ليبيا اليوم في ليبيا.. يخرج الأمل من تحت الركام

اخبار ليبيا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار ليبيا اليوم حيث قام رئيس قسم الاشعة والموارد البشرية بمستشفى غدامس العام المهندس محمد عبدالله دوغة، بتطوير حاضنة أطفال ثابتة، يرجع طرازها إلى ثمانيات القرن الماضي، لتصبح حاضنة نمودجية متنقلة تتوفر فيها كل الاحتياجات المطلوبة لراحة الأم والمواليد.

وجاءت هذه الفكرة نظرا للنقص الحاد في الأجهزة والإمكانيات بالمراكز الصحية والمستشفيات بمدن الدواخل والجنوب.

وصممت هذه الحاضنة لتقوم بوظيفتين، الأولى حضانة المواليد الخُدّج (أقل من 9 أشهر)، والثانية نقل المواليد المرضى والحالات الحرجة بسيارة الإسعاف لمسافات طويلة.

وتم الاستعانة بهذه الحاضنة بالعديد من المرات لنقل الأطفال المواليد من مستشفى غدامس العام إلى مستشفى الجلاء بطرابلس وكانت النتائج باهرة وممتازة.

والغرض من ابتكار هذه الحاضنة المبسطة، هو للتخفيف من معاناة الأمهات بحيث يكون الجهاز بجانبها في المنزل لتتمكن من إرضاع الطفل والعناية به وخاصة بجال وجود بعض الأمراض والمشاكل الحيوية به.

وزودت الحاضنة بنظام تشغيل وجهاز قياس لتعديل درجة الحرارة من 10 درجات إلى 37 درجة مؤية.

وابتكر المهندس محمد دوغة هذه الحاضنة وطورها بإمكانياته الذاتية وعلى حسابه الخاص، ويطمح باعتمادها من منظمة اليونسيف أو المنظمات العالمية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

هذا المحتوي ( ليبيا اليوم في ليبيا.. يخرج الأمل من تحت الركام ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار ليبيا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار ليبيا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق