الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

منوعات أبشع حالات القتل في دراما رمضان.. «البوتاس» أكل جسد «حسن الوحش»

مصر اليوم حيث ملخص

شهد أغلب المسلسلات الدرامية التي تم عرضها خلال موسم رمضان 2018 مقتل العديد من أبطالها بطرق جديدة ومختلفة، ما بين الانتقام من الجسد بـ«البوتاس» والدفن الحي للتخلص من آثار الجريمة.

الجميع يعلم أن التسامح يحتاج إلى قوة أكبر من الانتقام، كونها من أصعب الصفات التي من الممكن أن يتسم بها شخص ذاق مرارة الغدر من أقرب الناس إليه، وشهد موسم دراما رمضان الذي حظي بعرض نحو 30 عملًا، موت عدد كبير من الشخصيات التي أحبها المشاهدون وتعلقوا بها وتعاطفوا معها ومع ظروفها وأصبحوا المدافع الأول عن قضيتها، ولكن أغلب تلك الشخصيات تم قتلها بطريقة وحشية، وذلك بغرض الانتقام.

«البوتاس» يقتل حسن الوحش

تعد هذه الحالة واحدة من أبشع وقائع القتل التي تفاعل معها المشاهدون وسجل كثيرون غضبهم من عرضها بهذه الطريقة الوحشية، واتهموهم بأنهم يقدمون لأصحاب النفوس الضعيفة أسلوبا جديدا في القتل دون أثر، وتساءلوا عن دور الرقابة وكيفية إجازتها هذا المشهد، الذي جاء في الحلقة الرابعة والعشرين من مسلسل «أيوب»؛ حيث قامت زوجتا «حسن الوحش» -الفنان محمد لطفي- «زينب» -الفنانة ليال عبد الخالق- و«نجاة» -الفنانة مايا فارس- بوضع مخدر له فى الطعام؛ ومن ثم كتم أنفاسه حتى فارق الحياة، وللتخلص من الجريمة قامتا بوضعه داخل «بانيو» يمتلئ بمادة «البوتاس» الذى أكل جسده دون عظامه، التي تم وضعها فى أكياس بلاستيك وألقوها فى الشارع، وكان عقاب الثنائي أن تنزف الأولى حتى فقدت جنينها، فيما تعرضت الثانية لحادث سيارة أثناء هربها بعد رؤية الزوجة الأولى تنزف.

«هدى» تدفن حية

وضمن أحداث مسلسل «نسر الصعيد» جاءت حادثة بشعة أيضًا، لا تقل بشاعة عن «البوتاس» الذى أكل جسد «حسن الوحش»، حيث اختار «هتلر» -الفنان سيد رجب- أن يتخلص من زوجته الثانية «هدى» -الراقصة دينا- بدفنها حية، عقابًا لها على محاولتها إقامة علاقة مع ابنه «مسعد» -الفنان محمد عز- الذي لم يستسلم لها ولم يخن والده؛ حيث شهدت الحلقة الرابعة والعشرون من المسلسل اصطحاب «هتلر» لها خارج المنزل وربطها ومن ثم وضعها فى صندوق خشبي ودفنه تحت التراب وهي لا تزال على قيد الحياة.

«صلاح الطوخي» يموت غدرا

دائمًا ما يكون «الغدر» هو عنوان الجماعات الإرهابية؛ فهناك الكثيرون من الجنود المصريين الذين راحوا بفعل طلقات الإرهاب الغادرة، كون هذه الخلايا المتطرفة تخشى المواجهة، وكان «صلاح الطوخى» -الفنان محمود البزاوي- ضحية هذه العناصر الإرهابية في الحلقة الخامسة والعشرين من مسلسل «كلبش 2»؛ إذ قام أحد العناصر الإرهابية باحتضانه أمام منزله ومن ثم تفجير الحزام الناسف، وكانت لحظة مؤثرة تفاعل معها المشاهدون، في أثناء ترديده الشهادة قبل الاستشهاد.

الثأر يحرق قلب «طايع» على «مهجة»

كانت الطريقة التي ماتت بها «مهجة» -الفنانة صبا مبارك- أشبه بالسكينة التى ذبحت والدها وحبيبها «طايع» -الفنان عمرو يوسف- في نفس الوقت؛ حيث شهدت الحلقة العشرون من مسلسل «طايع» قيام «الريس حربي» -الفنان عمرو عبد الجليل- بقتل «مهجة» وهى حامل وذلك انتقامًا من والدها العمدة -الفنان رشدي الشامي- الذي قتل ابنته وهى حامل من قبل، على الرغم من موافقته على شروط «حربي» وتنازله لابنه عن العُمدية، ولكنه لم يستطع أن يتمسك بالعهد، وتفاعل المشاهدون مع مشهد قتل «مهجة» وتعاطفوا مع حبيبها «طايع» وطالبوه بأن يأخذ بالثأر لها.

اغتصاب وقتل ابنة غادة عبد الرازق

وفي وضع مختلف تمامًا، تفاعل المشاهدون مع مشهد اغتصاب «ريم» -الطفلة جومانا فؤاد- ابنة الفنانة غادة عبد الرازق ضمن أحداث مسلسل «ضد مجهول» والذي جاء بالحلقة الرابعة، حيث ذهبت «ريم» لتفتح الباب لتجد رجلا يقوم بالتعدي عليها واغتصابها ومن ثم قتلها حتى لا تعترف عليه، وقد حاولت البنت الاستنجاد بوالدتها، والتي وصلت المنزل بعد أن فارقت ابنتها الحياة، ليُلقى المسلسل الضوء على قضية هامة وهى الاغتصاب الذى زادت معدلاته في السنوات الأخيرة.

في النهاية، يجب على صناع الدراما مراعاة أن أعمالهم تعرض على الشاشة الصغيرة، والتى يشاهدها جميع أفراد الأسرة والأطفال الذين يأخذون من الفنانين قدوة لهم ويقلدونهم فى كل شيء، لذلك ليس كل شيء نتابعه فى أفلام هوليوود يمكن تطبيقه وعرضه لأن الجمهور العربي يختلف تمامًا عن الجمهور الأمريكي على سبيل المثال، وكذلك ما يتم عرضه في السينمات يختلف عن التليفزيون.

هذا المحتوي ( منوعات أبشع حالات القتل في دراما رمضان.. «البوتاس» أكل جسد «حسن الوحش» ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.