ليبيا اليوم التكبالي: من الذي أتى بالجضران الآن؟

اخبار ليبيا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار ليبيا اليوم حيث أعرب عضو مجلس النواب علي التكبالي، عن استنكاره للهجوم على الهلال النفطي من قبل المجموعات المسلحة التابعة لإبراهيم الجضران.

وقال التكبالي، في تصريح خص بوابة أفريقيا الإخبارية بنسخة منه- “إن الذي يحدث في الهلال النفطي لا دخل لليبيين فيه، لكنه محاولة من اولئك الأشباح الذين يتحركون خلسة كلما لاحت محاولة، وإن لم تكن جادة، لرأب الصدع، وعلينا أن نتساءل بدهشة، من الذي أتى بالجظران الآن، وما هي قيمته الحقيقية حتى يطلق سراحه بفدية كبيرة بعد أن هدد بكشف التواطؤ بينه وبين اللاعبين في مصير البلاد خلال الهجمة الأولى؟ وهل هذه المحاولة فعلا احتلال للموانيء أم تمثيل لمنافس يريد أن يقول أنا هنا؟، فمن الملفت للنظر أن جميع الجهات الحاكمة في الغرب الليبي أطلقت إدانات واهية لا ترتقي لمستوى أهمية الموضوع. “حكومة الوفاق” تتبجح بأن لها جيشا ولكنه جيش من الكرتون، وباولو سيرا المفوض بحفظ السلام في ليبيا لبس طاقية الإخفاء وقناع الصم والبكم منذ فترة ولم يعد ينطق أو يرى. اهو خوف من “الجظران العظيم” ام تشجيع خفي لهذا المجرم كي يعبث ويدمر البنية التحتية حتى يستمر الاستنزاف البشري والمالي، ونخسر جميع أرصدتنا المجمدة ونبتدئ في الإقتراض من البنك الدولي فيحكمنا القنصل والمندوب السامي؟”، بحسب وصفه.

وطرح التكبالي مجموعة من التساؤلات منها “لماذا يعين السيد صنع الله رئيسا لمؤسسة النفط بمخالفة صريحة للوائح؟، لماذا التأخير في توحيد مؤسسة النفط؟، لماذا يجدد صنع الله لشركة جلنكور ويعطيها الافضلية عن غيرها ثلاث مرات؟، لماذا تترك أعباء تحرير الهلال النفطي للجيش العربي الليبي، ثم تمنع الشركات المتعاقدة مع المؤسسة في الشرق من الشحن؟، لماذا يتم تقاسم الأدوار بين الدول المهيمنة؟، لماذا اتت “حكومة الوفاق” المهلهلة اصلا؟، واخيرا اين دور الميليشيات التي تحكم طرابلس؟”، مختتما تصريحه قائلا “أصدقائي الليبيين.. ابشركم بأن ما ترونه من مسرحيات هزلية ليس للتسلية، ولكنه لزيادة بؤسكم والعمل على تحطيمكم، وكسر معنوياتكم حتى تقولوا نعم لمن هم اسوأ من دمى حكومة الوفاق”، بحسب تعبيره.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع بوابة افريقيا الاخبارية

هذا المحتوي ( ليبيا اليوم التكبالي: من الذي أتى بالجضران الآن؟ ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار ليبيا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار ليبيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق