منوعات ينافس Game of Thrones على جوائز إيمي.. 5 أسباب لنجاح La casa de papel

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مصر اليوم حيث ملخص

لو كنت من هواة مسلسلات الأكشن والجريمة لا بد أنك سمعت عن مسلسل La Casa De Papel، وهو أحد أشهر المسلسلات الحالية التي تعرض على "نتفليكس".

المسلسل الجيد يتحدث عن نفسه ويتجاوز حدود اللغة والدول ليلقى نجاحًا عالميًا، وكما فعل مسلسل Game of Thrones الذي لاقى شهرة واسعة في العالم بأكمله تجاوزت حدود الدولة المنتجة له، نجح مسلسل LA CASA DE PAPEL في أن يحقق نفس النجاح، رغم كونه إسباني الأصل، ويعرض على شبكة "نتفليكس" بترجمة إنجليزية، إلا أنه أصبح أنجح العروض التي تقدمها الشبكة، وبمعدلات مشاهدة خرافية أصبح العالم يتحدث عن عملية السرقة الجنونية التي يقوم بها أبطاله محققين دعاية مجانية للعمل الذي لم تروج له الشبكة بما يكفي مقارنةً بمسلسل الرعب الألماني Dark، ونشر موقع Koztimes الأمريكي أبرز الأسباب التي جعلتنا نقع في غرام مسلسل LA CASA DE PAPEl وجعلته حديث العالم بأسره..

1- الشخصيات

شخصيات المسلسل كلها بلا استثناء مميزة، وتستحق الاحتفاء، من أول البروفيسور المسؤول عن تكوين عصابة صغيرة تتكون من ثمانية أشخاص، وتقوم بأكبر سرقة في التاريخ، مرورًا بأفراد العصابة، التي تتكون من "طوكيو" التي تروي القصة ويقوم بدورها أورسولا كوربيرو، والتي أجادت دور الشخصية غريبة الأطوار والجريئة التي لا يهمها شيء، والتي قد تزعجك لا مبالاتها أحيانًا ولكنك تصدقها في كل ما تقوم به، وميجل هيران، إيتزيار إيتونو، وألبا فلوريس، جميعهم لا يملكون شيئا يخسرونه وهو ما يجعلهم على استعداد لفعل أي شيء لإتمام عملية السرقة، أما بالنسبة للبروفيسور "ألفارو مورتي" فهو زعيم العصابة الذي تدور بينه وبين المحققة راكيل المسئولة عن إلقاء القبض على العصابة حرب عقلية، البقاء فيها للأذكى.

2- الحبكة

المؤلف ألكس بينا لم يخيب آمال الجمهور، ومنذ أول حلقة نجح في جذب اهتمام المشاهدين وجعلهم مدمنين لأحداث المسلسل، ويرغبون في معرفة هل يتفوق البرفيسور على "راكيل" وتنجح عملية السرقة التي امتدت على مدى 11 يوما في البنك، تحاول فيها العصابة الإفلات من عملية السرقة وفي نفس الوقت السيطرة على الرهائن الذين بلغ عددهم 67 رهينة، أم لا، وفي نفس الوقت نجح المخرج في إبقاء أعصابنا مشدودة من خلال حبكات مختلفة ومفاجآت لا تنتهي.

3- لمحة من فيلم Ocean’s Eleven

قصة المسلسل تشبه إلى حد كبير سلسلة أفلام Ocean’s Eleven التي قام ببطولتها جورج كلوني وبراد بيت ومخططهما لتكوين عصابة كبيرة كي يقوموا بعملية سرقة مخططة، الفارق أن المسلسل لم يتفادَ كل أخطاء الفيلم وحسب بل ظهر أفضل منه، فالمسلسل استوحى قصته من فيلم Inside Man للمخرج سبايك لي، واستوحى شخصية "طوكيو" من شخصية "ماتيلدا" التي قامت بدورها ناتالي بورتمان في فيلم  Léon، حتى إن قصة شعر الاثنتين متشابهة، ولم تتوقف سلسلة التشابهات عند هذا الحد؛ فحتى الأقنعة في المسلسل تشبه المستخدمة في V for Vendetta، أما شخصية البروفيسور فهي مستوحاة من فيلم The Scam كأن مسلسل La Casa De Papel يقدم تحية إلى كل تلك الأعمال بأخذه الإلهام منها.

4- رحلة إلى إسبانيا

معظم الأفلام والمسلسلات الشهيرة حاليًا أمريكية أو إنجليزية الأصل، والعالم ملّ بالفعل من رؤية معالم أمريكية وإنجليزية، وأصبح يتشوق إلى رؤية مكان جديد والسفر من مكاننا أمام الشاشة لرؤية أماكن لا نحلم برؤيتها، وهذا هو ما يفعله المسلسل، فهو يأخذنا إلى قلب إسبانيا، في رحلة استكشافية مسلية، لأنه يحافظ على العادات والتقاليد الإسبانية التي يتحدث عنها.

5- معشوق الجماهير

أول موسم من مسلسل La Casa De Papel عُرض العام الماضي، ومع ذلك حقق نجاحًا خرافيًا، وتحول في زمن قصير من دخيل على صناعة هوليوود إلى المفضل لدى الجماهير، وهو ما يجعله منافسًا قويًا لمسلسلات شهيرة مثل Game of Thrones وغيرها.

من المتوقع أن يقام حفل جوائز الإيمي لأفضل مسلسل تليفزيوني لهذا العام قريبًا، ومسلسل La Casa De Papel واحد من المرشحين للفوز مع نفس الفئة التي ينافس فيها Game of Thrones.. فهل ينجح المسلسل في سحب البساط من تحت قدم أشهر مسلسل في التاريخ صراع العروش؟!

هذا المحتوي ( منوعات ينافس Game of Thrones على جوائز إيمي.. 5 أسباب لنجاح La casa de papel ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق