عالم المرأة: "11 ألف وفاة سنوياً".. دراسة تكشف عدم دقة اختبارات الكشف عن سرطان البروستاتة

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت دراسة بريطانية عن عدم وجود اختبارات دقيقة بنسبة 100% للكشف عن الإصابة بسرطان البروستاتا، بسبب الإعتماد علي الاختبارات التقليدية والتي تؤدي لمضاعفات كبيرة للمرض.

وأكدت الدراسة التي أجريت خلال عقد علي أكثر من 415 ألف بريطاني أن هناك حاجة ماسة لإيجاد طريقة أفضل للكشف عن سرطان البروستاتا بنفس الدقة التي يتم بها فحص النساء المصابات بسرطان الثدي، بحسب الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" ضمن حملتها لزيادة الوعي ضد المرض.

وأوضحت الصحيفة أن معدل الوفيات نتيجة الإصابة بسرطان البروستاتا وصل لمراحل مفزعة، وتخطي للمرة الأولي معدل الوفيات بسرطان الثدي، مرجعة السبب لعدم وجود برنامج وطني لفحص سرطان البروستاتا، في ظل أن السيدات يجرين كشفاً دورياً كل ثلاث سنوات، مما أدي لانخفاض في معدلات نسب الوفيات.

وأوضحت الدراسة أن الاختبار "PSA" الذي يكشف عن المرض ليس فعّالاً بالقدر الكافي للكشف عن المرض في المراحل المتقدمة، مما يؤدي إلي تفاقم الوضع ووصول المرض لمرحلة لا يوجد لها علاج جذري، وهو ما أدي إلي جدل كبير حول أسلوب الكشف المتبع لدي الرجال للكشف عن سرطان البروستاتا.

وأكدت أن 11.400 شخصاً يموتون كل عامٍ بسبب الخلل في اختبارات الكشف، فالاختبار ليس حساساً بما فيه الكفاية للكشف عن الأورام بطيئة النمو.

وشهد اختبار "PSA" للكشف عن سرطان البروستاتا جدلا كبيراً في الولايات المتحدة الأمريكية حول مدي فعاليته، واصبح موضع شك بعد ان تبيّن عدم إمكانيته في التشخيص الدقيق، وتم وقف اعتماده لمدة خمس سنوات قبل أن يتم إعادة العمل به ثانيةً.

اخلاء مسئولية: مضمون هذا الخبر تم نقله بواسطة تقنية محرك بحث الاخبار، وهو تم نشره بواسطة موقع (مصراوى ) ولا يعبر عن وجهة نظر مصر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الرابط التالي مصراوى ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر، وتم ازالة كل الروابط الخارجية من الموضوع "عالم المرأة: "11 ألف وفاة سنوياً".. دراسة تكشف عدم دقة اختبارات الكشف عن سرطان البروستاتة" والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة


0 تعليق