وكالات / اخبار ليبيا

ليبيا اليوم بالفيديو | الغرياني يتوقع إندلاع حرب جديدة أعنف من الأخيرة فى طرابلس

اخبار ليبيا اليوم حيث ليبيا – قال  الشيخ الصادق الغرياني مفتي المؤتمر الوطني العام بأن الحرب  الأخيرة فى طرابلس كان وقعها أليماً خسائرها كبيرة بين المدنيين مشيرة إلى أن سببها هو الفساد المالي والإداري وسجون التعذيب والقمع وظلم الأبرياء. وذلك بشهادة تقرير الأمم المتحدة الذي أدان السجون التي تديرها بعض الكتائب وتضم آلاف المسجونين وهو مادفع البعثة الأممية إلى التحرك وتحديد أسبابها غير الخافية على أصغر الناس ، وفقاً لتعبيره .

وفى حديثه الاسبوعي من إسطنبول والذي تابعته صحيفة المرصد عبر برنامجه الاسلام والحياة المذاع على شاشة قناة التناصح قال بأن هذه الأسباب هي التي أشعلت الحرب لم يتم معالجتها معالجة حقيقية “: فبَعد أن هدأت الحرب لم يتحقق شيء في ملف المسجونين، وإن لم تعالج فلْنتوقع مزيدا من الحروب ، وما ظلمناهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون”.

وقال : ” إعتبروا يا أولي الأبصار ، فمن لا يعتبر من الماضي يكون معمي البصيرة ،عندما إشتعلت الحرب فى طرابلس هب المسؤولون والبعثة الأممية لأنهم يعلمون لأن هذه الحرب أسباب غير خافية وهي مظالم وإنتهاكات وتعدي وظلم شديد للناس فى الأمن والمال وديوان المحاسبة كان قد أصدر تقريراً بين فيه فضائح المسؤولين فى الرئاسي والوزارات ولامناصب العامة وكيف أنهم يعبثون بأموال الناس وينهبونها على شهواتهم بخلاف القانون وكذلك تقرير مجلس الامن الذي ذكر فضائح عن سجون الكتائب المستولية فى طرابلس ومافيها من عتعذيب وحجز قسري وآلاف المحتجزين والحرابة والقتل والإختطاف ، وقد كتبنا فى ذلك الوقت وقلنا إذا أردتم وقف الحرب وإبعاد شبحها عن البلاد لأجل الأمن والإستقرار فعالجوا الأسباب وإلا ذلك سيكون مجرد مسكنات لأوقات محدودة ثم ستنفجر الحرب بعد ذلك بأشد مما كانت ومازلنا نكرر هذا الكلام لمن يريد أن يعقل ” .

واستطرد قائلاً : “ليبيا ينبغي أن يكون المواطن فيها مثل بعض الدول الخليجية التي تقاربها في إنتاج النفط، فلماذا يعاني المواطن الليبي من الأزمات أزمة،سيولة ودولار وارتفاع أسعار وانقطاع خدمات وفساد ونهب أموال ، المواطن الليبي يحتاج إلى حل مشكلة السيولة أكثر من احتياجه للعشرة آلاف دولار “.

وعبّر الغرياني عن خشيته من أن الإصلاحات الاقتصادية التي يتكلمون عنها لن تزيد المواطن الليبي إلا إرهاقا وزيادة في أسعار السلع والخدمات العامة أضعافا مضاعفة بسبب السعر الجديد لتحويل العملة وقال : ” يا من أنتم في موضع الرقابة القضائية والتشريعية والإدارية لماذا لا تؤدون دوركم في الحد من هذا الفساد؟ ” .

وأشار إلى أن الطريق للإصلاح واضح وسهل ولكنَّ المسؤولين لا يريدون سلوكه وأضاف : ” أقول للمسؤولين إذا أردتم الإصلاح فعليكم بحل الكتائب المتغوِّلة على حقوق الدولة والمنتهِكة لحقوق الناس كما أن تنصيب شخص مَدني في رتبة عقيد أو عميد أو غيره وهو لا يمتلك خبرة عملية؛ نوع من أنواع العبث ولن يقود إلى إصلاح المؤسسات الأمنية “.

هجوم لاذع على السعودية

وشن الغرياني هجوماً لاذعاً على السعودية التي صنفته قبل عام ونصف مع مصر والإمارات والبحرين على قوائم الإرهاب وقال بأن سجل حكّام المملكة حافل بالانتهاكات والتعدي على العلماء والأبرياء والمطالِبين بحريات شعوبهم، وآخرها قتل المواطن السعودي  جمال خاشقجي في قنصلية اسطنبول بصورة متوحشة، وقبلها خطف ثلاثة من المواطنين الليبيين عند رجوعهم من العمرة ولا يُعرف مصيرهم حتى الآن وذلك على حد زعمه.

وتابع :”  لدي حكام السعودية للأسف مُطبلون من العلماء يباركون ظلمهم طمعا في أموالهم، يشترون بآيات الله ثمنا قليلا ويكتمون من أنزل الله من البينات والهدى، لقد نصروا الحاكم الظالم فقالوا عنه ملَهم ومحدَّث، وحاولوا تبرير إجرامهم الأخير، وخذلوا إخوانهم من الدعاة والعلماء والمُصلحين القابعين في السجون الذين يعلمون في قرارة أنفسهم صدقَهم ونُصحَهم ، و أسأل الله أن يعامل حكام السعودية بما يستحقون ويُخلِّص الشعب السعودي منهم “.

وزعم الغرياني بأن مقتل الشيخ نادر العمراني كان بفتوى من بعض المشايخ التابعين لما وصفه التوجه المَدخلي في السعودية معتبراً إياه لايقل بشاعةعن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية إلا أن حادثة العمراني لم تجد إهتماماً من حكومته ولا من الإعلام ولا المجتمع الدولي وذلك على حد تعبيره.

تشكيك فى الإصلاحات الإقتصادية

وعن الإصلاحات الإقتصادية ، أشار الغرياني إلى أن مبلغ العشرة آلاف دولار مخصص لصاحب الرقم الوطني فقط؛ ولا يجوز لغيره شراؤه منه متهماً  الحكومة بعدم حماية مواطنيها مواطنيها وقد تركتهم لما وصفها بجماعات النصب والاحتيال، سواء كانوا من أهل البلاد، أو الجهات الخارجية المتعاونة معهم كالسفارات وغيرها.

وأفتى الغرياني فى معرض حديثه بعدم جواز شراء الدولار بالصك وتسائل : ” لمصلحة مَن يستمر الوضع السيِّئ في السيولة؟ ولماذا لا يوجد القطاع المصرفي حَلًّا لها؟ فلا يجوز للمصرف أن يأخذ أكثر من التكلفة الفعلية لتحويل المال من مدينة لأخرى؛ والزيادة بغرض التربُّح حرام “.

وختم الغرياني قائلاً بأن مجالسة مَن يؤيدون الظالم لا شيء فيها إن كان يُرجى منها إصلاح أمرهم وتبيين خطأ فكرهم .

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

هذا المحتوي ( ليبيا اليوم بالفيديو | الغرياني يتوقع إندلاع حرب جديدة أعنف من الأخيرة فى طرابلس ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار ليبيا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار ليبيا.

قد تقرأ أيضا