اخر الاخبار رغم خوفهن على أجسادهن.. نجمات فضّلن الرضاعة الطبيعية

روتانا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

روتانا – أحمد المرسي

“المشكلة تكمن في إرضاع توأم في نفس الوقت، أحتاج إلى المساعدة والعديد من الوسائد، الأمر يمتد من السادسة صباحاً إلى الثامنة، لا أضع أي شيء في جدول أعمالي قبل الثامنة!”.

هذا هو ما قالته “أمل علم الدين”، المحامية والناشطة الحقوقية وزوجة الممثل الشهير “جورج كلوني”، عندما سألها الصحفيون في مجلة “فوج Vogue” الشهيرة عن إرضاع طفليها التوأم طبيعياً، منتصرة للفطرة والأمومة.

ليس “أمل علم الدين” وحدها من فضّلت الأمومة على العمل، فهناك الكثير من النساء الشهيرات في “هوليود” أيضاً من فضلن إرضاع أطفالهن طبيعياً رغم اعتقادهن أن ذلك سوف يسبب الضرر لأجسادهن، وبالتالي لعملهن الذي يعتمد بدرجة أولى على رشاقتهن، فعلى سبيل المثال لا الحصر نشرت “سيرينا وليامز”، أسطورة التنس الأمريكية، تغريدة عاطفية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث قالت بعد أن نشرت صورة لها مع طفلها: “زميلاتي الأمهات، ما هي المدة التي قمتن فيها بالرضاعة الطبيعية؟ هل من الغريب أن أشعر بالحزن عندما أفكر فقط في أنه عليّ أن أتوقف عن الرضاعة الطبيعية في وقت ما؟”.

وشاركت عارضة “فيكتوريا سيكريت”، دوتزين كرويس، هذه اللحظة الجميلة بينها وبين طفلتها مع تعليق بسيط بهاشتاق “الامتنان grateful#”، وليست وحدها من عارضات فيكتوريا سيكريت المشهورات بالتعامل معهن بحزم للحفاظ على أوزانهن وشكل أجسادهن من فعلت ذلك، فـ”جيزيل بونشين” العارضة المشهورة نشرت صورة لها أثناء إرضاعها ابنتها “فيفيان”، في نفس الوقت الذي استسلمت فيه لبعض الفنانين الذين يعملون على شعرها ومكياجها، وصرحت لمجلة “هاربر بازار” في المملكة المتحدة: “يجب أن يكون هناك قانون عالمي يحتم على الأمهات إرضاع أطفالهن لمدة ستة أشهر على الأقل”.

ومثلها مثل “جيزيل” قبلها، نشرت الممثلة “إليزابيث تشامبرز” صورة لها وهي ترضع طفلها الثاني من زوجها “أرمي هامر” أثناء تصفيف شعرها ووضع المكياج.

موضة الإرضاع في الأماكن العامة:
ليس فقط الإرضاع قضيتهن، فبعض الفنانات المشهورات تطرفن في طلبهن بأن يكون الإرضاع في الأماكن العامة أمراً طبيعياً وليس فيه مشكلة، ومن أمثال هؤلاء العارضة”كريستي تيغان”، زوجة المغني الأمريكي جون ليجيند، التي دائماً ما تتباهى بذلك وتنشر صورا لها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترضع أطفالها، وتقول البالغة من العمر 32 عاما على صفحتها الشخصية على “تويتر”: “ناه، فقط أسترخي فقط، أهدأ ، أمرح، أنشر حياتي اليومية كما أفعل كل يوم، وكل شيء آخر، أطبخ، ألعب مع الكلاب، وما إلى ذلك، يمكنك جعل إرضاع طفلك أمراً طبيعياً كهذا”.

وقد أثار ذلك غضب بعض المتابعين، وعلق أحد المتابعين على تغريدة “كريستي تيغان” يوم السبت الماضي قائلاً: “الحيض والولادة والجنس أيضاً أمور طبيعية، ولكن هذا لا يعني أنني أريد أن أرى صورا لذلك يا كريستي”.

موقف “فيسبوك”:
تعرض موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لانتقادات بسبب حظره صور أمهات يرضعن أطفالهن، مستشهدين بالمحتوى المسيء في انتهاك شروط الخدمة الخاصة لـ”فيسبوك”، وزعم الموقع أن هذه الصور تنتهك قوانين الآداب الخاصة، ولكن وصف هذا الإدعاء بالمنافق لأن الموقع استغرق عدة أيام للاستجابة للصور المدعمة بإعلان مدفوع الأجر، والذي احتوى على عارضات عاريات من الأساس.

استمر الجدل حول صور الرضاعة الطبيعية في أعقاب الاحتجاجات العامة وتم إنشاء مجموعة على “فيسبوك”، بعنوان “أهلا فيسبوك، الرضاعة الطبيعية ليست فاحشة!”، وفي ديسمبر 2011 أزال “فيسبوك” صورًا للأمهات اللاتي يقمن بالرضاعة الطبيعية، وبعد الانتقاد العلني تم إرجاعها، وقالت الشركة إنها أزالت الصور لأنها انتهكت القواعد الإباحية في شروط وأحكام الشركة.

مشاهير رفضن الرضاعة الطبيعية:
ليس فقط هناك حرب من أجل الرضاعة الطبيعية، ولكن هناك حرب أخرى لمن يرفض إرضاع أطفالهن بلبن الأم بشكل طبيعي، فالعديد من المشاهير فضلن الرضاعة الصناعية لأطفالهن، إما لصعوبة ذلك أو لخوفهن من التأثير عليهن، ومن هؤلاء على سبيل المثال لا الحصر المغنية الأمريكية “بيونسيه”، والتي قالت لمجلة “بيبول” إنها تحب وقتها في الرضاعة الطبيعية، إلا أنها اختارت التوقف عن الإرضاع بعد 10 أسابيع، ولم تكشف عن أي شعور بالسوء حيال ذلك.

ليس “بيونسيه” وحدها، فـ”جينيفر لوبيز” كذلك كشفت لصحيفة “وول ستريت جورنال” أنها فضلت الرضاعة الصناعية لأطفالها التوأم ماكس وإيمي منذ ولادتها، وأنها تلقت انتقادات وبعض ردود الأفعال على قرارها، ولكنها رفضت أن تشعر بالسوء إزاء الاختيار.

أرقام وإحصاءات:
وفقاً لدراسة أجريت في المركز الطبي لجامعة كاليفورنيا في ديفيس، يعاني 92٪ من الأمهات من صعوبة في الرضاعة الطبيعية، وعلاوة على ذلك فإن 13٪ فقط من الأمهات يقمن بالرضاعة الطبيعية حصريًا خلال الأشهر الستة الأولى من الأمومة، على الرغم من أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصي الأمهات بالرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهرا، وتقول منظمة الصحة العالمية إن الأمهات يمكن أن يرضعن أطفالهن لمدة تصل إلى سنتين.

وتشير الأبحاث إلى وجود العديد من الأسباب التي تجعل الأمهات يختارن عدم البدء في الرضاعة الطبيعية، وذلك لكونها مرتبطة بالمفاهيم المحيطة بعواقب الرضاعة الطبيعية، مثل الألم وعدم الراحة أو التأثير السلبي على شكل الثدي، أو مشاعر الإحراج، والقلق على تغذية الرضيع وعدم زيادة الوزن، والألم الجسدي أيضًا والاضطراب العاطفي مثل الاكتئاب أو الإجهاد.

تأثير الرضاعة الطبيعية على شكل الجسم:
في دراسة علمية نشرت في مجلة الجراحة التجميلية بتاريخ 1 سبتمبر 2008 بعنوان “تأثير الرضاعة الطبيعية على جماليات الثدي”، ظهر أن كبر السن وارتفاع مؤشر كتلة الجسم والتدخين كان من أخطر العوامل على تدلي الثدي بعد الولادة، فيما لم تظهر الرضاعة الطبيعية كعامل من هذه العوامل، ووجدت الدراسة أن هذا الخطر يزيد مع كل حمل ولكنه لا يتأثر بالرضاعة، وأوصت الدراسة أنه يجب على كل الأمهات الحوامل أن يشعرن بالطمأنينة حيال هذا الأمر.

اخصائية فى الرضاعة الطبيعيى : ليس كل بكاء الطفل معناه مأنه عنده مغصشاهد أيضاً:

هذا المحتوي ( اخر الاخبار رغم خوفهن على أجسادهن.. نجمات فضّلن الرضاعة الطبيعية ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( روتانا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو روتانا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق