الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

فنانون «مش بتوع مسرح».. عمرو سعد يقف على خشبته لأول مرة

العالم اليوم حيث ملخص

كثير من نجومنا حاليًا لم يُشاركوا في أية أعمال مسرحية مُطلقًا، إلا في أدوار بداياتهم الصغيرة، ومن هؤلاء من يقف على خشبة المسرح لأول مرة مثل النجم عمرو سعد.

ومؤخرًا، انضم إلى قائمة النجوم الذين يُجهزون لأعمال مسرحية النجم عمرو سعد، الذي لم يقف على خشبة المسرح منذ بداياته أواخر التسعينيات، إلا أنه يُجهز حاليًا في سرية تامة، لعرض مسرحي مع المخرج محمد صلاح الدين في أول تعاون يجمع بينهما، حيث نشر الأخير على "فيسبوك"، صورة لهما، وعلّق قائلًا: "استعدادات لأضخم عمل مسرحي وعودة القطاع الخاص أنا والنجم عمرو سعد".

ولأن هذه هي المرة الأولى لعمرو سعد في المسرح، فإنه قد أعاد إلى الأذهان كون كثير من نجومنا حاليًا لم يُشاركوا في أية أعمال مسرحية مُطلقًا، اللهم إن كانت في أدوار بداياتهم الصغيرة، ومن هؤلاء:-

أحمد عز

درس الفنان أحمد عز اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة عين شمس، ثم عمل بعدها في مجال الفنادق، ثم في مجال عروض الأزياء، وتردد في تلك الفترة على مكاتب الإنتاج أملًا في العثور على فرصة في العمل بالسينما، حتى قابل المخرجة إيناس الدغيدي، وأعطته دورًا صغيرًا في فيلم "كلام الليل" (1999)، تم توجه بعدها لدراسة التمثيل بشكل جدي في عدة ورش عمل، وقام حينها ببطولة مسرحية "ياسين وبهية" من إخراج رولا قتال، ومنذ ذلك الحين لم يُكرر التجربة مرة أخرى.

حاز أحمد عز على أول بطولة سينمائية له أمام الفنانة هند صبري في فيلم "مذكرات مراهقة" (2001)، ثم توالت بعدها بطولاته السينمائية، التي حققت له جماهيرية كبيرة من خلال أفلام مثل "ملاكي إسكندرية، الرهينة، الشبح، مسجون ترانزيت"، وغيرها، فضلًا عن المسلسلات وآخرها "أبو عمر المصري" رمضان 2018.

مصطفى شعبان

النجم مصطفى شعبان بالرغم من ممارسته للإخراج المسرحي خلال فترة دراسته الجامعية بقسم العلاقات العامة والإعلان في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وبالرغم من بدايته مع الفنان محمد صبحي في مسرحية "بالعربي الفصيح" (1991)، إلا أنه ابتعد تمامًا عن المسرح منذ توجهه للسينما وللدراما منتصف التسعينيات.

ونال شعبان أولى بطولاته السينمائية من خلال فيلم "النعامة والطاووس" (2002)، وتبعه بالعديد من الأعمال الناجحة، ومنها "أحلام عمرنا" و"فتح عينيك" و"جوبا" وغيرها، وأولى بطولاته الدرامية كانت من خلال مسلسله المخابراتي الشهير "العميل 1001"، وتبعه بالعديد من المسلسلات الناجحة وآخرها "أيوب" (2018).

هاني سلامة

درس هاني سلامة في الكويت، ثم انتقل للقاهرة بعدما التحق بالمعهد الحديث لعلوم الكمبيوتر بالمعادي، وكان دخوله إلى عالم الشهرة والنجاح عن طريق الصدفة عندما تقدّم إلى شركة مصر للأفلام العالمية عندما أعلنت عن طلب وجوه جديدة، ثم تم ترشيحه لفيلم "عرق البلح" ولكنه لم يؤده، ولكنه نال إعجاب المخرج الكبير يوسف شاهين فأشركه في فيلمه "المصير"، ثم قدّم سريعًا بطولته الأولى في فيلم شاهين التالي "الآخر" (1999)، وواصل بطولاته وأعماله السينمائية والتليفزيونية منذ ذلك الحين، وآخرها مسلسله "فوق السحاب" رمضان 2018، ولكنه لم يقف مطلقًا على خشبة المسرح.

أمير كرارة

كانت بدايات أمير كرارة، الفنية من خلال مجال الإعلانات عندما اكتشفه الإعلامي طارق نور، ليحصد بعدها الشهرة عندما قدّم برنامج "ستار ميكر" عام 2002، ليتجه لعالم التمثيل بنفس العام من خلال ست كوم "شباب أون لاين"، ومن بعدها توالت أعماله الفنية بأدوار صغيرة، واستمر في لعب هذه الأدوار حتى عام 2011، حين اشترك لأول مرة في بطولة مسلسل "المواطن إكس"، ثم في الأعوام التالية "طرف ثالث"، و"روبي" و"تحت الأرض" و"أنا عشقت".

وشهد عام 2015، أولى بطولاته بمسلسل "حواري بوخاريست"، ثم في العام التالي قدّم مسلسل "الطبال"، وكان عام 2017 شاهدًا على بداية جديدة لكرارة، من خلال مسلسله "كلبش"، الذي دعاه نجاحه لتكرر التجربة بجزء ثاني في رمضان 2018، ثم قدّم أولى بطولاته السينمائية المطلقة من خلال فيلم "حرب كرموز"، ولم يشارك أمير في أي عمل مسرحي طوال مشواره.

نيللي كريم

نيللي كريم مولودة في الإسكندرية لأب مصري وأم روسية، التحقت مبكرًا بمدرسة الباليه، وتدربت مع فرقة البولشوي، وعادت إلى مصر وعمرها 16 عاما، وتخرجت في معهد الباليه بأكاديمية الفنون، واتجهت إلى الدراسات العليا في قسم إخراج فن الباليه، ثم عملت راقصة باليه بالأوبرا عام 1991، وفي عام 1999 قدّمت فوازير رمضان تحت اسم "حلم ولا علم"، ومن بعدها تمكنت من لفت أنظار الجميع إلى موهبتها الفذة بين بنات جيلها، وهو الأمر الذي فتح لها أبواب المجد والمشاركة في العديد من الأفلام والمسلسلات المميزة، وبدأت تنال بطولات منذ العام 2002 من خلال فيلمي "شباب على الهواء" و"سحر العيون"، وأتبعتهما بالعديد من الأعمال، وآخرها مسلسل "اختفاء"، 2018، إلا أنها لم تعمل بالمسرح مطلقًا.

مي عز الدين

ولدت مي عز الدين في إمارة أبو ظبي بدولة الإمارات، ودرست علم الاجتماع بكلية الآداب، ثم رشحها المخرج منير راضي للمخرج محمد النجار لبطولة فيلم "رحلة حب" (2001) مع المطرب محمد فؤاد، الذي كان يبحث عن وجه جديد لفيلمه، ثم توالت أعمالها الفنية من أفلام، منها "عمر وسلمى" و"أيظن" و"شيكامارا" و"حبيبي دائمًا"، ومسلسلات "قضية صفية" و"الشك" و"حالة عشق" وغيرها، إلا أنها لم تقف مطلقًا على خشبة المسرح.

هذه مجرد نماذج، ويوجد غير أسماء عديدة أخرى من النجوم لم يُشاركوا في أعمال مسرحية من قبل، اللهم إلا في بداياتهم، ويهتموا فقط بالأعمال السينمائية والدرامية.

هذا المحتوي ( فنانون «مش بتوع مسرح».. عمرو سعد يقف على خشبته لأول مرة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.