الارشيف / وكالات / التحرير الإخبـاري

اخر اخبار مصر أمان المستثمرين وتحويشة لبعض الفقراء.. إلى أين يتجه الذهب؟ اليوم السبت 16 يونيو 2018

مصر اليوم حيث «الذهب هو الملاذ الأكثر أمانًا للعائلات المصرية، والتي ما زالت تصر رغم ارتفاع أسعاره على تقديمه شبكة للعروس، كما يفضل الكثيرون ادخار أموالهم في الذهب على اعتبار أنه السلعة الوحيدة التي لا تكسد ويصلح بيعها طوال الوقت، إلا أن ارتفاع أسعاره في الآونة الأخيرة، بات عائقا أمام شرائه ما خلق حالة من الركود في سوق الذهب».


1 (33)

أسباب الركود المحلي للذهب:

ارتفاع سعر الذهب عالميا، ووصول الأوقية إلى 1295 دولارا، خلق حالة من الركود في سوق الذهب في مصر.

قال سيد جاد الكريم، عضو شعبة المصوغات الذهبية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن سبب عزوف المواطنين عن الاستثمار في الذهب في الآونة الأخيرة يرجع إلى الإقبال على الودائع البنكية ذات العوائد المرتفعة، فضلا عن الاستثمار في السوق العقاري والأراضي.

وأضاف جاد الكريم أن ارتفاع الأسعار عالميا يرجع إلى عدم الاستقرار الاقتصادي في العديد من دول العالم، مما تسبب فى الإقبال على الاستثمار فى الذهب بدلا من الأوراق المالية، وهو ما نتج عنه زيادة سعره فى البورصات العالمية.

وأكد المهندس يوسف الراجحي المدير التنفيذي لشركة "سنتامين" الأسترالية المسؤولة عن إدارة منجم "السكري" للذهب، أن اتجاه الذهب نحو الارتفاع هذا العام يعد اتجاها صحيا، ومعبرا عن التكلفة الحقيقية لإنتاج الذهب، موضحا أن الدول الكبرى كانت ولا تزال تسعى من خلال المضاربات (ورقية وليست فعلية) لخفض أسعار الذهب لأقل من قيمته الحقيقية بالبورصات العالمية، وذلك بهدف صرف المواطنين والمستثمرين عنه والاتجاه للاستثمار في العملات والأوراق المالية لتنشيط اقتصاد هذه الدول.

وأوضح "أنه من الصعب الاستمرار في مسلسل التضليل من خلال المضاربات، ففي الفترة الأخيرة عجزت هذه الكيانات الكبيرة عن إحكام هيمنتها على أسعار الذهب، ولم تستطع المضاربات كبحها عن مواصلة الارتفاع، ما جعلها تفلت من قبضتها لتتجه نحو المؤشرات الحقيقية، وذلك ما يفسر الارتفاعات المتوالية في أسعار الذهب الأشهر الماضية".

اكبر 10 دول فى احتياطي الذهب عالميا

أهم أسباب ارتفاع أسعار الذهب عالميا:

زيادة حجم الطلب عليه في مقابل ثبات المعروض منه.

ارتفاع تكلفة الإنتاج واستخراج الذهب وذلك بسبب زيادة مخاطر الحفر نتيجة وجودها فى مناطق نائية.

القرارات التى اتخذها البنك المركزي الأمريكي، بغرض تحفيز الاقتصاد، الأمر الذى نتج عنه هبوط سعر الصرف.

زيادة معدلات التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية "الاقتصاد الأقوى عالميا".

وقد أسهم أيضا التوتر وشبح الحرب الاقتصادية بين الصين وأمريكا في رفع سعر الذهب.

الذهب في السوق المصرية

شهد استهلاك الذهب فى مصر تراجعاً كبيرا فى السنوات الأخيرة بسبب الظروف الاقتصادية وتراجع قيمة الجنيه مع موجات التضخم المتتالية فى الأسعار ومنها بالطبع أسعار الذهب.

وحسب رفيق عباس رئيس شعبة الحلي والأحجار الكريمة في اتحاد الصناعات تراجع الاستهلاك المصري من 300 طن سنوياً في التسعينيات إلى 25 طنا فقط الآن.

وأصبحت مصر منتجا للذهب منذ إعادة تشغيل منجم السكري عام 2010، والذى يعد ضمن أكبر 25 منجما في العالم، وتصل بعض التقديرات لاحتياطي السكري إلى 1300 طن، ويقع منجم السكري بالصحراء الشرقية على بعد 30 كم من مدينة مرسى علم، وهو منجم فرعونى قديم، وكان المنجم الحكومى الوحيد حتى توقف الإنتاج به عام 1954.

وبلغ حجم الإنتاج من منجم السكري 93 طن ذهب، منذ بداية الإنتاج في عام 2010 وحتى أغسطس 2017، بلغ عائد مصر منها 200 مليون دولار، وتسعى شركة السكري لإنتاج من 500 إلى 600 ألف أوقية ذهب، خلال العام الحالي.

ويبلغ احتياطي مصر القابل للاستخراج من الذهب أكثر من 450 طنا، وهو ما يكفى استهلاك مصر بالمعدل الحالي لـ25 سنة قادمة، غير أن الاكتشافات الجديدة وبدء العديد من الشركات العالمية الاهتمام بتعدين الذهب في مصر، يرشح هذا الرقم للارتفاع عن ذلك بمعدلات كبيرة.

كما يحتفظ البنك المركزي باحتياطي يبلغ 77 طنا كغطاء للعملة المصرية بقيمة 2.7 مليار دولار، كجزء من الاحتياطي المصري البالغ 44 مليار دولار.

الصين الأعلى عالميًا

تتصدر الصين منتجي الذهب عالميا بأكثر من 545 طنا سنويا، على الرغم من احتفاظ أمريكا بأكبر احتياطي ذهبي بأكثر من 8000 طن، فيما بلغ مجمل الناتج العالمي خلال الربع الأول من العام الحالي 770 طنا.

ويتوزع استهلاك الذهب عالميا إلى 50% للمشغولات الذهبية واستهلاك الأفراد، بينما تتوجه 40% منه للاستثمار فى احتياطيات الدول النقدية، بينما يستهلك 10% من الناتج العالمي في الصناعة خاصة الصناعات التكنولوجية.

هذا المحتوي ( اخر اخبار مصر أمان المستثمرين وتحويشة لبعض الفقراء.. إلى أين يتجه الذهب؟ اليوم السبت 16 يونيو 2018 ) منقول بواسطة محرك بحث مصر 24 وتم نقله كما هو من المصدر ( التحرير الإخبـاري )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو التحرير الإخبـاري.

قد تقرأ أيضا