"عظيمات مصر" يحتفلن بيوم المرأة وعيد الأم بين أطفال 57357

صدي البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صدي البلد: يحتفل العالم في يوم 8 مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة، تقديرا لها على إنجازاتها في مجالات عديدة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والصحية وغيرها، فبعد أن عانت من التهميش وأشكال العنف في المجتمعات لسنوات طويلة، أصبحت المرأة معلمة قديرة، وطبيبة ماهرة، ومحامية، ووزيرة، وشرطية، ومهندسة، وعالمة، وتختلف طبيعة الاحتفال في كل دولة عن غيرها، وفي كل مؤسسة أو جهة أو هيئة يكون للاحتفال طابع خاص.

وفي مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 تجتمع نجمات المجتمع لدعم الأطفال مرضى السرطان، حضرن إلى المستشفى للوقوف بجانبهم، وقضاء أوقات طيبة معهم أبنائهن وبناتهن، وخاصة أن هذا التوقيت يتزامن مع احتفالات عيد الأم أيضا، وبهذا يرسمن البهجة على وجوه الأطفال الذين بدورهم قدموا لهن الهدايا التذكارية أثناء احتفال 57357 بعيد المرأة مع الأمهات المصريات من النائبات البرلمانيات، ومسئولين سابقين بالدولة على مستويات الوزيرات ونائبات الوزراء، وسفيرات، وطبيبات، وأساتذة الجامعات، وأمهات شهداء القوات المسلحة والشرطة، ونساء فضليات شرفن صرح 57357 اليوم الخميس 8 مارس 2018، إضافة إلى عدد من طلاب كلية طب القوات المسلحة، وممثلي جامعة زويل، والمجلس القومي للمرأة، وعضوات المجلس الاستشاري الرئاسي للتنمية المجتمعية.

بدأ اليوم باستقبال حافل بالورود للضيوف من كافة العاملين بمستشفى سرطان الأطفال 57357، والفرقة الموسيقية على موسيقى وأغاني "ست الحبايب" و "عيد الأم"، وفقرة غنائية مقدمة من كورال 57، وإقامة خيمة في حديقة المستشفى لسحب عينات تحليل فيتامين "د" من الضيوف للكشف المبكر عن نقص هذا الفيتامين في الجسم، لعلاجه، تجنبا للمخاطر التي تترتب على نقصه بالجسم.

وفي قاعة المؤتمرات بالمستشفى، تم بدء الفعاليات بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، وتم الوقوف حدادا على أرواح شهداء الكتيبة 103 صاعقة وكل أبطال مصر من الجيش والشرطة، وإعلان قرار إدارة المستشفى بعمل وقف خيري بمستشفي 57357 باسم هؤلاء الشهداء.

ثم عرض د. شريف أبوالنجا، الرئيس التنفيذي لمجموعة 57357 مديرعام المستشفى، معلومات عن مستشفى سرطان الأطفال 57357، ورحلة كفاحها ضد مرض السرطان، طبيا وعلميا، وعرض رحلة الصمود وإثبات الذات حتى تميزت مصريا وعربيا وإقليميا.

وقال مدير عام المستشفى، أن 57357 توجد في منطقة شعبية، وتدل على أنها في صميم البلد وطابع الشهامة وأولاد البلد، وأثنى على الخبرات العالية في كلية طب القوات المسلحة.

وقال اللواء طبيب أيمن شافعي، مدير كلية طب القوات المسلحة، أن الكلية تعتبر من أهم الإنجازات المصرية خلال الفترة الماضية، وظلت حلما، حتى أصدر المشير عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع قرارا بإنشاءها، وتم عرضه على رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور في 2013، وتم افتتاحها في أقل من 6 شهور في 22 فبراير 2014، والآن فيها الفرقة الخامسة وسوف تخرج أول دفعة خلال عام ونصف، وسوف تقبل أول دفعة للإناث في 2018/2019، ويتم اختيار الطلاب في الكمبيوتر واللغة وغيرها.

وتدرس الطب العسكري، وطب الأعماق والطيران الفضاء وجراحة الميدان بخلاف مناهج العسكرية، وهي أمر يميز البحث الطب العسكري، والدراسة بها 6 سنوات إضافة لسنة امتياز، وسوف تتغير ل 5 سنوات إضافة لسنتين تدريبيتين، ويتم إعطاء الطالب مهارات تنمية المهارات، ويتم الاشتراك مع 57357 في التعاون مع جامعة هارفارد، والتعاون في مجالات بحثية أخرى.

وعلى هامش الاحتفالية، شكرت د. مايسة شوقي، أستاذ الصحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة نائب وزير الصحة سابقا، مستشفى 57357 على تنظيم هذا الاحتفال الرائع، وجمع سيدات المجتمع في مجالات مختلفة تحت سقفه، هو شعور كامل بدور المرأة وأنها نصف المجتمع، وأساس الأسرة المصرية، بعد أن عانت من التهميش لسنوات طويلة، وأن الأيام العالمية للمرأة تؤدي لهدف في النهاية يكون مساندا لدورها الفعلي، وداعما لمسيرتها التنموية في المجتمع، حيث يأتي دائما تحت شعارات هادفة.

منها "عالم خالي من العنف ضد المرأة"، و"المرأة وحقوق الإنسان"، و "المساواة بين الجنسين والأهداف الإنمائية للألفية"، و"المرأة في عملية صنع القرار"، و"الاستثمار في النساء والبنات"، و "تمكين المرأة، تمكين الإنسانية"، وأخرها عام 2017 تحت شعار "المرأة تناصف الكوكب بحلول عام 2030".

د. هالة مستكلي، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أثنت على فريق العمل وتنظيم يوم الأم والمرأة المصرية، ضم الكثير من فئات المجتمع، وأسر الشهداء من الجيش والشرطة، والأطباء والنائبات والمجلس الرئاسي والمجلس القومي للمرأة، وعلى نظافة المستشفى، والنظام، وأن الأطفال المرضى هم من أعطوا الحضور الأمل في الحياة، بسبب رفع روحهم المعنوية، ولديهم ثقة بالله، وهزيمة المرض، وقالت أن الوصول إلى القمة صعب ولكن الحفاظ أصعب.

قالت جليلة عثمان، عضو مجلس النواب، أن أجمل ما في اليوم هو اللفتة الإنسانية التي قدمتها 57357 في تكريم أمهات وأطفال شهداء الشرطة والقوات المسلحة، وهي لحظات أدمعت العيون، لما فيها من إنسانيات لمست المشاعر بشكل مباشر، وهو تقدير من المستشفى لمن ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن.

وقالت د. نادية زخاري، وزيرة البحث العلمي سابقا، أن مستشفى 57357 قدم احتفالا رائعا اليوم بالمرأة وأمهات الشهداء، ولفت انتباهها صمود الأطفال وتدريبهم على الغناء وتقديم فقرات غنائية ممتعة بمناسبة عيد الأم وعيد المرأة، وهذا تكريم للسيدات مصر على اختلاف تنوعها، كما أثنت على اختلاف التمثيل اليوم، وقالت أن مستشفى 57357 من الجهات القليلة التي احتفلت بيوم المرأة العالمي في مصر هذا العام، وقدمت تميزا كبيرا من خلال احتفالها.

ومنح أطفال 57357 هدايا لأبناء وأمهاتنا شهداء الجيش والشرطة، وشكر الحاضرات تكريما لهن على دورهن في المجتمع وفي مساندة أطفال مصر.

وفي النهاية، تم التقاط الصور التذكارية للحضور بالمستشفى، وجولة لزيارة الأطفال في العيادات وداخل غرف المستشفى.

حضرت نائبات مصر من أكثر من 12 لجنة مختلفة داخل مجلس النواب، ومنها الصحة، والشئون الدينية، والخطة والموازنة، والشئون الأفريقية، والتضامن والأسرة ذوي الإعاقة، والتشريعية والدستورية، والقوى العاملة، والتعليم، والاقتصادية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والثقافة والإعلام، والإدارة المحلية.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (صدي البلد ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي صدي البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع ""عظيمات مصر" يحتفلن بيوم المرأة وعيد الأم بين أطفال 57357" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق