السودان اليوم كم حيوانا يولد في عالمنا كل يوم؟

النيلين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تتكاثر الطيور والحيوانات والحشرات، ولكن ما عدد الحيوانات التي تولد في العالم يوميا؟

هذا هو السؤال الذي وجهه أحد المستمعين لبرنامج “مور أور ليس” في راديو 4 في بي بي سي، وهو برنامج يحاول فهم الأرقام التي تنتشر في حياتنا.

ولنبدأ الأول بالتعريفات المهمة: ما الذي نعنيه بمصطلح “حيوان”؟ يعرف قاموس أكسفورد الحيوان بأنه “كائن حي يتغذى على مواد عضوية، وعادة ما يكون له أعضاء للحواس وجهاز عصبي ويمكنه الاستجابة بسرعة للمحفزات”.

وهذا يعني الثدييات وغير الثدييات، والفقاريات واللافقاريات والحيوانات التي تفقس والحيوانات التي تلد.

ولإعطاء فكرة عن نطاق السؤال وإجابته، لنبدأ بحيوان يشتهر بقدرته الكبيرة على التكاثر: الأرنب.

وتقدر جماعة “وايلدلايف بريتين” (بريطانيا للحياة البرية) عدد الأرانب البرية التي لديها القدرة على التناسل في بريطانيا بنحو 40 مليون. وفي بريطانيا، عادة ما ينجب الأرنب سبع مرات، وقد يتراوح عدد الصغار ما بين ثلاثة إلى سبعة في المرة الواحدة.

إذا أنجبت كل أنثى أرنب في بريطانيا سبع مرات تضم كل منها خمسة أرانب، فإن ذلك يعني أنه في بريطانيا يولد 1917808 أرانب في اليوم.

ولكن وفقا لهذه الأرقام، هل تسيطر الأرانب على العالم؟ للأسف، أو لحسن الحظ، وفقا لرأيك في الأمر، فإن نسبة الوفيات لدى الأرانب الصغيرة مرتفعة ولهذا فإن أغلبها لن يصل إلى سن البلوغ. ويجب علينا القول إن هذه الأرقام تقريبية وأن الأرقام الحقيقية تتفاوت.

ولكن ماذا عن الأنواع الأقل انتشارا مثل بطريق همبولت، ومنطقة وجوده الأساسية المناطق الساحلية في تشيلي وبيرو.

ويضع بطريق همبولت مجموعات من البيض، عادة بيضتين في المرة، ويمكن لزوج بطرق همبولت أن ينتج مجموعتين من البيض كل عام.

ولا يصل كل البيض إلى مرحلة الفقس. ولكن إذا درسنا كل الأرقام المتوفرة عن البطاريق المولودة خارج البرية (في حدائق الحيوان مثلا) وافترضنا أن معدل تكاثرها مطابق لمعدلات تكاثر بطريق همبولت في العالم، فإنه يمكننا القول إن 14400 من بطاريق همبولت يولد كل عام. وهذا يعني أن نحو 40 بطريقا يولد في العالم كل يوم.

هذا ليس بالعدد الكبير، ولكن بطريق همبولت مهدد بالانقراض، يصنفه الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة بأنه “عرضة للخطر”.

وعندما نقارن هذا الرقم بفصيلة غير مهددة بالانقراض، مثل الدجاج، فإن الأرقام تختلف تماما.

وإذا أخذنا في الاعتبار البيانات التي تضعها منظمة الأغذية والزراعة الأمريكية، يمكنا أن نقدر عدد الدجاجات التي تولد كل يوم في العالم بنحو 62 مليون دجاجة.

وهذا عدد ضخم من الدجاج. ولكن هناك أيضا النحل.

ويقدر عدد البيضات التي تضعها ملكة النحل في كل يوم في الأشهر الدافئة من العام بنحو 1500 بيضة في اليوم. وفي يناير/كانون الثاني 2018 قدرت وحدة النحل الوطنية عدد خلايا النحل في بريطانيا بنحو 247461 خلية.

وعلى هذا، فإنه قد يبلغ عدد النحل الذي يولد نظريا في بريطانيا إلى 371191500 نحلة في اليوم.

ولكن هذا لا يبدو دقيقا، أليس كذلك؟ وتقول مونيكا بوم من معهد علم الحيوان في حديقة حيوان لندن إنها مهمة مستحيلة أن نجمع نسل كل سلالة وصنف من الحيوانات التي تولد كل يوم في العالم لأننا ليس لدينا ما يكفي من المعلومات عن العادات الإنجابية والتكاثرية لمعظم السلالات.

ولكن البروفسور أكسيل روزينبرغ من جامعة كوين ماري يعتقد أنه قد تكون لديه إجابة.

ويقول روزنبرغ إن الحيوانات التي يبلغ وزنها واحد على ألف من وزن حيوان آخر، عادة ما تتكاثر أكثر من الحيوان كبير الوزن بنحو ألف مرة.

وعلى هذا، فإن عدد النحل يفوق بكثير عدد الفيلة ويفوق عدد النمل بكثير عدد الحيوان الآكل للنمل.

وتعدد الدودة الشريطية من أكثر الحيوانات عددا في العالم، حيث يوجد نحو ثلاثة ملايين دودة شريطية في كل متر مربع من الأرض.

ومن بين سلالات الدودة الشريطية التي درسها الباحثون بصورة موسعة السلالة المعروفة باسم “سي إليغانز”، التي تضع كل منها خمس بيضات كل ساعة.

وبالنظر إلى النسب المعروفة التي تسمح لأعداد للسلالات أن تبقى مسقرة، يقدر عدد البيض الذي يفقس بنحو بيضة من كل مئة، مما يعني أن 600 كونتيليون دودة سي إليغانز تولد في اليوم. ويعني ذلك الرقم 6 مسبوقا بعشرين صفرا.

ويعتقد أن عدد الأنواع المعروفة من الحيونات على وجه الأرض يصل إلى 7.7 مليون نوع وتقدر إدارة الدراسات المحيطية والجوية أن 95 في المئة من المحيطات 99 بالمئة من قاع المحيطات لم تدرس بعد.

وعلى هذا حتى تتم دراسة كل هذه الفصائل والمساحات، سيبقى السؤال بلا إجابة شافية.

بي بي سي عربية

هذا المحتوي ( السودان اليوم كم حيوانا يولد في عالمنا كل يوم؟ ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( النيلين )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو النيلين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق