اخر اخبار مصر "حماية الطبيعة": التنمية السياحية أضرت بالبيئة.. وننفق الملايين لزيادة الوعي البيئي

جريدة الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الدكتور مصطفى فودة الرئيس الأسبق لقطاع حماية الطبيعة، إن وزارة البيئة أنفقت الملايين لزيادة الوعي البيئي، حيث تبلغ قيمة التنوع البيولوجي في مصر 143 مليون دولار في السنة.

وصرح فودة، خلال كلمته في اليوم الثاني للبرنامج التدريبي الذي اقامته جمعية كتاب البيئة والتنمية بالتعاون مع وزارة البيئة، بأن مصر ما زالت تواجه مشكلة كبيرة للحفاظ على التنوع البيولوجي، رغم ما يقوم به العالم كله للحفاظ عليه.

وأكد فودة أنه خلال 30 عاما الماضية في محافظة الغردقة عندما بدأت السياحة البيئية، بدأ الاهتمام بالشعب المرجانية لما لها من أهمية كبيرة.

وأضاف فودة أن التنوع البيولوجي معقد جدا على الرغم من دخوله في كل شئ في حياتنا، موضحا 5 اسباب للفقد البيولوجي مثل تفتت البيئات، وتواجد الأنواع الغازية مثل الفئران والصراصير وورد النيل، حيث يوجد 200 نوع غازي في مصر وهو أمر خطير، كما أن تلك الأنواع تمثل 40% من أسباب الفقد البيولوجي حول العالم.

كما يتسبب التلوث بكافة انواعه، والاستخدام الجائر للثروات والتغيرات المناخية جزء من الفقد البيولوجي.

وأوضح فودة أنه لمواجهة الأنواع الغازية كان لا بد من عمل قائمة لتلك الأنواع وترتيبها حسب أولوياتها، وإجراءات سواء من وزارة الزراعة أو عمل دراسات لتقييم المخاطر وإصدار التشريعات لوضع ضوابط للتعامل مع تلك الأنواع.

وقال فودة إن التنمية السياحية أضرت بالبيئة والموارد الطبيعية، وهو ما كلف وزارة البيئة الملايين لزيادة الوعي البيئي، منتقدا عمليات الصيد الجائر مشيرا إلى أن خبراء البيئة قاموا بعملية حسابية بسيطة لحساب ما يحققه أن سمكة الحوت الواحدة تحقق عائد من الرحلات البحرية السياحية يبلغ 220 ألف دولار سنويا، ويحقق الدولفين الواحد 92 ألف دولار سنويا، فيما تباع سمكة الحوت الواحدة عند صيدها 300 دولار.

وأشار فودة إلى أن البحر الأحمر فقير نسبيا من الاسماك، واجمالي انتاجيته 200 ألف طن سنويا، وما يتم صيده منه يتجاوز 20 ألف طن.

وأشاد فودة بتجربة جمعية أبو سلامة، وهي الجمعية التي دعمتها وزارة البيئة لحماية البيئة البحرية وحماية أسماك الدولفين.

هذا المحتوي ( اخر اخبار مصر "حماية الطبيعة": التنمية السياحية أضرت بالبيئة.. وننفق الملايين لزيادة الوعي البيئي ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( جريدة الفجر )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو جريدة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق