربات القلب في وقت لاحق من الحياة.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يمارسون رياضة كرة القدم لديهم احتمالية أعلى بمقدار 5.5 ضعف لتطوير اضطراب الرجفان الأذيني "عدم انتظام ضربات القلب"، بما في ذلك علامات أخرى في النبضات الكهربائية غير الطبيعية في القلب، مقارنة مع غير الرياضيين.

والمعروف أن اضطراب الرجفان الأذيني يسبب خفقان في القلب ودوار، وألم في الصدر مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية وفشل في عضلة القلب.

وقال الدكتور"ديرموت فيلان"، أستاذ أمراض القلب في مستشفى "كليفلاند" في ولاية أوهايو" الأمريكية "نحن نعلم أن النشاط الرياضي يزيد من طول العمر ولديه فوائد متعددة لنظام القلب والأوعية الدموية، ولكن يبدو أن النتائج التي توصلنا إليها تشير إلى أنه ربما عندما تصل إلى أقصى مجهود قد يعود بالتأثير السلبي على وظائف القلب"، مضيفا "يجب على اللاعبين ألا يفترضوا أن اتباع نمط حياة صحي من حيث ممارسة الرياضة بانتظام يعني أنهم محصنون من تطوير مشاكل في القلب، وفي الواقع قد يكونون أكثر عرضة للأمراض مثل الرجفان الأذيني".

وفي الدراسة التي ستعرض في الدورة العلمية السنوية ال(67) في كلية طب القلب الأمريكية لعام 2018 في أورلاندو، أجرى الفريق فحصا للقلب والأوعية الدموية بين 460 من لاعبي دوري كرة القدم السابقين، وتم مقارنة النتائج مع عينة من 925 شخصا من عامة الناس مع التركيبة السكانية مماثلة من حيث العمر والعرق.

ويميل لاعبو كرة القدم إلى انخفاض معدل ضربات القلب مقارنة مع نظرائهم غير الرياضيين.

وأكدت النتائج حاجة لاعبي كرة القدم من جميع الأعمار للحصول على فحوصات طبية منتظمة لتحديد أي علامات مبكرة لأمراض القلب والأوعية الدموية.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (صدي البلد ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي صدي البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "أبحاث طبية: كرة القدم مرتبطة بزيادة خطر أمراض القلب والأوعية الدموية" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق