اخبار العالم اليوم : السجن 25 عاما لمهربي لاجئي "شاحنة الموت"

dw 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار العالم اليوم حيث في حادثة مقتل 71 لاجئاً في شاحنة تجميد في النمسا بداية أزمة اللجوء، حكمت محكمة مجرية على مهربي أولئك اللاجئين بالسجن 25 عاماً بتهمة قتلهم.

قضت محكمة مجرية اليوم الخميس (14 حزيران/ يونيو) بسجن رجال من أفراد عصابة لتهريب البشر لمدة 25 عاما، بعد تركهم 71 رجلا وامرأة وطفلا يموتون اختناقا داخل شاحنة في 2015.  

وعُثر على جثث الضحايا داخل الشاحنة وهم 59 رجلا وثماني نساء وأربعة أطفال من كل من سوريا والعراق وأفغانستان داخل الشاحنة في النمسا يوم 26 أغسطس آب 2015.

واعتبرت محكمة مدينة كيكسكيميت (جنوب المجر) أن سائق الشاحنة، وسائق السيارة التي كانت ترافقها وأحد المنسقين بينهم، والذين هم بلغار، بالإضافة إلى زعيم العصابة الأفغاني، مسؤولون عن مقتل أولئك اللاجئين. لكن حكم المحكمة ليس نهائياً، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. وأثارت القضية استياء الرأي العام في أوروبا ودفعت دولها إلى فتح أبوابها للاجئين وتغيير سياستها تجاههم.

Ungarn Gericht verurteilt 4 Schleuser wegen Tod von 71 Migranten (Reuters/T. Kaszas)

تجدر الإشارة إلى أنه تم التعرف على هويات جميع اللاجئين الذين كانوا في الشاحنة ما عدا واحد منهم، وقد أعيدت جثث معظمهم إلى دولهم، فيما دفن 12 منهم في النمسا.

وكشفت وثائق نشرتها وسائل إعلام ألمانية أن سائق الشاحنة وهو مجري الجنسية يقول في مكالمة هاتفية مع المتهم الأفغاني الذي يعتقد أنه كان رئيس العصابة، عن استغاثة المهاجرين المحبوسين في الشاحنة "إنهم يصرخون طوال الوقت، لا يمكنك تصور ما يحصل هنا".  ويأمره زعيم العصابة بتجاهل صراخهم واستغاثتهم ومواصلة سيره قائلاً "إذا ماتوا ... انزلهم في غابة في ألمانيا".
وذكرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية أن الشرطة المجرية اعترضت المحادثات في إطار تحقيق كانت تقوم به بشأن عصابة التهريب ولم تتحرك. غير أن المسؤولين المجريين قالوا إنه لم يتم الاستماع للمحادثات في وقتها الحقيقي بل تم تسجيلها لترجمتها في وقت لاحق.
وقال المحققون إن المشتبه بهم لم يظهروا أي ندم رغم معرفتهم بموت المهاجرين. وبعد يوم على اكتشاف شاحنة الموت، قامت العصابة مرة أخرى بتحميل 67 مهاجرا في شاحنة تبريد وتوجهت إلى النمسا، لكن هذه المرة "تمكن المهاجرون من ركل باب منطقة التحميل وفتحه، لذا لم يمت أحد منهم"، بحسب المحققين.

م.ع.ح/د.ص (د ب أ)

  • Flüchtlinge auf Boot im Mittelmeer (Getty Images/M. Di Lauro)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    من كل حدب وصوب

    المهاجرون غير القانونيين الى إيطاليا لا تقتصر أصولهم على جنسية واحدة، إذ يتدفقون إليها من كل من دول أفريقيا. من نيجيريا وبنغلاديش وغينيا، ومن ساحل العاج وغامبيا والسنغال. كما يهاجر إليها كثيرون من المغرب ومالي وإريتريا، فضلا عن السودان والصومال ومصر وتونس وليبيا... وفي السنين الأخيرة أضيف السوريون إلى قائمة القاصدين لهذا البلد، سواء من ليبيا أو عن طريق تركيا.

  • Bildergalerie Lampedusa Frühling (Gaia Anderson)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    أفواج كبيرة

    عام 2006، بلغ عدد المهاجرين غير القانونيين الآتين عبر البحر 22 ألفا. وفي 2014، وصلوا إلى 220 ألفا؛ أي بزيادة 296 في المائة. عام2017، قالت وزارة الداخلية الإيطاليّة، إن أعداد المهاجرين غير القانونيين تجاوزت الـ94 ألفًا منذ بداية 2017، وهو ما يعني التزايد المهول في عدد المهاجرين غير النظاميين القاصدين للبلد، إذ يشكلون ما يقارب 8.3 في المائة من السكان هنالك. آلاف من هؤلاء يعيشون في مخيمات مؤقتة.

  • Bis zu 700 tote Flüchtlinge bei Schiffsunglücken im Mittelmeer (picture-alliance/dpa/Italian Navy/Handout)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    أرقام مهولة

    أشارت بيانات أصدرها المعهد القومي للإحصاء في روما، عام 2015، إلى أن عدد المهاجرين غير القانونيين القادمين إلى إيطاليا لا يقل عن ألف من كل وجهة. فمن المغرب، هاجر 449 ألف شخص. في حين تم استقبال حوالي 104 آلاف شخص من مصر. ومن رومانيا، دخل إلى البلد 2.1 مليون مهاجر. أما بالنسبة للفلبين وتونس وبنغلاديش وباكستان فيناهز عدد القادمين منها 90 ألف. وأوضحت البيانات، أن معظمهم يسكنون روما، ميلانو وتورينو.

  • Italien Grenze Frankreich Ventimiglia Flüchtlinge (picture alliance/AA/Tacca)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    مجرد معبر

    ليس كل المهاجرين إلى إيطاليا ينوون الاستقرار فيها أو الإقامة على أراضيها. جزء مهم منهم يريد الوصول إلى مدن أوروبية أخرى كفرنسا والسويد وألمانيا التي يرونها أكثر ترحيبا باللاجئين. وتعتبر منطقة فانتيمي الحدودية إحدى الوجهات التي يعقد عليها هؤلاء أملا في العبور إلى فرنسا. كما أن القطارات التي تسمح بالتنقل داخل الإتحاد الأوروبي، تمثل حلا لبعض هؤلاء المهاجرين الذين يركبونها للوصول إلى وجهاتهم.

  • Italien Frankreich Grenze Flüchtlinge (Reuters/E. Gaillard)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    طريق الفردوس والموت واحد!

    رحلة قدوم المهاجرين غير القانونيين إلى إيطاليا، لا يمكن وصفها سوى بالقاتلة والخطيرة. فكثير من المهاجرين يركبون البحر، وهو ما يعرضهم لمتاعب قد تصل حد الموت. وإلى جانب انقلاب قواربهم الصغيرة والمتهالكة نتيجة رداءة الطقس أحيانا، يتعرض كثير منهم للابتزاز والنهب من طرف المهربين. الرحلة لا تقتصر على جنس معين ولا تقف عند سن، لذلك تتضرر النساء غالبا، وخاصة الحوامل الواتي يصعب عليهن إكمال الرحلة.

  • Italien Flüchtlingsdrama Lampedusa (REUTERS)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    دوافع اقتصادية وسياسية

    يشكل الفقر والمجاعة والبطالة أسباباً رئيسية للهجرة غير القانونية، وحتى لو اختلفت جنسيات المهاجرين فإن أسبابهم تبقى واحدة. في السنين الأخيرة، أضيف إلى هذا الجانب ما هو أمني وسياسي. فقد هرب البعض خوفا من الإرهاب والحرب والدمار في بلدانهم الأصلية، أو بهدف البحث عن سبل تحسين ظروفهم الاقتصادية الصعبة وضمان العيش الكريم لعائلاتهم.

  • Italien Lampedusa Flüchtlinge Libyen Tunesien (picture alliance / landov)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    ظروف مؤسفة وتحديات كثيرة

    يضطر المهاجرون إلى إيطاليا في غالب الأحيان إلى العيش في ظروف مؤسفة، تصفها بعض الجهات بـ"غير الإنسانية". بعضهم يتوسد الطرقات ويأكل من بقايا النفايات. في حين يقصد آخرون مخيمات تنعدم فيها إمكانية الحصول على أكل وشرب ولباس. وفي مرات عديدة خرج هؤلاء للتنديد بوضعهم المزري، كما تحدثوا عن غياب مرافق مهمة بهذه المخيمات كالمدارس والدورات المهنية المدفوعة، وفرص العمل التي قدموا من أجلها.

  • Italien, Flüchtlinge in Rom (D. Cupolo)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    طلبات اللجوء في تزايد

    بعد الوصول إلى إيطاليا يسعى مهاجرون كثر إلى البحث عن طرق تعفيهم من وصف "غير قانوني"، فيعتمدون تقديم طلبات اللجوء. ووفق تقرير لمنظمة العفو الدولية، فإن السلطات الإيطالية توصلت بـ130 ألف طلب لجوء في 2017 . وحصل 40 بالمئة منهم في العام الجاري على الحماية منذ الفترة الأولى. إلا أن عدد المهاجرين الذين يستقبلهم المركز من يوم لآخر يتغير بين الفينة والأخرى.

  • Italien Flüchtlinge in Lampedusa (Reuters/A. Bianchi)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    آليات العمل تعيق طلبات اللجوء

    يواجه طالبو اللجوء في إيطاليا عراقيل بيروقراطية، سبق لمنظمات عديدة أن أدانتها ونددت بالتعقيدات الإدارية التي تشمل طالبي اللجوء والحاصلين على الحماية الدولية. وأشارت هذه المنظمات إلى عامل اشتراط توفر المسكن من أجل إصدار أو تجديد تصريح الإقامة، مثلا، وهو ما لا يتوافر للعديد ممن يعيشون خارج نظام الاستقبال، على عكس ما ينص عليه القانون الإيطالي، الذي يضمن التسجيل السكاني كحق للشخص الأجنبي.

  • Italien Ausschreitungen Polizei & Flüchtlinge in Rom (ANSA/A. Carconi)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    جرائم وعنف ترافق المشهد

    تعتبر بعض التقارير فتح إيطاليا الباب أمام المهاجرين غير القانونيين، يضعها وجها لوجه أمام مشاكل يتسبب فيها بعضهم. فقد قدرت بعض التقارير نسبة المسؤولين عن الجرائم في البلد، والذين ينتمون إلى شريحة المهاجرين غير الشرعيين بـ50 بالمائة من الجرائم، و40 بالمائة من حوادث السرقة. كما يتسببون في 37 بالمائة من العنف الجنسي، فضلا عن 25 بالمائة من جرائم القتل، و50 بالمائة من الجرائم الأخرى كالبغاء.

  • Italien Grenze Frankreich Ventimiglia Flüchtlinge (Getty Images/AFP/V. Hache)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    وجود دائم رغم تناقص أعداد الوافدين

    سجلت إيطاليا في الربع الأول من 2018 وصول 6161 مهاجرا غير قانوني إلى جبال الأبينيني، بينما في الربع الأول من العام الماضي بلغ عددهم أكثر من 24 ألف مهاجر، حسب تقرير الداخلية الإيطالية. كما سجلت السلطات الإيطالية انخفاضا حادا في تدفق المهاجرين إليها من ليبيا، فقد وصل في الربع الأول من العام الجاري 4.4 آلاف مهاجر، أي أقل بنسبة 81٪ مقارنة بالربع الأول من عام 2017. لكن ذلك لا ينفي استمرارية توافدهم.

  • Italien Regierungsbildung | Matteo Salvini (picture-alliance/AP Photo/M. Percossi)

    المهاجرون غير النظاميين بإيطاليا- من أين جاؤوا وإلى أين يذهبون؟

    وصول اليمين ومخاوف من المستقبل

    تقدم اليمين المتطرف في الانتخابات بإيطاليا، زاد مخاوف دول أوروبية فيما يخص مستقبل اللاجئين والمهاجرين غير القانونيين في إيطاليا وبقية أوروبا. ويخشى البعض من أن يشكل صعود اليمين المتطرف في إيطاليا عائقا كبيرا أمام المشروع الفرنسي الألماني لإصلاح الاتحاد الأوروبي وقضية اللاجئين، خاصة مع رواج خبر طرد اللاجئين المرفوضة طلباتهم للبقاء، وترحيل 500 ألف مهاجر غير قانوني. إعداد: مريم مرغيش.

    الكاتب: مريم مرغيش


 

هذا المحتوي ( اخبار العالم اليوم : السجن 25 عاما لمهربي لاجئي "شاحنة الموت" ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( dw )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو dw.

أخبار ذات صلة

0 تعليق