اخر الاخبار تفاصيل حبس طبيب وضع كاميرا لتصوير مريضاته داخل غرفة الكشف

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الدقهلية - رامي القناوي:

لم يتوقع أحد أن الطبيب الذي ذاع صيته في مدينة أجا بالدقهلية، كأحد أفضل الأطباء المشهود لهم بالكفاءة والخبرة، والحاصل على درجة ماجيستير ويعمل مدرس مساعد في كلية الطب بجامعة المنصورة، أن يكون ذئبًا بشريًا يصور مريضاته بواسطة كاميرا سرية، موصولة بلاب توب وضعها أمام سرير الكشف.

فجأة تعالت الأصوات داخل العيادة.. وتحول المرضى في العيادة، إلى مشاركين في المشاجرة التي تحولت إلى علقة ساخنة للطبيب، ليرد بعدها اتصال هاتفي بشرطة النجدة يطلب فيه مجهول حضور الأمن قبل وقوع كارثة.

بعدها تجمع العشرات من أهالي المنطقة، في محاولة لاكتشاف ما يجري داخل عيادة الدكتور محمد، عندها أكد لهم زوج إحدى المريضات أن "الطبيب" يصور السيدات المريضات، بعد تعمد تعرية مواضع العفة لديهن، من خلال كاميرا سرية موجودة في غرفة الكشف موصولة بجهاز "لاب توب".

ومع ازدياد سخونة الموقف، وصلت قوة من مركز شرطة أجا بناء على بلاغ من إدارة شرطة النجدة بوقوع مشاجرة داخل عيادة الطبيب، مكونة من ضباط مباحث بقيادة الرائد محمد فوزي، رئيس المباحث، ومعاونة النقيب هشام الجوهري، لمحاولة تخليص الطبيب من أيدي الأهالي الذين تجمعوا داخل العيادة، ليبدأ أحد الأشخاص ويدعى "ح. ا" 34 سنة، عامل، في رواية ما حدث، مشيرًا إلى أن زوجته أبلغته أن الطبيب لامس مواضع عفتها دون داعي طبي لذلك.

وأضاف محرر البلاغ أن الطبيب "محمد. ا"، 46 سنة، أستاذ مساعد للباطنة والمناظير في كلية الطب بجامعة المنصورة، أن الأهالي اعتادوا على الثقة في الدكتور "محمد"، نظرًا لسمعته الطبية المعروفة.

وأوضح أنه عندما شعرت زوجته بآلام في البطن، توجها على الفور إلى عيادة الطبيب "محمد"، وبعد أن دخلت غرفة الكشف، طالبها الدكتور بالنوم على سرير الكشف، إلا أنه أثناء قيامه بذلك، وضع يديه على مواضع العفة محاولًا إثارتها جنسيًا، وعندد شعورها بما يقوم به الطبيب خرجت على الفور، وأبلغت زوجها بالواقعة.

وكلف العميد محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، فور إخطاره بالواقعة بسرعة ضبط الطبيب والتحفظ على اللاب توب واصطحاب المبلغين إلى قسم الشطر وتحرير محضر بالواقعة.

وكشف محضر الشرطة المحرر مفاجأة من العيار الثقيل، حينما أثبت رئيس مباحث مركز أجا، أنه عقب الحضور إلى مقر العيادة لفض المشاجرة وبلاغ زوج المريضة بما حدث، قام بفحص اللاب توب الخاص بالطبيب والذي وضعه على مكتبه في مواجهة سرير الكشف، ليتبين وجود كاميرا مثبتة أعلاه ومسلطه في اتجاه السرير.

كما تبين وجود 27 مقطع فيديو للعديد من المريضات تظهر عوراتهن، بالإضافة إلى إظهار أخريات عاريات من خلال فحص اللاب توب الذي جري تحريزه وعرضه على الفحص الفني.

في السياق ذاته، قررت نيابة أجا تحت إشراف المستشار أيمن عبدالهادي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الدقهلية، حبس الطبيب 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقررت النيابة العامة فحص اللاب توب، وبيان ما به من مقاطع فيديو تظهر عورات السيدات اللاتي وقعن الكشف الطبي داخل عيادته.

وأقر الطبيب في اعترافاته أمام النيابة، أنه صور عددًا من المريضات، بواسطة الكاميرا التي وضعها داخل حجرة الكشف والتي جري توصيلها على اللاب توب الخاص به، مشيرًا إلى أنه مصاب بهوس مشاهدة السيدات العاريات.

هذا المحتوي ( اخر الاخبار تفاصيل حبس طبيب وضع كاميرا لتصوير مريضاته داخل غرفة الكشف ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( مصراوى )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق