شباب الغربية: النساء والأطفال يُمثلانِ نسبة مرتفعة من ضحايا الاتجار بالبشر.. صور

صدي البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صدي البلد: نظمت مديرية الشباب والرياضة بمحافظة الغربية تحت رعاية المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة بمشاركة 100 شاب وفتاة أعضاء برامج التعليم المدني، اللقاء الحواري لشباب المحافظة بعنوان "مكافحة جريمة الاتجار بالبشر .. بصوره المتنوعة" والمتمثلة في: "زواج القاصرات، الهجرة غير الشرعية، أطفال بلا مأوي، زواج الصفقة، الاستغلال الجنسي للأطفال والنساء".

وجاء ذلك بحضور علي الراعي وكيل المديريه للشباب نائبا عن محمد إسماعيل وكيل وزارة الشباب والرياضة، ويسري الديب مدير عام البرلمان والتعليم المدني، عمرو عثمان مندوب وزارة الشباب والرياضة.

كما شاركت الدكتورة غادة حلمي الخبيرة بملف الاتجار بالبشر والهجرة غير المشروعة، التي أكدت خلال كلمتها، أن النساء والأطفال يُمثلانِ نسبة مرتفعة من ضحايا الاتجار بالبشر، إذ تتم المُتاجرة بهم عبر الحدود الدولية في الدعارة والاستغلال الجنسي والخدمة المنزلية والعمالة القسرية، وكذلك الاتجار بالأعضاء البشرية والأطفال، فضلًا عن استغلالهم فى التسول وغيرها من صور الاستغلال الأخرى.

واشارت الي أن المجتمع الدولي بالتضامن، لمواجهة جميع أشكال الاتجار بالبشر ذات الأبعاد الأمنية والسياسية والإستراتيجية والاجتماعية، موضحة أنه يظل آلاف البشر حول العالم ضحية مجموعة من مَعدومي الضمير، عقدوا العزم وبيتوا النية على التعامل مع الإنسان كـ"سلعة تباع وتشتري"، من أجل حلم الثراء الزائف لحساب عصابات الجريمة المنظمة، وذلك بالمخالفة لكل الشرائع السماوية والأعراف والقوانين والاتفاقيات والمواثيق الدولية.

وكشفت أن الاتجار بالبشر يُعد أحد أنشطة الجريمة المنظمة التي أصبحت من بين أكثر المشكلات خطورة في عالم اليوم، وواحدة من أهم القضايا التي تُعانيها دول العالم كافة، خاصة في ظل تنامي الإدراك والوعي بخطورة هذه الظاهرة، وفهم واضح للعوامل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تؤدي إلى تنامي هذه الجرائم، والعواقب المترتبة على ذلك، خاصة في ظل هذا الربط بين مفاهيم حقوق الإنسان وقضايا التنمية المستدامة من جانب، والقضايا الأمنية من الجانب الآخر، حيث ينظر إليها على أنها إحدى قضايا الأمن القومي والدولي، وليس فقط انتهاكًا لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

واستطردت: "جرائم الاتجار بالبشر تمثل ثالث أكبر تجارة غير مشروعة في العالم، بعد تجارة المخدرات والسلاح، إذ تحقق أنشطتها أرباحًا طائلة تقدر بالمليارات؛ وذلك وسط توقعات عالمية بأن تتقدم تجارة البشر على تجارة الأسلحة في المستقبل، لكونها تحقق أرباحًا ضخمة للمجرمين الضالعين فيها".

ولفتت إلى أهمية الدور المجتمعي لمواجهة الاتجار بالبشر، خاصة النساء والأطفال، ودور المشاركة المجتمعية ودور منظمات المجتمع المدني في تحقيق التنمية الشاملة.

في نهاية اللقاء تم فتح أسئله للنقاش ومنها دور الدوله في حماية أبنائها بوضع قوانين مشدده واستخدام برامج توعوية عبر الوسائل المرئية والمسموعه لتوعية الشباب.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (صدي البلد ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي صدي البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "شباب الغربية: النساء والأطفال يُمثلانِ نسبة مرتفعة من ضحايا الاتجار بالبشر.. صور" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق