اخر الاخبار الأطلسي يشعل الكون بدرجات حرارة لم تتكرّر منذ 40 عامًا.. وعُمان واليابان الأكثر ارتفاعًا

روتانا 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

روتانا – دعاء رفعت

تشهد الكرة الأرضية درجات حرارة مرتفعة جدًّا، وطبقًا للبيانات التي تطلقها أقوى أجهزة الكمبيوتر العملاقة في العالم بما في ذلك نظام التنبؤات العالمية (GFS) والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) تقول الخريطة الحرارية للكوكب التي تساعد في قراءات الطقس من جميع أنحاء الكون إن صيف 2018 هو الأسخن منذ صيف عام 1976؛ أي ما يزيد على 40 عامًا.

بدأت التحذيرات الجوية من موجة الحر الشديدة التي اجتاحت الكوكب منذ اليوم وستستمر حتى يوم الجمعة المقبل، وفي تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، قال خبراء الأرصاد إن موجة الحر التي بدأت في تسجيل درجات حرارة قياسية في جميع أنحاء العالم في أواخر الشهر الماضي ويتوقع أن تستمر حتى نهاية أغسطس سببها الضغوط العالية أو ما يعرف بـ”كهرباء الجهد العالي”.

ما الأسباب التي أدت إلى سخونة الكوكب؟

في تقرير لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” العام الماضي، حذرت من بداية تقلص الغطاء الجليدي الشمالي منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث أدى الاحتباس الحراري إلى خسارة نحو ثلاثة أرباع حجمه حتى الآن، وهو ما يرتبط بشكل كبير بدرجات الحرارة غير الطبيعية وبموجات الحر القاتلة في الصيف والفيضانات الغزيرة.

وفي حديثه عن درجات الحرارة العالية التي تشهدها الأرض هذه الأيام، قال البروفيسور “لين شافري” أستاذ علوم المناخ بجامعة ريدنج، إن الضغط العالي هو السبب وراء موجات الحر الشديدة التي يعاني منها الجزء الشمالي للأرض، وخاصة في أوروبا؛ بالإضافة إلى عدة ظواهر للطقس معًا في وقت واحد.

1- قلة سرعة الرياح

أرجع خبراء الأرصاد أحد الأسباب في الاختلاف الكبير بين نصفي الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي إلى الانخفاض الكبير في سرعة “التيار النفاث” والذي يتراوح من خمسة إلى سبعة أميال (8-11 كم) فوق سطح الأرض ليكون هذا العام في أضعف حالاته؛ الأمر الذي يؤدي إلى استقرار درجات الحرارة، دون تغيير لأيام أو حتى أسابيع؛ نتيجة لتراكم الضغط العالي فوق مناطق بعينها على سطح الكوكب.

2- المحيط الأطلسي

يعد السبب الثاني من أسباب موجة الحر الشديدة التي يشهدها الجزء الشمالي للكوكب، تغييرات درجة الحرارة في الجزء الشمالي من المحيط الأطلسي وقال البروفيسور “آدم سكيف” من مكتب الأرصاد الجوية إن هذه جزء من ظاهرة تعرف بـ”التذبذب متعدد الأطلس” تحدث في المحيط الأطلسي، مشيرًا إلى أن الوضع يشبه إلى حد كبير الحالة التي شهدناها في عام 1976، عندما كان لدينا درجات حرارة محيطية متشابهة في المحيط الأطلسي وبتدفق تيار نفاث ضعيف تشهد الأجزاء الشمالية تغيرًا ضعيفًا في درجات الحرارة.

عمان واليابان.. الأكثر سخونة

يشهد الجزء الشمالي لكوكب الأرض صيفًا ساخنًا جدًّا، وطبقًا لخريطة الطقس التي أنشأها مهندس البرامج في طوكيو “كاميرون بيكاريو” والتي تجمع بيانات درجة الحرارة حول العالم كل 3 ساعات، ودرجات حرارة المحيطات كل 5 ساعات فإن هناك أعلى درجة حرارة تم تسجيلها ليلاً في سلطنة “عمان” بدرجة 42.6 درجة مئوية (108.68 درجة فهرنهايت)، وأظهرت بعض مقاطع الفيديو الحكومة الأردنية وهي تقوم برش المياه من عربات نقل كبيرة في الشوارع لتخفيف حدة الحر الشديد على المواطنين.

سجلت اليابان هذا الأسبوع أيضًا، أعلى درجة حرارة منذ بدء التسجيل بدرجة 41.1 درجة مئوية (106 درجات فهرنهايت) في العاصمة طوكيو، وأدت موجة الحر الشديدة في اليابان إلى مقتل ما لا يقل عن 65 شخصًا مصرعهم وتم نقل 22 ألفًا آخرين إلى المستشفى بسبب السكتة الدماغية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

أيضًا رصدت أعلى درجة حرارة سجلت هذا العام على الإطلاق بالقرب من ورقلة في الجزائر بالصحراء الكبرى مسجلة درجة حرارة 51.3 درجة مئوية (124 درجة فهرنهايت)، وقال الخبراء إن معظم مناطق شمال إفريقيا والشرق الأوسط ستشهد درجات حرارة أعلى من المتوسط هذا الأسبوع لتسجل فوق 40 درجة مئوية (104 درجات فهرنهايت).

“لندن” تشهد الصيف الأكثر سخونة في تاريخها

ستنفجر موجة من الهواء الساخن من إسبانيا “البحر الأبيض المتوسط” بدرجات حرارة فوق 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت) حتى يوم الجمعة، مع ارتفاع القراءات يوم الخميس، مما يجعل المملكة المتحدة أكثر حرارة من جامايكا.

ويقول مكتب الأرصاد الجوية إن بريطانيا ستتعامل مع درجات حرارة تبدأ من 35 درجة مئوية (95 درجة فهرنهايت) حيث ستشهد البلاد أكثر أيامها حرارة على الإطلاق منذ سجلت درجة الحرارة الأكثر ارتفاعًا في تاريخها 38.5 درجة مئوية (101 فهرنهايت) في عام 2003.

سجلت “إنجلترا” أعلى مستوياتها من الحرارة ووصلت إلى 33 درجة مئوية (91.94 درجة فهرنهايت) هذا الأسبوع، بينما تشهد “السويد” فصل الصيف الأكثر حرارة منذ أكثر من قرن لتسجل درجة حرارة 38 درجة مئوية (100 درجة فهرنهايت) لتشترك في ذلك مع ولاية “كاليفورنيا” الأمريكية، ومن المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى أكثر من 46 درجة مئوية (115 درجة فهرنهايت) في المملكة العربية السعودية.

نصائح الخبراء في تلك الموجات الحارة

حذر الخبراء رواد الشاطئ بارتداء ملابس الغوص عند الغطس لتجنب التعرض للسعات أسراب “قناديل البحر” العملاقة التي تم رصدها قبالة ساحل “فولكستون” في كينت الإنجليزية، وقال “كريس لايتوينغ” مدير الخدمات اللوجستية في مؤسسة فولكستون ريسكيو، وهي مؤسسة خيرية تساعد في الحفاظ على سلامة الشواطئ، إن قناديل البحر التي يبلغ قطرها قدمًا واحدة و 24 مجسًا ويمكن أن يصل وزنها إلى 2.5 كيلوجرام يمكن أن “تعطي لدغة سيئة” للأشخاص الذين يستمتعون بالسباحة.

ساهار طابار مجنونة جولي أم ضحية هوس المشاهيرشاهد أيضاً:

هذا المحتوي ( اخر الاخبار الأطلسي يشعل الكون بدرجات حرارة لم تتكرّر منذ 40 عامًا.. وعُمان واليابان الأكثر ارتفاعًا ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( روتانا )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو روتانا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق