السودان اليوم بمناسبة ترشح الشاب “أنور دفع الله” لرئاسة الجمهوية السودانية في 2020

النيلين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بمناسبة ترشح الصديق Anwar Dafa-Alla لرئاسة الجمهوية في ٢٠٢٠

بغض النظر عن اتفاقي أو اختلافي مع د. أنور ..
لكن مجرد إعلان ترشحه للرئاسة دي حاجة كويسة جدا وبتعمل حِراك ممتاز جدا على الساحة (الشبابية) تحديداً ..

الناس تحاول تبطل شوية شغل الردم العشوائي والإنتقاد لمجرد الإنتقاد .. الحركة اللي بقت شائعة الفترة دي !

شاب في عمر الأربعين .. من الآن بيبدا حملته وبيتواصل مع الجمهور وبيعرف نفسه بكل شفافية ممكنة .. في الفيس

أنا مؤمن انو في شريحة كبيرة جدا من الشباب كافرين أصلا بالعمل السياسي والحزبي في السودان .. وانو ممكن يصل لمرحلة (الترف والرفاهية) ..
شباب كافرين بجيل النكبة كله على قولة د. أمين بانقا

وبرغم يقيني الشديد انو الجماعة (رَجَالة) حيفوزوا زولهم اللي ممكن يكون كبيرهم الذي علمهم السحر .. أو غيره .. إلا انو الحراك الشبابي في حد ذاته مطلوب ..

ولو الأحزاب اللي عندنا بتفهم يعني .. دا أكتر وقت مناسب لأنها تُظهر القيادات الشبابية في صفوفها . مع حال البلد اللي وصل مرحلة سيئة جدا

فلمن يجي زول مننا .. عنده خلفية أكاديمية محترمة وتطوع في ترجمة فيديوهات تيدكس وبلا بلا بلا .. ويُخضع نفسه امام الجمهور للمحاسبة والنقاش .. دي حاجة ممتازة في حد ذاتها

محتاجين نحن نعرف زاتو نعيش مرحلة زي دي !
انتخاب ومساءلة ومتابعة ونقد ودعم ..
المجتمع المدني شبه مات عندنا أصلا !

بعدها بيجي الكلام عن برنامجه الإنتخابي شنو .. ودا سؤال مهم جدا
عشان ما يجي زول يخمنا باسم الدين والأخلاق وانتو ناس كويسين وما بعرف شنو
برنامجك الانتخابي تحديدا شنو

وكمان ما ننسى انو الدعم (الفيسبوكي) قد يكون خدّاع مقارنة بالواقع السوداني إذا ما وضعنا في حسابنا انو السودان ما الخرطوم بس !
في القرى والأرياف اللي ما عندها علاقة بالتكنولوجيا وأحلامها في الحياة بسيطة خالص .. بل وحتى ممكن يتوجسوا خيفة من (الود المغترب) ده !

في لغة خطاب لازم يتم توجيهها لشرائح معينة في المجتمع مختلفة تماما في اهتماماتها عننا .. ويكون عند المرشح رؤية واضحة لكيف ممكن يخدمهم لو بقى رئيس !

الواحد يتمنى انو التاريخ ما يعيد نفسه .. لمن المتعلمين وقت الإستقلال اتحالفوا مع الطوائف الدينية فقط لضمان (الدعم الشعبي) الكبير .. وفي النهاية استحوذت الطائفة على الحزب !
كفاية اللي عشناه من الإستقلال لحدي الآن ..

في شعب بيسكن أرض .. مسكون سؤال الهوية (من أنا) .. والأرض دي ما بقت وطن زي العالمين لسة ..
في وطن محتاج إعادة بناء بالكامل ..

دا لو لحقناه قبل ما ينهار ..

#حملة_الأمل

بقلم
مبارك جعفر الحسن

هذا المحتوي ( السودان اليوم بمناسبة ترشح الشاب “أنور دفع الله” لرئاسة الجمهوية السودانية في 2020 ) منقول بواسطة محرك بحث الموقع وتم نقله كما هو من المصدر ( النيلين )، ولا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو النيلين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق