الارشيف / وكالات / مصراوى

اخر الاخبار بالصور- مدارس سفوح الجبال بسوهاج.. بين الإخلاء وخطر سقوط الصخور

سوهاج – عمار عبد الواحد:

تقع محافظة سوهاج على امتداد حوالي 125 كيلو مترًا بين الجبلين الشرقي والغربي من مركز طما شمالاً حتى مركزي البلينا ودار السلام جنوبًا، ما جعل العديد من تلك المراكز والقرى أسفل سفوح الجبال، والتي تحتوي على مدارس تقع تحت الجبل مباشرة، ما جعل الدراسة فيها ليست آمنة بالقدر المطلوب .

إذ تقع مدرسة الشيخ حمد الإعدادية المشتركة التابعة لإدارة سوهاج التعليمية أسفل سفح الجبل الغربي مباشرة، ما يهدد حياة الطلاب والعاملين بها، خاصة أنها شهدت في شهر نوفمبر العام الماضي سقوط صخرة كبيرة من أعلى الجبل تجاه المدرسة، نتج عنها انهيار أجزاء من السور الغربي الخارجي للمدرسة، ما تسبب في حالة من الخوف والفزع لدى الطلاب، وتم إخلاء المدرسة حينها بسرعة خوفًا من سقوط صخور أخرى حرصًا على حياة الطلاب، وجرى نقل طلاب المدرسة إلى أقرب مدرسة مجاورة، حتى اتخذت الاحتياطات والتدابير اللازمة .

لا تفارق لحظة ارتطام الصخرة بسور مدرسة الشيخ حمد الإعدادية، وإخلائها أذهان الطلاب، الذين باتوا يحلمون بانتقالهم من المرحلة الإعدادية إلى المرحلة الثانوية للذهاب إلى مدرسة أكثر أمانًا غير مدرستهم القابعة تحت سفح الجبل تحت تهديد صخوره.

تقع مدرسة حسين عبيد الابتدائية المشتركة بقرية الحاجر التابعة لإدارة ساقلته التعليمية تحت سفح الجبل مباشرة في مخر السيل، ما جعل مسئولي المحافظة بالتنسيق مع مسئولي مديرية التربية والتعليم وهيئة الأبنية التعليمية يأخذون قرارًا بإخلائها من الطلاب تمامًا بصفة مستمرة، وعدم استخدامها في الدراسة، بناءً على التقرير النهائي المبدئي الصادر من معهد بحوث الموارد المائية بالمركز القومي لبحوث المياه بوزارة الري والخاص بحماية مدينة ساقلته من أخطار السيول، على خلفية السيول التي ضربت مركزي ساقلته وأخميم عام 2016 وكبدهما خسائر فادحة، تمثلت في غرق الطوابق الأرضية بالعديد من المنازل وتلف محاصيل العشرات من الأفدنة .

مصدر بإدارة سوهاج التعليمية رفض نشر اسمه، قال لــ"مصراوي" إن الهضبة الجبلية الملاصقة لمدرسة الشيخ حمد الإعدادية المشتركة تمثل خطورة على المدرسة، لملاصقة الجبل لها مباشرة من الناحية الغربية، مضيفًا أنه بعد حادث سقوط صخرة من الجبل عليها العام الماضي، أجري تهذيب للمنطقة الجبلية القريبة منها حتى تكون أكثر أمانًا، وإقامة سياج من السلك الشائك بطول المدرسة على بعد 5 أمتار من الجهة الغربية من سور المدرسة الغربي باعتباره حاجز صد لأي انهيارات أخرى من الجبل، لمنع وصول أي شخص إلى السور الغربي نظراً لوقوعه تحت سفح الجبل مباشرة .

وأشار المصدر إلى أن سقوط صخرة من الجبل الغربي العام الماضي نتج عنه انهيار جزء من سور المدرسة الغربي يبلغ حوالي 3 أمتار دون حدوث أي خسائر أو إصابات بشرية، لافتًا أنه جرى إخلاء المدرسة تمامًا من الطلاب والعاملين بها إلى مدرسة الشيخ حمد الابتدائية بذات الناحية لمدة أسبوع، حفاظًا على حياتهم حتى تم تهذيب الصخرة .
قال المهندس محمد عبدالحميد إمبابي، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سوهاج إن الوحدة المحلية قامت بعملية أرنكة صقل وتهذيب للصخرة الجبلية التي كانت تشكل خطرًا على مدرسة نجع الشيخ حمد الإعدادية المشتركة التابعة لإدارة سوهاج التعليمية .

وأضاف "إمبابي" أن أعمال صقل وتهذيب الصخرة التي تقع في قمة الجبل الغربي وتقع أسفله مدرسة الشيخ حمد الإعدادية جاء بناءً على رأي اللجنة المشكلة من كلية الهندسة بجامعة سوهاج، ونقابة المهندسين، ومديرية التربية والتعليم، وفرع هيئة الأبنية التعليمية بسوهاج، ومديرية الإسكان، والوحدة المحلية، وإدارة المتابعة بديوان عام المحافظة، لتلافي أي تهديدات أو خطورة على المدرسة في المستقبل .

من جانبه قال المهندس سيد أبوعقيل، رئيس هيئة الأبنية التعليمية إن مدرسة الشيخ حمد الإعدادية المشتركة أصبحت أكثر أمانًا بعد صقل وتهذيب الصخرة التي تحد المدرسة من الجهة الغربية، والتي سقط جزء منها على سور المدرسة نوفمبر الماضي، مضيفًا أن أعمال الأرنكة التي تمت بالمنطقة أزالت الصخور غير المستقرة، لمنع تساقطها على المدرسة.
وأوضح "أبوعقيل" أن مدرسة حسين عبيد مخلاة بالتنسيق مع الأجهزة المعنية بالمحافظة لوقوعها في مخر السيول بقرية الحاجر بساقلته، مشيرًا إلى أنه جار حفر مخرات سيول صناعية، وبحيرة بالمنطقة لتلافي أخطار السيول وقت حدوثها، ما يجعل المنطقة أكثر أمانًا، وبعد ذلك ستُستأنف الدراسة بالمدرسة مرة أخرى .

هذا المحتوي ( اخر الاخبار بالصور- مدارس سفوح الجبال بسوهاج.. بين الإخلاء وخطر سقوط الصخور ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.