عالم المرأة: لماذا نضحك من "الدغدغة" رغم شعورنا بالضيق من ذلك ؟

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتبت - نرمين الجلاد:

القابلية للدغدغة هي آلية دفاع عن النفس يتبعها الإنسان لحماية مناطق معينة من الجسم، وتختلف من شخص لآخر، فالبعض لا يحتمل الدغدغة، إلا أنك تجدهم يضحكون رغم عدم استمتاعهم بالأمر، نتيجة تحفيز منطقة في الدماغ تسمى "Hypothalamus" وهي المسؤولة عن ردود الفعل العاطفية للإنسان والخوف والألم، حسب ما جاء في موقع"تواصل لايت".

ويرى العلماء أن قيام الشخص بالضحك عند الدغدغة ربما ليس أكثر من رد فعل عاطفي تلقائي تجاه الأمر، لا يعني أبداً أن الشخص يستمتع بما يحدث فعلياً، وفي الواقع فإن حركة جسم الشخص الذي تتم دغدغته تماثل إلى حد كبير تلك التي تظهر على جسم شخص يعاني من ألم شديد.

ولا نشعر برغبة في الضحك عندما نقوم بحك جلدنا بأنفسنا، لأن الدماغ يعي تماماً ما أنت مقدم على فعله، ويميز بينه وبين ما يوشك شخص آخر على فعله.

 

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مصراوى ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مصراوى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "عالم المرأة: لماذا نضحك من "الدغدغة" رغم شعورنا بالضيق من ذلك ؟" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق