الارشيف / وكالات / dw

اخبار العالم اليوم : أزمة في ألمانيا ـ الحزب البافاري يتحدى ميركل بسبب اللجوء

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

اخبار العالم اليوم حيث بات مستقبل التحالف المسيحي على المحك إثر الخلاف بين المستشارة ميركل وحليفها البافاري زيهوفر. الخلاف لم يعد على الهجرة واللجوء فحسب، بل تعدى ذلك إلى جوهر العلاقة بين الحزبين الشقيقين وتحدي البافاريين لسلطة المستشارة.

في حدث غير مسبوق علق البرلمان الألماني "البوندستاغ"، جلسته الخميس (14 حزيران/ يونيو 2018) لإفساح المجال أمام عقد اجتماعات أزمة لنواب حزبي التحالف المسيحي، كل حزب على حدة: الديموقراطي المسيحي بزعامة ميركل، والاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري بزعامة وزير الداخلية سيهوفر. والأزمة المقصودة هنا هي الخلاف بين ميركل ووزير داخليتها حول ملف الهجرة واللجوء.

ويريد زيهوفر، وخلفه الحزب البافاري، إرغام ميركل، التي تعرضت لانتقادات كثيرة منذ قرارها في عام 2015 بفتح الأبواب، على تشديد سياستها الخاصة باللجوء، في سياق أوروبي متوتر للغاية حول هذا الموضوع. ويعود السبب إلى القرار الذي اتخذته المستشارة بوقف مشروع لمراجعة سياسة اللجوء عرضه وزير الداخلية وأطلق عليه "الخطة الرئيسية" المكونة من 63 نقطة.

ويريد الوزير إعادة طالبي اللجوء، الذين يصلون إلى ألمانيا، وقد سبق أن تسجلوا في بلد آخر في الاتحاد الأوروبي. وهو ما ترفضه المستشارة بشدة. ميركل قالت مؤتمر صحافي الخميس: "على المستوى الشخصي، أعتقد أن الهجرة غير القانونية هي إحدى أكبر التحديات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي. ولهذا السبب أعتقد أنه لا ينبغي لنا التصرف بشك أحادي (وطني) من دون التشاور، أو التصرف على حساب دولة أخرى".

Bundeskanzlerin Angela Merkel (picture-alliance/AP Photo/M. Schreiber)

في حدث نادر علق البرلمان الألماني إحدى جلساته بسبب الخلاف بين ميركل والحزب البافاري.

ميركل تكسب تأييد قيادة ونواب حزبها

وطلبت ميركل من معسكرها المحافظ إعطاءها بعض الوقت للتفاوض مع القادة الأوروبيين من أجل التوصل إلى حلول خلال قمة الاتحاد الأوروبي المقررة نهاية حزيران/ يونيو الجاري. ولكن حلفاءها البافاريين يرفضون ذلك بشدة ويصرون على ضرورة تبني "الخطة الرئيسية" لزيهوفر بحلول يوم الاثنين المقبل.

وفي المواجهة الأولى بين الحزبين الشقيقين اليوم تمكنت ميركل من كسب قيادة حزبها (الديمقراطي المسيحي) ونواب كتلتها إلى جانبها. وذكرت مصادر حزبية أنه، وفي جلسة استغرقت حوالي أربع ساعات لنواب حزب ميركل، أعرب معظم المتحدثين عن تبنيهم لموقف المستشارة في ملف الهجرة واللجوء.

Bundestag Horst Seehofer zum Familiennachzug (picture-alliance/dpa/B. von Jutrczenka)

يرى بعض المراقبين أن زيهوفر مضى بعيدا في تحدي سلطة ميركل.

المسيحي البافاري يهدد ميركل بالعصيان

ألكسندر دوبرنت زعيم كتلة الحزب البافاري في البرلمان الألماني رأى أنه من المستحيل أن تحصل ميركل على مثل هذا الاتفاق "في غضون أيام"، في إشارة إلى موعد القمة الأوروبية، وهددها بالعصيان.

أما وزير الداخلية زيهوفر فقال إنه يمكن أن يتخذ قرارات دون موافقتها ويفرض الضوابط بموجب مراسيم، مضيفاً: "هذا يقع تحت المسؤولية المباشرة للوزير" مؤكدا أن قيادة حزبه ستدرس المسألة الاثنين في ميونيخ، في تحذير يحمل صفات الإنذار.

وتأتي هذه المواجهة وسط ظروف تسبق انتخابات برلمان ولاية بافاريا، إذ يشعر الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحاكم هناك بالقلق إزاء اختراق من اليمين الشعبوي، الذي حقق نتيجة تاريخية في الانتخابات التشريعية العامة في أيلول/ سبتمبر الماضي من خلال اللعب على المخاوف المتعلقة بالهجرة واللجوء.

والسؤال الذي بات يطرحه المراقبون هو إلى أي حد يمكن للبافاريين أن يمضوا في تحديهم لسلطة ميركل وعصيان أوامرها؟ أم أن هناك مجالا لأن يصعد الدخان الأبيض من بافاريا يوم الاثنين عبر حلول وسط تحفظ ماء الوجه للطرفين ويعود زيهوفر وقادة حزبه مجددا إلى كنف ميركل؟

أ.ح/ع.غ (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

  • Angela Merkel in Berlin Besuch Flüchtlingsunterkunft Registrierungszentrum Selfie mit Flüchtlingen Deutschland (picture-alliance/dpa/Bernd von Jutrczenka)

    في صور.. محطات وضعت مصير ميركل السياسي في مهب الريح

    "الباب المفتوح" بداية النهاية؟

    بعد نجاح منقطع النظير خصوصاً في المجال الاقتصادي، منذ انتخابها مستشارة لألمانيا للمرة الأولى عام 2005، حلمت أنغيلا ميركل بالبقاء مستشارة لألمانيا لولاية رابعة. لكن "أقوى امرأة في العالم" دخلت الانتخابات الجديدة في 24 سبتمبر/ أيلول 2017، وهي في موقف صعب بسبب سياسة "الباب المفتوح"، التي طبقتها في مواجهة موجة اللجوء الكبرى في عام 2015.

  • Deutschland Hamburg Plakat der AfD Ausschnitt (picture-alliance/dpa/D. Bockwoldt)

    في صور.. محطات وضعت مصير ميركل السياسي في مهب الريح

    حزب "شعبوي" يحقق مفاجأة مدوية

    كان حلفاؤها في "الحزب المسيحي الاجتماعي"( البافاري) يطالبون بوضع "حد أعلى" لعدد اللاجئين الذين يمكن أن تستقبلهم ألمانيا سنوياً، لكن ميركل لم تتراجع عن توجهها. ولذلك برز سخط لدى شرائح عريضة من المواطنين، خصوصاً في شرق البلاد. والنتيجة هي صعود "حزب البديل" اليميني الشعبوي للبرلمان الألماني كثالث قوة، في سابقة لم تحدث منذ الحرب العالمية الثانية.

  • Deutschland Kabinettssitzung in Berlin (Reuters/H. Hanschke)

    في صور.. محطات وضعت مصير ميركل السياسي في مهب الريح

    الاشتراكيون الديمقراطيون يتركون ميركل وشأنها

    ورغم أن الاتحاد المسيحي بحزبيه الديمقراطي بقيادة ميركل والبافاري بقيادة زيهوفر، فاز في الانتخابات بالحصول على 32 في المائة من أصوات الناخبين، إلا أنه كانت تعد أسوأ نتيجة لتحالف المسيحي، منذ عام 1949. لكن حليفهما في الحكم، الحزب الاشتراكي، سجل أكبر خسارة في تاريخه بالحصول على 20.5 في المائة. وقرر الحزب الجلوس في مقاعد المعارضة بدلاً من مواصلة التحالف مع ميركل.

  • Titelseiten Jamaika Koalition (Getty Images/AFP/J. MacDougall)

    في صور.. محطات وضعت مصير ميركل السياسي في مهب الريح

    "جامايكا".. حلم أُجْهِضَ قبل الولادة

    ولهذا اتجهت ميركل للتفاوض مع "حزب الخضر" والحزب الديمقراطي الحر" (الليبرالي) لتشكيل ما يعرف بـ"ائتلاف جامايكا". ورغم الاختلاف "الأيديولوجي" بين الأحزاب الأربعة إلا أنه كانت هناك آمال معلقة على التقارب وتقديم تنازلات بعد أربعة أسابيع من المفاوضات الشاقة. غير أن الحزب الليبرالي انسحب مع الساعة الأولى من صباح الإثنين (20 نوفمبر/ تشرين الثاني).

  • default

    في صور.. محطات وضعت مصير ميركل السياسي في مهب الريح

    مستشارة للمرة الرابعة؟

    تراجع الاشتراكيون عن موقفهم وقبلوا بالدخول في مفاوضات. وبعد محادثات صعبة جدا وتنازلات مؤلمة، نجحت ميركل في الوصول بمفاوضات تشكيل الائتلاف الحكومي إلى بر الأمان. وبهذا ستبقى ميركل على الأرجح مستشارة لألمانيا، لتكون الولاية الرابعة لها، ما لم تحدث مفاجأة. حيث يجب أن يصوت أعضاء الحزب الاشتراكي على اتفاقية الائتلاف الحكومي. وينتظر أن ينتهي التصويت مطلع آذار/مارس القادم. (صلاح شرارة)

    الكاتب: صلاح شرارة


هذا المحتوي ( اخبار العالم اليوم : أزمة في ألمانيا ـ الحزب البافاري يتحدى ميركل بسبب اللجوء ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( dw )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو dw.