الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

منوعات حكايات الفنانين في بداية المشوار.. عادل إمام ضحك الجميع من أول كلمة

مصر اليوم حيث ملخص

النجومية التي يحققها فنان ما، وراءها مراحل كثيرة شعر فيها بالتعب والإحباط وضياع الحلم، لكن بفضل موهبته واجتهاده استطاع أن يحقق حلمه ويصل إلى ما هو فيه الآن.

عزيزي القارئ، من المؤكد أن هناك أحداثا ما في حياتك لا ينساها عقلك مهما مر عليها من السنين، فأنت حينما تقصها على أحفادك فإنك ترويها كأنك تعيشها الآن، فأنت لا تنسى ما حدث في أول لقاء مع شريكة حياتك، أو أول يوم عمل في وظيفتك الجديدة أو اللحظة التي حملت فيها أول مولود لك وغيرها من الأحداث المهمة والمؤثرة في حياتك، فكذلك هم نجوم الفن أيضًا لا ينسون أول دور قدموه في بداية مسيرتهم الفنية، وما حدث معهم في أول يوم تصوير.

عادل إمام

الزعيم عادل إمام لا يزال يذكر أول موقف حدث معه في أول يوم له على خشبة المسرح بجانب الكوميديان فؤاد المهندس وزوجته شويكار، في مسرحية سري للغاية التي تم عرضها عام 1964، فيقول: «بعد رفضي المشاركة في تقديم مسرحيات على مسارح التليفزيون بسبب موقفي من التجنيد، قابلت فؤاد المهندس لأول مرة في مكتبه في حضور شويكار وعبد المنعم مدبولي، ومع أول جملة قلتها في البروفة، الكل ضحك عليها، وحينها رشحوني لتقديم دور رفض تقديمه الفنان محمد عوض».

وتابع: «ليلة الافتتاح كانت في دار الأوبرا، والحجز كان مكتملًا.. في الفصل الثاني من المسرحية بداية ظهوري ومع أول كلمة قلتها كل الحاضرين ضحكوا، وساعتها اندمجت مع الناس، وأنا خارج صقفولي جامد»، ويرى عادل إمام أن هذا الدور أسهم بشكل كبير في تعريف الجمهور به.

تألق الزعيم في هذا الدور، جعل فريد شوقي يسمع بموهبته الفنية، ويدعوه هو والفنان الضيف أحمد للقائه في مكتبه الخاص من أجل التعاقد على تقديم دور جديد معه في فيلم «أنا وهو وهي».

أحمد السقا

يعتبر الفارس أحمد السقا، أحد الفنانين الذين لم يعيشوا لحظة توهجهم فنيًا، نتيجة حالة الإحباط الشديدة التي مر بها بعد تغيير دوره في مسلسل «نصف ربيع الآخر» مع النجم يحيى الفخراني، ما دفعه إلى الهجرة لأمريكا بعد الانتهاء من تصوير مشاهده في هذا المسلسل، وأيضًا في مسلسل آخر للنجمة آثار الحكيم وهو «ترويض الشرسة»، ليفاجأ بعد عرض المسلسلين بأشخاص كثيرين يطالبونه بالرجوع إلى مصر، مؤكدين له أنه حصل على لقب أفضل ممثل شاب في مصر عام 1996.

وعند وصوله إلى مطار القاهرة الدولي، أبهره حسن استقبال القائمين على إدارة المطار، والأشخاص الذين أحاطوه لالتقاط صور تذكارية معه، والحصول على توقيعه، والجميع يلتفون حوله في أثناء وجوده بالشارع، ليصف شعوره حينها قائلا: «ماكنتش فاهم حاجة من اللي بيحصل معايا، لحد ما روحت لأبويا وشرح لي كل حاجة.. فالنقلة دي من حياتي ماحضرتهاش خالص».

وبعد هذه المرحلة، تبنت عائلة العدل موهبة أحمد السقا وأنتجت له عدة أفلام أولها «صعيدي في الجامعة الأمريكية» و«همام في أمستردام»، وكانت فيهما البطولة مشتركة بينه وبين الفنان محمد هنيدي، حتى أنتجت له فيلم «شورت وفانلة وكاب» وكان السقا بطله.

أمير كرارة

أمير خريج المعهد العالي للسياحة، لم يعمل في مجال دراسته أبدًا، وكما يقال «الدم بيحن»، فأمير تربطه صلة قرابة بالفنان الراحل محمود شكوكو، ويبدو أنه ورث عشق الأخير للفن، فقد توجه في بدايته لمكاتب «كاستنج»، يخوض فيها محب التمثيل اختبارات تمهيدًا لتقديم أدوار معينة، وذلك بحثًا عن فرصة يستغلها في إظهار موهبته.

ويحكي أمير عن تلك المرحلة في حياته قائلًا: «كنت في الأول باعمل مجاميع (كومبارس)، وكنت باطلع في البرامج عشان أصقف بس، لحد ما أتيحت ليا فرصة إني أقدم إعلان يخرجه المخرج طارق العريان، وهو خاص بإحدى شركات الدواجن، وبعدها عرض عليا الظهور كموديل مع المطربة سميرة سعيد، ووافقت على ذلك، وعملت معاها كليبين، وأخذت ساعتها 1000 جنيه، وده أكبر رقم حصلت عليه حينها».

الحظ منح أمير الفرصة التي  كان يبحث عنها، حيث دخل عالم البرامج، وقدم المواسم الأربعة من برنامج «ستار ميكر»، وقد أعجب به المخرج طارق العريان عندما قلد طريقته في الحديث، وبعد ذلك انتقل أمير إلى التمثيل، والبداية كانت مع المخرجة هالة خليل في مسلسل «شباب أون لاين»، وقد شاركه البطولة بشرى وأحمد الفيشاوي ولقاء الخميسي، وقد رفض التليفزيون عرضه على شاشاته، ثم شارك في فيلم «أحلى الأوقات»، وبعده قدم أدوارا صغيرة في عدة أعمال سينمائية والدرامية، حتى انتقل أمير بعد ذلك إلى محطة ثالثة في مسيرته الفنية والتي كانت مع المخرج شريف عرفة، من خلال المشاركة في فيلم «لحظات حرجة» والذي أنتج في عام 2007، ويعتبره أمير بدايته الحقيقية في عالم التمثيل، والنجاح الثاني له كان في فيلم «المواطن إكس 2011» والذي ظهر فيه بشكل جديد لم يعتده أحد منه.

وتوالت أعماله، مثل مسلسلي «روبي» و«طرف تالت»، ومعها زاد نجاحه وقربه من نجوم الصف الأول، حتى حصل على دور البطولة في عدد من الأعمال الدرامية والسينمائية، آخرها مسلسل «كلبش » بجزئيه وفيلم «حرب كرموز».

النجوم الذين استطاعوا أن يحققوا حلمهم، بدأوا طريقا صعبا لا ينجح فيه سوى الشخص المجتهد والموهوب، فمسيرتهم الفنية مليئة بالمتاعب والصعاب التي قد لا يعرفها كثيرون.

هذا المحتوي ( منوعات حكايات الفنانين في بداية المشوار.. عادل إمام ضحك الجميع من أول كلمة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

قد تقرأ أيضا