الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

منوعات 8 ملاحظات على «أبوك وأمك».. «سيب الشعبي لناسه يا جسمي»

مصر اليوم حيث ملخص

طل حسين الجسمى على جمهوره بلون شعبى لم يعتده منه الجمهور، لكنه على عكس المتوقع من المستمعين وجد هجوما كبيرا على الأغنية من خلال مواقع التواصل الاجتماعى.

«محدش بيا حس وبرسم الابتسامة.. ولو فى إيدى مقص، هقص ياما وياما»، هذه الكلمات جاءت في أغنية جديدة، طلّ بها المطرب حسين  الجسمى على جمهوره، وحملت اسم «أبوك وأمك»، والتي يقدمها إلى جمهوره المصري، بعد آخر أغنية «مصرية» له، وهي «شرع السما»، التي أذيعت في مسلسل أبو عمر المصري، خلال رمضان، ولاقت استحسان الكثيرين، لكن «أبوك وأمك» لم تكن على المستوى المعتاد من النجم الإماراتي، فقد جلبت عليه انتقادات واسعة من جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا عن ملاحظاتهم على تلك الأغنية.

1- تشعر أن صوت حسين الجسمي فيها "بعيد"، وذلك لأن المزيكا كانت أعلى منه، كما أنه يكرر كوبليه «أبوك وأمك» أكثر من مرة فى الأغنيه، ما لم يعجب المستمعين.

2- «سيئة جدا» هكذا وصف الجمهور الأغنية بشكل عام، واعتبروها سقطة فى مشوار الجسمى الغنائى، وكان أولى به ألا يقدم عملا «ضعيفا» بهذا الشكل، حسب وصفهم، خاصة أن مشواره مليء بالأغانى الناجحة، منها «وحشتنى دنيتى» التى تخطت الـ22 مليون مشاهدة، و«بشرة خير» التى تخطت حاجز 311 مليون مشاهدة.

3- يتعاون حسين الجسمى من خلال الأغنية مع الشاعر أيمن بهجت قمر، اللذين قدما سويا العديد من الأعمال الناجحة، كان آخرها أغنية «مساء الخير»، التى طرحاها بمناسبة الانتخابات الرئاسية، وأغنية «شرع السما»، ومن المفترض أن بينهما كيمياء خاصة، ويفهم «أيمن» جيدا طبيعة اللون الغنائي لحسين، لكن هذه المرة قدم له «كلمات ساذجة جدا»، كما وصفها الجمهور.

4- الجسمى قدم من قبل «اللون الشعبي»، لكنه أراد أن يخوض أكثر في هذا اللون، لمناطق أبدع فيها مطربون مثل أحمد شيبة ومحمود الليثى، اللذين قدما عددا من الأعمال الغنائية حققت نجاحًا واسعًا،  فأراد حسين أن يجرب حظه، وقدم «أبوك وأمك» على طريقتهما، لكنه لم يفلح في نيل إعجاب الجمهور.

5- وصف الجمهور اللحن الذى قدمه له الملحن وليد سعد، بـ«لحن شعبى مستهلك»، ما زاد الأغنية سوءا، رغم أن «وليد» ليس المرة الأولى التي يتعاون فيها مع «الجسمى»، وكان آخر تعاون جمعهما سويا، عن قريب من خلال تتر مسلسل أبو عمر المصرى «شرع السما».

6- جاءت مشاهدات الأغنية ضعيفة جدا بالنسبة للأرقام التى اعتاد حسين الجسمى أن يحصدها فى أعماله السابقة، فكان دائما يتخطى المليون بعد ساعات قليلة من طرح الأغنية، أما «أبوك وأمك»، وبعد يومين من طرحها، لم تحقق سوى 230 ألف مشاهدة.

iiiii000

7- وجد عدد آخر من الجمهور أن الأغنية تهدم الحياة الأسرية، لأنه ركز فقط على بر الوالدين، رغم أن العلاقات الاجتماعية أكثر، فهناك صلة الرحم مثلًا والجيرة وغيرها، لكن كان الانتقاد بعيد عما يريد الجسمى تقديمه في الأغنية، فهو يسعى إلى إيصال رسالة بأنه تعب من كثرة الغدر من المقربين له، وأنه لن يقترب من أحد سوى أمه وأبيه فقط.

iii0000000000

8- دافع بعض المستمعين عن حسين الجسمي، وحتى لو كان لبعضهم ملاحظات على الأغنية، ورأوا في مشواره الغنائى الكبير رصيدا للتغاضي عن سقطات تلك الأغنية، وقدموا له نصيحة أن يعود إلى لونه الغنائى، ويترك الشعبى لناسه.

فى النهاية الأغنيه تجربة جديدة لحسين الجسمى، فشل فى أن يكسب بها رضا الجمهور، لكنه بالتأكيد سيضع فى اعتباره الفترة المقبلة، الانتقادات التى قدمها له الجمهور، ويحاول أن يتفاداها، بمشروع غنائي جديد، يعيده إلى نجاحه المعتاد.

هذا المحتوي ( منوعات 8 ملاحظات على «أبوك وأمك».. «سيب الشعبي لناسه يا جسمي» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.