الارشيف / وكالات / اخبار ليبيا

ليبيا اليوم العيد يغيب في ليبيا بسبب السيولة

اخبار ليبيا اليوم حيث المتوسط:

على غير العادة في هذا التوقيت من العام، ينشغل الليبيون عن التحضير للعيد والاستعداد لقضاء الإجازة في  قُراهم ووسط أهلهم وتوفير الالتزامات المصاحبة للمناسبة من ملابس وحلويات وهدايا، بالوقوف إما المصارف ومكاتب متابعة توزيع السيولة، التي تُعد المشكلة الرئيسية والتي لم تشهد أي انفراج منذ أكثر من عامين عند معظم الليبيين اللذين يعتمدون بشكل أساسي على مرتباتهم التي تصرفها الحكومة ومؤسساتها على شكل أذونات صرف شهرية عبر حساباتهم الجارية في مصارف تتبع في الغالب الحكومة أو بعضها الأخر الذي تساهم الحكومة ومؤسساتها في ملكيته.

تعرض المواطنين للرصاص من أجل السيولة

حلقة مفرغة تقوم على تدوير المستندات دون نتيجة فعلية، ليظل المواطن مرهون ببعض المبالغ التي تضخها الحكومة من حين إلى أخر لهذه البنوك، والتي يترتب عليها تجمهر يتواصل لأيام وسط توتر ومضايقات وإجهاد وصل في حالات عديدة لاشتباك بين المواطنين ورجال الأمن، كما سجلت وفيات في أكثر من مكان بسبب الوقوف لساعات طويلة أمام المصارف وفِي الساحات المقابلة لها دون توفر اأي وسائل للراحة والحماية من أشعة الشمس، كما تعرض العديد من المواطنين لإصابات برصاص حي استخدمته القوى المكلفة بالحماية أو مسلحين متطفلين أدى لعدد من حالات القتل.

نسبة العمولة تصل لـ 35 %

وأخر هذه الحوادث تهجَّم أحد المسلحين على بيت الثقافة بالزاوية حيث تنتظم لجنة لمتابعة توزيع السيولة للأهالي والتي أسفرت عن إصابات مادية في المبنى وحالة من الذعر بين المتجمهرين من النساء والرجال.

السيولة وتداعياتها اثرت على حياة الناس بشكل سلبي فقد ترتب عليها ظواهر لم يكن المجتمع الليبي يقبلها ولا يُقبل عليها كدفع الرشى في مقابل سحب الأموال من حساباتهم لتصل نسبة العمولة التي صارت معلنة أكثر من 35% في أغلب الأحيان.

النصب وسرقة المواطنين باسم السيولة

التحايل والتزوير وسرقة الحسابات وانتحال شخصيات الغير … الخ من أنواع النصب والاحتيال التي بدأت تظهر وتترسخ لدى شريحة كبيرة من المجتمع الذي يسمع يوميا عن صفقات وعمليات فساد معلنة وغير معلنة تدار بأموال الليبيين وبأرقام فلكية أسهمت في تبرير مثل هذه التصرفات.

وعود لا تتحقق تُفسد على الليبين عيدهم

العيد أقبل بالتزامن مع أزمة آخري مفتعلة سببت تجمهر وازدحام في مكان أخر وهو محطات الوقود والتي ووفق مدير مكتب الإعلام بشركة البريقة لتسويق ” أحمد المسلاتي ” إن ﻣﺒﻴﻌﺎﺕ البنزين وإمداد المحطات يتم بشكل طبيعي فيها.

الحكومات مستمرة سواء شرقا أم غربا في وعودها التي لم تتحقق حتى الان بتحسين الظروف المعيشية وتوفير السيولة وتعديل سعر الصرف. ليستيقظ الليبيون على فاجعة جديدة تهز الاقتصاد الليبي حيث قرر مجرم “مطلوب لدى النائب العام” جمع عصابات حوله ومهاجمة الهلال النفطي الذي يعتمد عليه بشكل كبير في تصدير النسبة الأعلى من الإنتاج النفطي الدخل الأساسي والوحيد للبلاد ليفسد على الليبيين عيدهم.

 

 

The post العيد يغيب في ليبيا بسبب السيولة appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

هذا المحتوي ( ليبيا اليوم العيد يغيب في ليبيا بسبب السيولة ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( اخبار ليبيا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو اخبار ليبيا.

قد تقرأ أيضا