عالم المرأة: الرضاعة الطبيعية تقي الأم من أمراض عديدة.. تعرف عليها

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - معتز حسن:

ذكرت دراسات سابقة أن للرضاعة الطبيعية فوائد لا تُحصى، مثل وقاية الأم من سرطان المبيض، وزيادة شهية الطفل لتناول الخضراوات، ولكن عثر باحثون أمريكيون مؤخرًا على فوائد جديدة.

وأكد علماء من الكلية الأمريكية، في دراستهم التي نشرت في "الدورة العلمية السنوية الـ 67 للجمعية الأمريكية لأمراض القلب"، أن الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن مدة ستة أشهر على الأقل، سيستفدن من سنوات صحية أفضل، بالنسبة لأمراض القلب والأوعية الدموية، مقارنة مع اللائي لم يرضعن أطفالهن طبيعيًا، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وألمحت الدراسة إلى الفوائد السابقة كانت واضحة على الأمهات فقط، اللائي كان لديهن ضغط دم طبيعي خلال فترة الحمل، بينما الأمهات اللائي كن يعانين من ارتقاع ضغط الدم وهن حوامل، لم يسجلن تحسنًا كبيرًا في صحتهن.

وهذه هي أول دراسة علمية، تشير إلى إيجابيات الرضاعة الطبيعية على صحة قلب الأم، بعد مرور سنوات من إنجاب أطفالها.

وقامت المؤلفة الرئيسية للدراسة، مالامو كونتوريس، بتجنيد 687 مجندة للمشاركة فيها، بين عامي 1998 و2004، واللائي كن حوامل في تلك الفترة.

وقاست "كونتوريس" عند كل مشاركة، مستويات الكوليسترول وضغط الدم، بالإضافة إلى فحص سمك الشرايين السباتية التي توفر الدم إلى الرأس والرقبة، وذلك بعد 11 عامًا من إنجابهن.

وتم فصل النساء المشاركات في الدراسة إلى ثلاث مجموعات: النساء اللاتي يرضعن لمدة ستة أشهر أو أكثر، وأولئك اللائي يرضعن لمدة تقل عن ستة أشهر، واللائي لا يرضعن على الإطلاق أثناء الحمل.

وتبيّن أن الأمهات اللائي يمتلكن ضغط دم طبيعي أثناء الحمل، ويرضعن طبيعيًا لمدة ستة أشهر أو أكثر، لديهن مستويات من البروتين الدهني عالي الكفاءة، وشريان سباتي صحي سميك، بالمقارنة مع اللائي لم يرضعن أطفالهن.

وأشارت النتائج إلى أن النساء اللائي يرضعن طبيعيًا، قللن من خطر إصابتهن بأمراض القلب.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مصراوى ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مصراوى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "عالم المرأة: الرضاعة الطبيعية تقي الأم من أمراض عديدة.. تعرف عليها" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق