الارشيف / وكالات / سلطانة

سلطانة: ومن الحب ما قتل.. تطورات جديدة وغير متوقعة في قضية جريمة فاس

منوعات من سلطانه حيث  أثارت جريمة فاس ضجة كبيرة خاصة بعد ظهور فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للمتهمة، والمنفدة للجريمة  التى راح ضحيتها شاب عشريني حيت طعنته بالشارع العام، وأمام أنظار الجميع حيت ادعت أنه  “اغتصبها، ورفعت عليه دعوى قضائية، فقررت أن تنتقم لنفسها بنفسها”، على حد تعبيرها.

وتعود تفاصيل القضية إلى يوم الثلاثاء الماضي، حيت وجهت المتهمىة إلى الضحية طعنات، أردته قتيلا على الفور، وقبل وصول سيارة الإسعاف، ظهرت أمام كاميرات الهواتف المحمولة للمواطنين الذين تواجدوا بعين المكان ساعة الحادث، واعترفت بكل ثبات أنها ارتكبت الجريمة، وقالت: “كيف ما حشاهالي لي في قلبي حشيتها ليه.. عندي لوراق باش دعيتو والمخزن ما خداليش حقي".

وكشفت مصادر لموقع اليوم 24 مقربة من الطرفين أن الضحية، وقاتلته كانا يشتغلان في معمل صغير للخياطة قرب حي المصلى وسط مدينة فاس، وكانت تربطهما علاقة عاطفية مدة غير يسيرة، وفي فترة قرر الرجل إنهاء العلاقة، والارتباط بامرأة أخرى بنية الزواج منها، الأمر الذي لم تستسغه “الحبيبة الأولى”، وحاولت استعطافه أكثر من مرة بعدم تركها، والزواج بها كما كان يعدها، طوال فترة ارتباطهما".

وأضافت ذات المصادر  أن الرجل الضحية كان يبرر تخليه عنها بفارق السن الكبير، وعدم رضا عائلته بزواجه من امرأة تكبره بعشر سنوات، إذ أن المرأة المتهمة تبلغ من العمر 36 سنة، بينما لم يتجاوز فيه عمر الرجل الضحية 26 سنة، الأمر الذي جعل المتهمة توجه إليه، أكثر من مرة، وأمام أنظار معارفهما، تهديدات بالقتل إذا فكر في التخلي عنها.

وسبق للمتهمة أن رفعت على الضحية دعوى قضائية تتهمه فيها باغتصابها داخل منزلها المتواجد بحي المصلى، فألقي عليه القبض، في أوائل شهر يونيو الماضي، وأطلق سراحه بعد ساعات فقط، بعد أن تبين من خلال تحريات الأمن أن الطرفين كانت تربطهما علاقة عاطفية رضائية، وكل المقربين منهما يعرفون تفاصيلها، ما دفع المتهمة اتخاذ قرار تصفيته بيدها، والانتقام لـ”قلبها”، فحملت سكينا من الحجم الكبير، وتعقبت خطواته بعد مغادرته لعمله، ووجهت إليه طعنات على مستوى الصدر، والبطن، والقلب، فأردته قتيلا على الفور.

يشار إلى أن المتهمة قدمت أمام الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بفاس، بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار و الترصد، وتهم وضعها في السجن الاحتياطي، في انتظار تقديميها لجلسة الاستنطاق التفصيلي.

 

هذا المحتوي ( سلطانة: ومن الحب ما قتل.. تطورات جديدة وغير متوقعة في قضية جريمة فاس ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( سلطانة )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو سلطانة.

قد تقرأ أيضا