اخبار العالم اليوم : غارات تستهدف محيط الحديدة قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي

dw 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار العالم اليوم حيث واصلت طائرات وسفن التحالف الذي تقوده السعودية قصف مواقع للحوثيين في الحديدة باليمن لليوم الثاني على التوالي، سعيا للسيطرة على الميناء الرئيسي في اليمن في أكبر معركة في الحرب التي تسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

أعلن الحوثيون في اليمن عن تعرض مناطق محيطة بمدينة الحديدة لغارات اليوم الخميس (14 يونيو/حزيران)، شنّها التحالف العسكري بقيادة السعودية، في اليوم الثاني من الهجوم الذي بدأته القوات الموالية للحكومة اليمنية بمشاركة اماراتية للسيطرة على ميناء الحديدة. ورغم الهجوم، بقي الميناء الذي تمر عبره غالبية المساعدات الموجهة إلى ملايين السكان في البلد الفقير، مفتوحا، بحسب ما أكد مسؤول في الميناء في تصريح لوكالة فرانس برس.

وقال سكان ومسؤولون في الجيش اليمني الذي يحارب جماعة انصار الله الحوثية إن التحالف العربي بقيادة السعودية استهدف الطريق الرئيسي الذي يربط الحديدة بالعاصمة صنعاء في الشمال لمنع وصول أي تعزيزات للحوثيين الذين يسيطرون على المدينتين.

الأهمية الاستراتيجية

فيما قال الحوثيون على قناة "المسيرة" المتحدثة باسمهم إن غارتين استهدفتا مواقع في محيط مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، بينما استهدفت ثلاث غارات أخرى الجوف شمال شرق الحديدة. ولم يجب التحالف العسكري على أسئلة وكالة فرانس برس لتأكيد الغارات.

وكانت القوات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها شنت الأربعاء بمساندة قوات إماراتية هجوما واسعا بهدف اقتحام مدينة الحديدة والسيطرة عليها، في أكبر عملية عسكرية تشنها هذه القوات ضد المقاتلين الحوثيين منذ نحو ثلاث سنوات.

وأعلنت الإمارات مساء الأربعاء مقتل أربعة من جنودها في اليمن، من دون تحديد تاريخ ومكان مقتلهم. في المقابل أعلن الحوثيون عبر قناة "المسيرة" شنّ عمليات ضد القوات الموالية للحكومة في محافظة الحديدة، بينها "استهداف بارجة".

وإذا سيطر التحالف على الحديدة، الميناء الوحيد في الذي يقع في قبضة الحوثيين، فسيمنحه ذلك اليد العليا في الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات. لكن ذلك يهدد أيضا بقطع شريان الحياة لليمنيين الذين يعيش معظمهم في مناطق خاضعة للحوثيين. فالميناء المطل على البحر الأحمر هو المدخل الرئيسي لبضائع وسلع أساسية لليمن حيث يحتاج 22 مليون شخص مساعدات إنسانية وتهدد المجاعة 8.4 مليون شخص بحسب تقديرات الأمم المتحدة التي تقول إن العدد قد يبلغ عشرة ملايين بحلول نهاية العام.

اجتماع لمجلس الأمن

من المقرر أن يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعا مغلقا اليوم الخميس، بناء على طلب من بريطانيا، لبحث الهجوم. وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إن المنظمة الدولية تتحدث مع الجانبين لتخفيف حدة التوتر.

وتدعم الدول الغربية التحالف العربي دبلوماسيا، لكنها تتجنب المشاركة العلنية المباشرة في الصراع. وتبيع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أسلحة بمليارات الدولارات سنويا للسعودية والامارات.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أمس الأربعاء إن الحكومة البريطانية تجري اتصالات منتظمة مع التحالف لضمان التزام عملياته بالقانون الدولي فيما يتعلق بحماية المدنيين.

ي ب/ و ب (أف ب ، رويترز)

  • Harira Suppe Tomatensuppe Marokko (Fotolia/Yahia Loukkal)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    الحريرة:

    يقال إن أصلها يعود إلى الأندلس وتشهد رواجا كبيرا كأول وجبة عند الإفطار في المغرب وغرب الجزائر. مكوناتها الأساسية الحمص والعدس ولحم البقر أو الغنم والطماطم والقسبر ومزيج من التوابل يعرف في المنطقة المغاربية برأس الحانوت.

  • Deutschland Tunesien Geschenk Datteln (Farjana K. Godhuly/AFP/Getty Images)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    التمر:

    يفطر الكثير من الصائمين بحبة تمر، اتباعا لسنة تعود للنبي محمد، مما يزيد من استهلاك هذه الثمرة حتى في البلدان التي لا تعرفها تقليديا كجنوب شرق آسيا وأوروبا. يتمتع التمر بنسبة عالية من الفيتامينات والأملاح المعدنية وتساهم نسبة السكريات فيه التي تصل 66 في المائة في رفع مستوى السكر في الدم المتدني جراء الامتناع عن الأكل والشرب.

  • Ramadan in Tunesien 2012 (ben Belgacem / DW)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    البوراك:

    أكلة خاصة بالمطبخ العثماني لا يستغنى عنها على موائد الإفطار في تونس وشرق الجزائر. تحشى أوراق البوراك أو البريك بالبطاطا واللحم المفروم والجبن والبيض، ويمكن استبدال اللحم بالجمبري أو سمك التونة. وبعد لف الأوراق إلى مثلثات أو أصابع تقلى في الزيت حتى يصبح لونها ذهبيا. شهية طيبة!

  • Gazastreifen Verkauf von Qatayef (Imago/Zuma Press)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    القطايف:

    القطايف من الحلويات العربية الشهيرة والتي تعتبر ملازمة لشهر رمضان. وتنتشر في بلاد الشام بشكل رئيسي. وهي عبارة عن عجينة يتم خبزها، ثم حشوها بالقشطة أو الجبنة أو الجوز. ثم يتم قليها أو تؤكل بدون قلي. وأخيرا يضاف لها القطر.

  • Algerien - Zlabia (picture-alliance/Photoshot)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    الزلابيا:

    تتمتع هذه القنبلة السكرية بشعبية كبيرة في رمضان من المحيط إلى الخليج، بل وحتى في جزر المحيط الهندي والهند والهيمالايا حيث تسملى جاليبي. طريقة تحضيرها سهلة، إذ تقوم في الأساس على إعداد عجينة الطحين أو السميد التي تنكه بالهيل أو الفانيلا ثم تقلى في الزيت وتغطس في ماء السكر أو العسل.

  • Tamarind Getränk (picture-alliance/Bildagentur-online/AGF-Foto)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    شراب التمر الهندي:

    لتحضير الشراب يغلى التمر الهندي في الماء ثم ينكه بماء الورد ويحلى بكميات هائلة من السكر. التمر الهندي غني بمضادات الأكسدة ويساعد على الهضم. خاصية مهمة جدا لمقاومة التخمة في ليالي رمضان.

  • Fattoush (Imago/ZUMA Press)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    فتوش:

    تتمتع الوجبة بشعبية كبيرة في بلاد الشام خاصة في رمضان. يعود اسم الوجبة إلى فتات الخبز المحمص الذي يضاف إلى سلطة تصنع من الخيار والطماطم والخس والبقدونس.

  • Ramadanspezialität Khoshaf (DW/S. Fotouh)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    الخشاف:

    مشروب خاص برمضان في مصر وبلاد الشام يقال أن أصوله عثمانية. يعتمد في تحضيره تقليديا على الفواكه الجافة كالبرقوق والمشمش والزبيب والتمر، بالإضافة للمكسرات وماء الزهر وماء الورد. يساعد بفضل الكمية الكبيرة من الألياف المتوفرة فيه على الهضم.

  • Harees (Krista Garcia)

    أطباق تزين موائد العرب في رمضان

    الهريس:

    أكلة شائعة جدا في دول شبه الجزيرة العربية، لكنها تعرف رواجا كبيرا أيضا في أرمينيا والهند. وصفتها الأساسية معروفة منذ القرن العاشر وتعتمد على القمح المهروس والسمن ولحم الغنم أو الدجاج. وتوجد أيضا وصفات حلوة للهريس خالية من اللحوم.


هذا المحتوي ( اخبار العالم اليوم : غارات تستهدف محيط الحديدة قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( dw )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو dw.

أخبار ذات صلة

0 تعليق