اخبار العالم الامم المتحدة تدعو الى تحقيق معمق في انتهاكات لحقوق الانسان في كشمير

فرانس 24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فرانس 24/ أ ف ب: جنيف (أ ف ب) - دعا مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان الخميس الى تحقيق معمق حول انتهاكات في كشمير بينما نشر مكتبه أول تقرير على الاطلاق حول تجاوزات ارتكبتها الهند والباكستان في هذه المنطقة المتنازع عليها بين البلدين.

وقال زيد رعد الحسين انه سيحض مجلس حقوق الانسان الذي يعقد جلسة جديدة الاسبوع المقبل، على ان "يدرس تشكيل لجنة تحقيق من اجل اجراء تحقيق مستقل وشامل ودولي في الادعاءات بحصول انتهاكات لحقوق الانسان في كشمير".

ولجنة التحقيق هي أحد أعلى مستويات التحقيق في الامم المتحدة وتخصص عادة لازمات حادة مثل النزاع في سوريا.

ويسلط التقرير الذي تقول الامم المتحدة انه الاول من نوعه حول كشمير الضوء على "افلات مزمن من العقوبات في الانتهاكات التي تقوم بها قوات الامن"، بحسب بيان صحافي للمفوضية السامية.

ورفضت وزارة الخارجية الهندية التقرير معتبرة انه "ينطوي على مغالطات" و"مغرض".

ويأتي التقرير الذي وصف بانه الاول من نوعه يتعلق بكشمير، بعد أشهر من الصدامات الدموية على طول الحدود بين قسمي المنطقة الخاضعين لسيطرة باكستان والهند.

وقال التقرير ان المفوض السامي التقى ممثلين للحكومتين بعد التصعيد في أعمال العنف في تموز/يوليو 2016 اثر مقتل القيادي المتمردين برهان واني (22 عاما) بنيران قوات الامن الهندية.

وطالب زيد "بدخول غير مشروط" الى كشمير بسبب قلقه من ما وصفته الامم المتحدة تظاهرات "واسعة وغير مسبوقة" تلت مقتل واني.

وبدأ مكتبه عندها متابعة عن بعد لاعمال العنف في المنطقة ثم اصدر تقريرا حول انتهاكات مفترضة بين كانون الثاني/يناير 2016 ونيسان/ابريل من العام الحالي.

- قتل "خارج اطار القانون" -

يحمل التقرير الذي يركز خصوصا على القسم الخاضع لسيطرة الهند من كشمير، قوات هذا البلد مسؤولية 145 عملية قتل خارج اطار القانون، وهو عدد يتجاوز الى حد كبير التقديرات التي تتحدث عن مقتل عشرين شخصا بايدي متمردين خلال الفترة التي يشملها التقرير.

ونقل التقرير عن المفوض السامي لحقوق الانسان قوله "من الاساسي أن تتخذ السلطات الهندية خطوات فورية وفعالة لتجنب تكرار الامثلة المتعددة للاستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الامن في كشمير".

واكد التقرير ان مفوض حقوق الانسان يشعر بالقلق خصوصا من قانون الصلاحيات الخاصة للقوات المسلحة الذي يطبق منذ 1990 في الشطر الهندي من كشمير ويمنع ملاحقة الجنود بدون موافقة الحكومة المركزية.

وقالت الامم المتحدة ان القانون يعتبر "حصانة افتراضية" للجنود في كشمير، مشيرة الى ان الحكومة لم توافق على فتح اي قضية ضد اي من افراد القوات المسلحة.

ودعا زيد رد الحسين الهند الى تجنب اي تصعيد في سريناغار عاصمة ولاية كشمير الهندية.

وتصاعد التوتر في الاسابيع الاخيرة بعدما اتهمت الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع والخردق في مسجد المدينة الرئيسي. وقتل متظاهران سحقا تحت آليات للقوات الخاصة.

ووسط مخاوف من تصاعد التوتر في عطلة العيد، دعت مفوضية الامم المتحدة القوات الهندية الى "اقصى درجات ضبط النفس (...) عند التعامل مع الاحتجاجات المقبلة بما في ذلك تلك التي يمكن ان تحدث في عطلة نهاية الاسبوع".

وفي ما يتعلق بالقسم الخاضع لسيطرة باكستان من كشمير، يشير التقرير الى "سلسلة من انتهاكات حقوق الانسان"، لكنه يقول انها "من عيار او على درجة مختلفة من الشدة، وأكثر منهجية".

وتابع التقرير ان القيود على حرية التعبير والتجمع تجعل من الصعب الحصول على معلومات حول الظروف في هذا القسم من كشمير.

وأضاف انه على باكستان "وضع حد لاساءة استخدام قوانين مكافحة الارهاب في ملاحقة الذين يقومون بنشاطات سياسية ومدنية سليمة والذي يعبرون عن رأي مخالف".

ونقل التقرير عن مجموعة اهلية محلية قولها ان مئات الاشخاص اوقفوا بموجب قانون مكافحة الارهاب، مشيرا الى ان القانون استخدم لاستهداف الذين يطرحون تساؤلات حول الحقوق الاساسية.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947، ويطالب كل منهما بالمنطقة بشكل كامل.

وتنشر الهند 500 ألف جندي في الجزء الذي تسيطر عليه من كشمير حيث عدد من الجماعات المسلحة تحارب من اجل الاستقلال او الاندماج مع باكستان.

هذا المحتوي ( اخبار العالم الامم المتحدة تدعو الى تحقيق معمق في انتهاكات لحقوق الانسان في كشمير ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( فرانس 24 )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو فرانس 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق