الوفد الأمني المصري يدين محاولة اغتيال «الحمد الله».. ويؤكد بقاءه في غزة لإتمام المصالحة

صدي البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صدي البلد: أدان الوفد المصري المتواجد بقطاع غزة محاولة الاغتيال التى تعرض لها صباح اليوم، الثلاثاء، رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس المخابرات الفلسطيني.

وعاد وفد أمني مصري إلى قطاع غزة ظهر يوم الأحد عبر حاجز بيت حانون شمال القطاع بعد مغادرته قبل أيام.

وأعلنت وسائل الاعلام الفلسطينية أن الانفجار وحادث إطلاق النار الذي تعرض له موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله صباح اليوم إنما هي محاولة غادرة لاغتياله أثناء توجهه ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، وأصيب على أثرها 7 أشخاص.

كان موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله تعرض لمحاولة تفجير لاغتياله برفقة رئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية ماجد فرج، أثناء وصولهما لقطاع غزة عبر معبر بيت حانون، وقد نجا الحمد الله من محاولة الاغتيال.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية محاولة اغتيال الحمد الله، واتهمت حركة حماس بمسئوليتها عن هذا الاستهداف.

من جانبها، أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني، الثلاثاء، أنها فتحت تحقيقا في الانفجار.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم، أن "انفجارا وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة".

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (صدي البلد ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي صدي البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "الوفد الأمني المصري يدين محاولة اغتيال «الحمد الله».. ويؤكد بقاءه في غزة لإتمام المصالحة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق