اخر الاخبار مهاجرون يقودون بلجيكا إلى إنجاز في كأس العالم.. وحكومتها تشدد قوانين الهجرة

عيون 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - محمد الصباغ:

قبل ساعات من انطلاق مباراة كرة القدم في دور الستة عشر ببطولة كأس العالم بين منتخبي بلجيكا واليابان، كان وزير الهجرة واللجوء في الدولة الأوروبية على ما يبدو غير مهتم بكرة القدم، فقام بإعادة نشر مقالًا يزعم أن الحل الأمثل لمشكلة المهاجرين في أوروبا هو إعادة قواربهم إلى المكان الذي جاءت منه.

بعد المباراة لم يتحدث الوزير البلجيكي تيو فرانكن عن المباراة التي صعد بها الجيل الذهبي لبلجيكا كما يشار إليه لما يحتويه من نجوم كبيرة في أفضل الأندية العالمية، إلى دور الثمانية لمواجهة البرازيل.

يقود اليمين المتشدد في الحكومة في بلجيكا وتتخذ موقفًا متطرفة من المهاجرين، الذين كان أحفادهم أو أبنائهم يصنعون المجد على أرض الملعب بجوار اللاعبين المولودين في بلجيكا.

واليوم في بطولة كأس العالم وفي مباراة ضد اليابان كان التألق من نصيب لاعبين في منتخب بلجيكا من أصول مغربية، هما ناصر الشاذلي الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت البديل عن الضائع وبصناعة من لاعب عائلته من المهاجرين أيضًا وهو روميلو لوكاكو، ومن قبله أحرز لاعب الوسط مروان فيلايني هدف تعادل أعاد به التوازن للمباراة.

تقدم اليابانيون بهدفين سريعين في بداية الشوط الثاني من المباراة، قبل أن يعود المدافع يان فيرتونخين بهدف التعادل. وأدخل المدرب روبرتو مارتينيز اللاعبين من أصول مهاجرة في الشوط الثاني من على مقاعد البدلاء ليقلبا النتيجة تمامًا وتحتفل الجماهير البلجيكية بلاعبي منتخبهم الوطني.

وفي مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة بروكسل، تنعقد جلسات للجان الاتحاد الأوروبي من أجل الوصول لحل لأزمة طالبي اللجوء المهاجرين من مناطق الحروب والكوارث في العالم سواء في سوريا أو العراق أو دول إفريقية عديدة.

وعلى بعد أمتار من هذا المقر يتواجد مقر إدارة اللجوء البلجيكية، وبحسب موقع "دويتش فيله" الألماني، باستمرار يقف مهاجرون في طوابير يريدون تقديم طلب لجوء.

ومع ارتفاع أعداد المهاجرين في أوروبا زادت شعبية الأحزاب الشعبوية اليمينية وصاروا يشاركون في الحكومات كما هو الحال في بلجيكا.

وقبل أيام وتحديدًا يوم الجمعة الماضي، أعلن وزير الهجرة واللجوء البلجيكي عن دعمه لسياسة حكومة إيطاليا الجديدة التي تهدف إلى إغلاق الحدود في وجه المهاجرين القادمين بشكل غير شرعي، وإعادة قواربهم من البحر مهما كانت ظروف المنطقة التي أتوا منها.

وأشار فرانكن، وفق ما نقلته وكالة أنباء آكي الإيطالية، إلى أنه يرحب بسياسة وزير الداخلية الإيطالي الجديد ماتيو سالفيني، رئيس حركة رابطة الشمال (اليميني المناهض للهجرة)، موضحاً أن بلجيكا تنتظر من إيطاليا "مزيداً من التشدد والحزم" بشأن المهاجرين.

ومن الجيل الحالي لمنتخب بلجيكا هناك 11 لاعبًا من أصول مهاجرة، على رأسهم لاعب مانشستر سيتي المدافع فينسنت كومباني وهو ابن لاجئ سياسي قدم إلى بلجيكا من زائير (الكونغو الديمقراطية حاليًا). وهناك أيضًا المدافع الآخر ديدريك بوياتا ووالده من أصول كونغولية أيضًا على غرار والد كومباني، ومن أصول كونغولية أيضًا يوجد في القائمة الرسمية للمنتخب اللاعب يوري تريملينس.

كما يحمل اللاعب مروان فيلايني الجنسية المغربية أيضًا، ومثله اللاعب ناصر الشاذلي. أما اللاعب أكسيل فيتسل فهو لاعب بلجيكي والده فرنسي ومن أصول لاتينية. كما أن اللاعب فريدريك كاراسكو يحمل الجنسيتين الإسبانية والبرتغالية ووالديه ليسوا من بلجيكا.

وبحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية فهؤلاء اللاعبون ومعهم موسى ديمبيليه وروميلو لوكاكو وميتشي باتشواي (الكونغو) وعدنان يانوزاي (كوسوفو وألبانيا) على الأقل والدهم أو والدتهم ولدوا خارج بلجيكا.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار مهاجرون يقودون بلجيكا إلى إنجاز في كأس العالم.. وحكومتها تشدد قوانين الهجرة ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( عيون )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو عيون.

أخبار ذات صلة

0 تعليق