مجموعة قانونية تصدر ورقة بحثية حول التشهير عن طريق الإنترنت

صدي البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
صدي البلد: أصدرت المجموعة المتحدة للقانون، ورقة بحثية قانونية بعنوان "التشهير باستخدام الإنترنت" والتي انتهت إلى عدد من المستخلصات من أهمها، أن جرائم النشر تشكل خطورة بالغة ولها أهمية كبيرة لتأثيرها على سمعة وثقة واعتبار المجني عليهم، ونظرة الناس لهم ومكانتهم في المجتمع، وقد تستغل النشر في التشهير بالأشخاص لأغراض خبيثة فطن اليها المشرع وتحدث عنها عند صياغته لقانون العقوبات.

وقالت المجموعة خلال بيان لها إن القذف والسب جريمتين معاقب عليهما بموجب نصوص المواد أرقام (303 – 306 – 307 - 308) من قانون العقوبات، وتتحقق العلانية للجريمتين بأحد الطرق العلانية المنصوص عليها في المادة رقم 171 من قانون العقوبات؛ أي بأي طريقة أخرى لم تتضمنها المادة التي ذكرت طرق العلانية علي سبيل البيان لا التحديد.

كما ذكرت المجموعة في الورقة البحثية المراسلات البريدية أو المحادثات باستخدام تطبيقات المحادثة الفورية بين شخصين؛ أو بين مجموعة من الأشخاص تربطهم صلة قرابة؛ أو عمل لا يتحقق فيه العلانية ولا يعد قذف أو سب علني، وتتحقق العلانية في حالة ما تم نشر المراسلات البريدية أو المحادثات باستخدام تطبيقات المحادثة الفورية على مجموعة من الأشخاص لا تربطهم صلة قرابة أو عمل؛ و يعد قذف أو سب علني.

وأكدت المجموعة في بيانها أن التشهير بالنشر عن طريق استخدام الفيس بوك يتحقق به العلانية ما دام المنشور مفتوح للعامة، ويمكن أن يراه أي عدد من الأشخاص دون تمييز ولا تربطهم صلة سواء كان (علي صفحة شخصية أو في مجموعة مغلقة أو متاحة)، ويعد قذفا وسبا علنيا.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (صدي البلد ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي صدي البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "مجموعة قانونية تصدر ورقة بحثية حول التشهير عن طريق الإنترنت" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق