منوعات مطربون انفعلوا على جمهورهم.. جورج وسوف تسبب في إصابة 17

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مصر اليوم حيث ملخص

في بعض الأحيان، وبسبب مضايقات أو سوء تفاهم، يفقد مطربون السيطرة على أنفسهم خلال الحفلات، ويصبون غضبهم على الجمهور، مما يعرضهم لكثير من الانتقاد.

المطربون بصفة عامة يعشقون سماع الجمهور يردد كلمات أغانيهم، لأن ذلك دليل على النجاح، لكن في بعض الأحيان يكون ترديد الجمهور لأغاني المطرب أو التشويش عليه سببًا رئيسيا في نشوب خلاف بين الطرفين، وذلك لأن هذا يفقده تركيزه ويشتت انتباهه، وربما أيضًا ينسى كلمات الأغنية التي يؤديها، 5 وقائع للمطربين على المسرح صدمت الجمهور.

أصالة نصري

السورية  أصالة نصري آخر المطربين الذين أحرجوا جمهورهم بسبب غنائهم معها، وكان ذلك في أولى حفلاتها بالمملكة السعودية خلال حفلات عيد الفطر، لكنها كانت أذكى من زملائها، إذ اعترضت على الأمر بـ«شياكة»، وروت للجمهور موقفا مماثلا تعرض له المطرب السوداني محمد الأمين، الذي ينفعل على جمهوره لو غنوا معه، وقالت إنها تحبه، وتتمنى أن تحضر حفلا له، وإنها لا تعلم ماذا سيكون رد فعله إذا حضروا هم (الجمهور السعودي) إحدى حفلاته؟ وبعدها طلبت منهم أن يسمحوا لها بغناء جزء من موال بمفردها ثم يمكنهم مشاركتها الغناء، لكن الجمهور رفض الانصياع لها.

محمد الأمين

الواقعة التي روتها أصالة، حدثت في مارس 2018، وقد وثقها فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه "الأمين" وهو ينفعل على جمهوره الذي يغني معه، إذ قال لهم بحزم: «ما هو يا تغنوا انتوا يا أغني أنا؟»، لكن الجمهور لم يعره اهتمامًا فقام بإيقاف الفرقة الموسيقية عن العزف، مكرر لهم نفس الحديث للمرة الثانية، قائلا: «لا بجد يعني يا تغنوا انتوا يا أغني أنا»، وقبل أن يعاود الغناء مجددًا بأغنية أخرى، ولكنه اعتذر لاحقًا للجمهور.

أنغام

المعروف عن المطربة أنغام اندماجها الشديد خلال تأديتها الأغاني على المسرح، فهي تغمض عينيها لتبقى في حالة التركيز مع اللحن والكلمات، وهو السبب الذي جعلها في حفل عام 2017، تنفعل بسبب حالة من الهرج والمرج التي وقعت على المسرح؛ لأن منظمي الحفلة لم يغلقوا أبوابه فور صعودها عليها، والجمهور ما زال يتوافد، فأبدت غضبها قائلة إنها لن تغني إلا بعد دخول الجمهور كله.

وقبل أن تعود للمسرح مرة أخرى اشترطت على منظمي الحفل إغلاق الأبواب وهو ما حدث، لكن بعد صعودها على المسرح للمرة الثانية، اكتشفت أن هناك عددا كبيرا من الجمهور يقف خارج المسرح في انتظار الدخول، ما دفعها للخروج للمرة الثانية حتى يدخل الجمهور ويهدأ المسرح، وتعرضت أنغام حينها لانتقادات كثيرة بسبب تصرفها، إذ اعتبر البعض أنها تتعالى على الجمهور، لكنها بررت تصرفها أمام الحضور بأن الانضباط والهدوء عاملان أساسيان يجب توافرهما داخل المسرح لتتمكن من أداء أغانيها بصورة لائقة.

جورج وسوف

جورج وسوف هو الآخر تعرض لموقفين مماثلين في يوليو 2010، الأول: عندما كان يحيي إحدى الحفلات في إهدن (شمال لبنان) ووقعت مناوشة بينه وبين أحد الحضور فى أثناء غنائه أدت إلى التشابك بالأيدى بين الحضور، إذ استفز جورج بعضهم بالحديث، وبدأ الجميع يتراشق بأكواب الزجاج، وتم استدعاء قوة أمنية للسيطرة على الأجواء، وأسفرت المواجهة عن إصابة 17 شخصا بجروح، في حين تمكن جورج من الخروج من الباب الخلفي للحفل.

والثاني، كان في حفل له بإمارة أبو ظبي، حيث وقعت مشادة كلامية بين منظم الحفل وبعض الحاضرين، انتهت بضرب متعهد الحفل، وعندما علم بذلك جورج هدد المعتدين بكسر أيديهم، وتوقف عن الغناء ووجه حديثه إلى الحاضرين قائلا: «لو اللي ضرب المتعهد فاكر نفسه قوي في اللي أقوى منه».

العندليب

في إبريل 1976، اتجه العندليب الأسمر، عبدالحليم حافظ، إلى نادي الترسانة، لإحياء حفل الربيع الذي يؤديه بشكل منتظم في كل عام، وكالعادة كان في انتظاره الجمهور الغفير الذي ملأ المسرح، وكان من المقرر أن يغني قصيدة «قارئة الفنجان»، وقبل أن يشرع في الغناء وجه حديثه للجمهور، بقوله: «بقول قارئة الفنجان كلامها صعب شوية، وعايز يتسمع شوية، وقبل ما أسمعه لكم عاوز أشكر جميع الإخوان اللي قاعدين ورايا دول»، وفور أن أنهى جملته صاح بعض الحاضرين، وهو ما أعاق العندليب الأسمر في إكمال كلمته وغضب، ووجه حديثه لمثيري الشوشرة: «بس بقى».

وتصاعدت الصفافير من قبل البعض داخل القاعة، بعد مرور 40 دقيقة من بدء الغناء، مما أنساه كلمات القصيدة، وهو ما دفعه لتوجيه حديثه لهم: «أنا على فكرة كمان باعرف أصفّر، وباعرف أتكلم وباعرف أزعق»، وأطلق صافرة، وهذه الأحداث كان لها صدى واسع في الصحف المصرية، إذ اتهم العندليب الأسمر حينها بالتكبر على الحضور، مما أثار غضبه، وبرر ما فعله خلال حوار له مع الإعلامي طارق حبيب، بقوله: «الناس دول مدسوسين على الحفلة عشان يعملوا شغب فيها».

يحب المطربون أن "يسلطنوا" جمهورهم في حفلاتهم، ولذلك يحتاجون إلى تركيز كبير من أجل الأداء بشكل سليم، وهو ما لن يتحقق إذا ما شتت الجمهور انتباههم أو أزعجهم فى أثناء الغناء، وأيضًا بحكم عملهم، يجب على المطربين تفهم شغف الجمهور لهم، وأن يتمتعوا بسعة الصدر ويتقبلوا تفاعل الجمهور معهم، فهذا دليل قاطع على المحبة.

 

هذا المحتوي ( منوعات مطربون انفعلوا على جمهورهم.. جورج وسوف تسبب في إصابة 17 ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق