السياسة اليوم: لماذا يطلق على «إسماعيل» «أبو السباع» .. اعرف القصة

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اليوم السابع - كتب - أحمد منصور
 

"أبو السباع" هى كنية تطلق على كل من يحمل اسم "إسماعيل"، ولكن لم يأت إلى ذهن الكثيرين ما مصدر تلك الكنية، وفى هذا التقرير نجيب على السؤال.

تحل اليوم ذكرى رحيل الخديوى إسماعيل، والذى رحل فى 2 مارس 1895، وكان الخديوى أمر بإنشاء كوبرى يصل بين القاهرة والجزيرة،  وبعد اكتمال بنائه فى 1871، أمر تصميم أربعة سباع على رأس الكوبرى من الجانبين، وبالفعل تم تصنيعهم من قبل الفنان الفرنسى أوجين جليوم الذى صنعهم فى فرنسا، ليأتى بهم إلى الإسكندرية ثم إلى مكانهم الحالى بقصر قصر النيل.

وبسبب أمر الخديوى إسماعيل بتصميم أربعة سباع جاءت كنية أبو السباع على كل من يحمل اسم "إسماعيل"، وجاءت تكلفتهم آنذاك 198 ألف فرنك، بينما تكلف الكوبرى 113 ألف و850 جنيهًا.

وبدْأ إنشاء الكوبرى عام 1869 فى عهد الخديوي إسماعيل حيث أصدر أمراً عالياً إلى نظارة الاشغال عام 1865 أثناء بناء سراى الجزيرة بإقامة كوبرى يصل بين القاهرة والجزيرة بتكلفة 113 ألف و 850 جنيه مصرى، ثم  كلف الخديوى إسماعيل شريف باشا ناظر الداخلية فى أبريل 1871 بالاتصال بالنحات الفرنسى العالمى ألفريد جاكمار لعمل 4 تماثيل لوضعها بجانب تمثال محمد على باشا الموجود بالإسكندرية.

واقترح جاكمار بدوره أن تكون تلك التماثيل متوسطة الحجم وكلف لجنة من المثال أوجين جليوم والمصور جان ليون لتتولى مهمة الإشراف على صناعة التماثيل، وخصص مبلغ 198 ألف فرنك للإنفاق على المشروع، تم تصنيع التماثيل من البرونز فى فرنسا ونقلت إلى الإسكندرية ومنها إلى موضعها الحالى على مدخلى كوبرى قصر النيل، وتم عملها من البرونز المفرغ بطريقة التشكيل التشريحى للأعضاء الرئيسية لجسم الأسد وهى تمثل قيمة فنية وتاريخية وحضارية.

يذكر أن كوبرى قصر النيل يقع فى الجنوب الشرقى بجزيرة الزمالك محافظة القاهرة، وقد أنشئ فى عهد الخديوى إسماعيل فى الفترة من 1869 حتى 1871.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (الموجز ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي الموجز ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "السياسة اليوم: لماذا يطلق على «إسماعيل» «أبو السباع» .. اعرف القصة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق